رئيس التحرير: عادل صبري 02:01 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو.. شرطة الاحتلال تطرد عرب الكنيست بعد احتجاجهم على بنس

فيديو.. شرطة الاحتلال تطرد عرب الكنيست بعد احتجاجهم على بنس

صحافة أجنبية

شرطة الاحتلال تطرد مشرعين عرب بالكنيست احتجوا على خطاب مايك بنس

فيديو.. شرطة الاحتلال تطرد عرب الكنيست بعد احتجاجهم على بنس

وائل عبد الحميد 22 يناير 2018 20:05

بعد لحظات من بداية خطاب نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس  داخل الكنيست الإسرائيلي اليوم الإثنين انتفضت  مجموعة من المشرعين العرب حاملين لافتات احتجاجية ضد إصرار  الولايات المتحدة على الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المقدسة،  لكن شرطة الاحتلال سرعان ما طردتهم من القاعة، بحسب صحيفة واشنطن إكزامينر.

 

شاهد الفيديو 

 

 

وأعلن بنس الذي يزور دولة الاحتلال حاليا إن الولايات المتحدة تخطط لنقل سفارتها من تل أبيب إلى القاهرة قبل نهاية 2019، في خطوة وصفتها صحيفة واشنطن إكزامينر الأمريكية بأنه "تسريع جذري للجدول الزمني الأصلي" المتعلق بتلك الخطوة.

 

وتابع بنس الذي يجري جولة في الشرق الأوسط بدأها بمصر ثم الأردن ثم الكيان الصهيوني: “القدس هي عاصمة إسرائيل. الرئيس ترامب أعطى تعليمات ترامب للخارجية الأمريكية بالبدء فورا في الإجراءات الأولية لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس".

 

وأردف بنس: “في الأسابيع المقبلة ستمضي إدارتنا قدما في خطوات فتح السفارة الأمريكية في القدس. حيث سنفتتحها قبل نهاية العام المقبل".

 

يذكر أن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون ذكر في وقت سابق أن خطوة نقل السفارة لن تحدث قبل ثلاث سنوات.

 

صحيفة الجارديان البريطانية ذكرت في وقت سابق أن زيارة بينس للشرق الأوسط تكتب نهاية دور أمريكا كـ «صانع للسلام»

 

وتابعت: " إنها ليست رحلة إلى الأرض المقدسة مثلما كان يتصور "مايك بنس" نائب الرئيس الأمريكي - المسيحي الإنجيلي – الذي لم يعد موضع ترحيب في مسقط رأس "عيسى" في بيت لحم".

 

وأوضحت، أن العلاقات بين القادة الفلسطينيين وواشنطن توترت بشدة لا سيما  بعدما قررت الإدارة الأمريكية تجميد المساعدات البالغة 65 مليون دولار، والتي كانت تقدمها لمفوضية شئون اللاجئين في الأمم المتحدة "الأنروا"، وهو ما وضعها في أزمة هي الأكبر منذ 7 عقود.

 

وفي وقت سابق أدانت الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطوة الأمريكية الأحادية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتبرتها في حكم العدم، رافضة أي مساس بالوضع الراهن للمدينة المقدسة.

 

وكالة أسوسيتد برس قالت في تقرير لها  أن اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل يمثل ورطة كبيرة  بالنسبة لمصر التي تستقبل مساعدات سنوية عسكرية واقتصادية من الولايات المتحدة، لكنها لا ترغب في أن تبدو ناكرة لفلسطين.

 

وقال بنس بعد لقائه مع الرئيس السيسي : “لقد استمعنا إلى الرئيس المصري في هذا الصدد، لقد أخبرني بما قاله علنا بشأن الاختلاف على قرارنا بالقدس عاصمة لإسرائيل. نحن ملتزمون تماما بالحفاظ على الوضع الراهن فيما يتعلق بالأماكن المقدسة في القدس ولم نتخذ قرارا نهائيا بشأن الحدود وقضايا أخرى محل تفاوض".

 

واستطرد: “لقد ذكّرت الرئيس السيسي بقول ترامب إنه في حالة موافقة الأطراف ستدعم الولايات المتحدة حل الدولتين. وأتصور أن السيسي اقتنع بتلك الرسالة".

 

 

رابط النص الأصلي 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان