رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

متحدث حملة عنان للاتحاد الأوروبي والكونجرس: أنقذوا الفريق وأنصاره

متحدث حملة عنان للاتحاد الأوروبي والكونجرس: أنقذوا الفريق وأنصاره

وائل عبد الحميد 23 يناير 2018 17:56

ناشد محمود رفعت المتحدث الرسمي للحملة الرئاسية للفريق سامي عنان بالخارج كلا من الاتحاد الأوروبي والكونجرس الأمريكي بحماية رئيس الأركان الأسبق وأنصاره، بحسب صحيفة التليجراف البريطانية اليوم الثلاثاء.

 

 

 

التقرير المذكور جاء  بعنوان "مصر تلقي القبض على الجنرال سامي عنان الذي خطط لتحدي السيسي في الانتخابات".

 

 

ونقلت الصحيفة عن مساعدين لعنان قولهم إن المرشح الرئاسي المحتمل ألقي القبض عليه اليوم الثلاثاء بعد أيام من إعلان اعتزامه خوض السباق الانتخابي.

 

وأعلنت القوات المسلحة في بيان لها اليوم الثلاثاء أن ترشح عنان يخالف القانون لعدم الحصول على تصريح من الجيش، كونه ما زال "فريقا مستدعى"، متهما إياه بالتزوير  بشأن انتهاء خدمته العسكرية.

 

ولم يحدث تأكيد رسمي من الحكومة حول اعتقال سامي عنان.

 

وكتب رفعت عبر حسابه على تويتر: “تم اعتقال سامي عنان، كما شهد أمس إلقاء القبض على 30 شخصا من حملته بواسطة نظام السيسي".

 

 

ورأت الصحيفة أن اعتقال عنان يمثل الخطوة الأحدث  لحملة منسقة لإجبار المرشحين المنافسين للسيسي للتخلي عن السباق الانتخابي.

 

وواصلت: “إذا لم يستطع عنان الترشح، فإن المرجح أن السيسي لن يجابه أي منافس رئيسي".

 

ونقلت التيجراف عن الدكتور إتش إيه هيلر الباحث بمركز أتلانتك كاونسل الأمريكي البحثي قوله: “عنان لم يكن يملك فرصة للفوز في انتخابات الرئاسة، لكنه كان فرصة ممتازة لإزعاج النظام عن طريق حملته".

 

ومضى يقول: “كتلة هامة داخل المؤسسة العسكرية في نفس صفحة النظام،  وليست مستعدة أن تترك أي شخص يتجاوز خطوط معينة".

 

وعرضت الصحيفة أمثلة لمرشحين انسحبوا من السباق الرئاسي بعد إعلان اعتزامهم الترشح مثل أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق.

 

وكان شفيق قد أعلن خلال تواجده بالإمارات الترشح في انتخابات الرئاسة لكن سرعان ما تمت إعادته إلى مصر، واختفى من المشهد العام، قبل أن يظهر بعدها بأيام ليعلن تراجعه.

 

محمد أنور السادات، ابن شقيق الرئيس الراحل السادات،  تراجع هو الآخر عن الترشح الأسبوع الماضي، معربا عن خوفه على سلامة أعضاء حملته، منتقدا ما وصفه بمناخ الخوف والتهديد المحيط بالانتخابات.

 

خالد علي المرشح الرئاسي المحتمل مهدد بالخروج من السباق الانتخابي حال رفض استئنافه على إدانته بارتكاب فعل فاضح.

 

وأمرت محكمة عسكرية في وقت سابق بسجن العقيد أحمد قنصوة 6 سنوات بعد إعلانه الترشح للانتخابات وأدانته بمخالفة القوانين العسكرية.

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان