رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

نتنياهو لـ «بنس»: 11 مدينة أمريكية اسمها القدس .. وجوجل يخذله

نتنياهو لـ «بنس»: 11 مدينة أمريكية اسمها القدس .. وجوجل يخذله

صحافة أجنبية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامبن نتنياهو و نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس

هآرتس:

نتنياهو لـ «بنس»: 11 مدينة أمريكية اسمها القدس .. وجوجل يخذله

بسيوني الوكيل 23 يناير 2018 08:34

قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إن بنيامين نتنياهو رئيس وزراء دولة الاحتلال أخبر نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس أن هناك 11 مدينة في الولايات المتحدة تسمى القدس، موضحة أن من يبحث عن هذه المدن على محرك البحث العالمي "جوجل" لا يرى إلا مجموعة بقع فارغة على الخريطة.

 

وأضافت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني:" في ترحيبه الكريم بنائب الرئيس الأمريكي من منصة الكنيست يوم الاثنين، أعرب نتنياهو عن تعجبه من حقيقة أن هناك 11 مدينة في الولايات المتحدة تسمى القدس".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو تلا قائمة بعدد قليل منها، وهي: "القدس يوتاه. القدس فيرمونت. القدس ميتشجان"، معتبرا أن جميع هذه الأسماء "مستوحاة من المدينة المشرقة على التل (القدس)".

 

وقالت الصحيفة إن خريطة الأرض المقدسة كانت ملهمة في تسمية العديد من الأماكن في الأمريكيتين، مشيرة إلى أن هناك في أنحاء الولايات المتحدة مئات المدن والقرى التي تحمل أسماء من التوراة مثل: بيت لحم، الجليل، الخليل، وأيضا القدس، وأن هناك العديد من المدن في الولايات المتحدة تسمى فلسطين، غير أن نتنياهو لم يقم فيها.

 

وأضافت الصحيفة:" لو كل شخص في مكتب نتنياهو بحث عن القدس في الولايات المتحدة قبل خطاب نتنياهو سيرى أنه قام بعمل متعجل، لأن بعض المدن التي ذكرها القائد الإسرائيلي مجرد نقاط على الخريطة دون أية إشارات على أنها موجودة كقرى أو مدن بالفعل تمت تسميتها بعد المكان التوراتي".

 

واعتبرت الصحيفة أن البحث عن هذه الأماكن على جوجل يمكن أن يكون خادعا، موضحة أن كل شخص يجب أن يخصص قليلا من الوقت للضغط على بعض الروابط التي تظهر قبل الاختيار.

 

وأضافت: على سبيل المثال إذا كتبت "القدس، ميشيجان"، في جوجل، فسوف تؤدي إلى أكثر من 18 مليون نتيجة، ويبدو أن الاسم مرتبط بمقاطعة واشتيناو الأمريكية.

 

وذكرت الصحيفة أنه، بصرف النظر عن بقعة تظهر على خريطة واشتيناو، بها كلمة "القدس" مميزة، فلا يوجد دليل على وجود حتى حي يحمل هذا الاسم، مضيفة "ربما كان نتنياهو يفكر في بيتزا القدس، وهو مطعم في ضاحية ديترويت في ساوثفيلد، على بعد 80 كيلومترا إلى الشرق من هذه النقطة، ويقال أن المطعم يقدم بيتزا الفلافل اللذيذة".

 

وكان بنس قد وصل دولة الاحتلال، واجتمع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمس الذي احتفى به، في حين قاطع الفلسطينيون الزيارة ورفضوا استقباله.

 

ورد بنس على الحفاوة الإسرائيلية بمثلها، فقال لنتنياهو "إنه لشرف عظيم أن أكون في القدس عاصمة إسرائيل"، وذلك فيما بدا تأكيدا على إصرار الإدارة الأميركية على القرار الذي اتخذه الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو ما أغضب الفلسطينيين وأثار استنكار العديد من الدول حتى من الأوروبيين حلفاء أميركا.

 

وأضاف بنس -خلال كلمة أمام الكنيست الإسرائيلي طُرد أثناءها نواب القائمة العربية- أن الرئيس ترامب أمر أيضا بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، وهو ما تردد فيه الرؤساء الأميركيون من قبل

 

وكان نتنياهو قد استبق وصول بنس بالقول إنه لا بديل عن الإدارة الأمريكية من أجل قيادة عملية السلام مع الفلسطينيين.

 

ويعدّ الكيان الصهيوني المحطة الأخيرة لبنس في أول جولة شرق أوسطية له شملت مصر والأردن، بينما قرر الفلسطينيون مقاطعة المسؤول الأمريكي، مما جعلها من المرات النادرة للغاية التي يزور فيها مسؤول أمريكي كبير المنطقة دون إجراء محادثات مع الفلسطينيين، وفق ما تقول وكالة الصحافة الفرنسية.

 

وأشارت الوكالة إلى اعتزام "بنس -المسيحي الإنجيلي المتشدد- زيارة نصب ضحايا محرقة اليهود في الحرب العالمية الثانية، ثم حائط البراق كما فعل ترامب خلال زيارته الأخيرة لإسرائيل في مايو الماضي.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان