رئيس التحرير: عادل صبري 04:35 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إيه بي سي نيوز: «مايك بينس» في الشرق الأوسط .. السيسي في ورطة

إيه بي سي نيوز: «مايك بينس» في الشرق الأوسط .. السيسي في ورطة

صحافة أجنبية

زيارة بينس للمنطقة تعتبر معضلة للسيسي

إيه بي سي نيوز: «مايك بينس» في الشرق الأوسط .. السيسي في ورطة

جبريل محمد 18 يناير 2018 10:59

قالت صحيفة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية: إنَّ زيارة نائب الرئيس "مايك بينس" المتوقعة إلى الشرق الأوسط الأسبوع المقبل، تعتبر معضلة كبيرة ومشكلة للدول العربية التي سوف تستضيفه، مصر والأردن، خاصة أنها تأتي في خضَمّ تصاعد التوترات بين إدارته والقيادة الفلسطينية بسبب قرار دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية للقدس.

 

وأضافت الصحيفة، أنَّ زيارة "بينس" للشرق الأوسط تشكل معضلة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وملك الأردن عبدالله الثاني، حول كيفية حماية علاقاتهما الحيوية مع واشنطن دون تجاهل المخاوف الفلسطينية؛ حيث يعتمد كلا البلدين على المساعدات العسكرية والاقتصادية الأمريكية، والمحادثات مع مسؤول كبير في إدارة ترامب تتيح فرصة تعزيز تلك العلاقات.

 

وحذّر الدبلوماسي المصري الكبير "عمرو موسى" القادة العرب من تغيير هدفهم الكبير، وهو دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وفي مقال نشر مؤخرًا، حذّر وزير الخارجية السابق ورئيس الجامعة العربية من أن تقديم تنازلات حول القضية الفلسطينية سيكون "خطأ استراتيجيًا كبيرًا".

 

وكان من المقرر أن يزور بينس المنطقة منتصف ديسمبر الماضي، لكن أعيد جدولة موعدها لأنّ قرار ترامب السياسي بشأن القدس أثار إدانة عربية واحتجاجات عارمة على مستوى المنطقة، ورفض شيخ الأزهر أحمد الطيب وبابا الكنيسة تواضروس الثاني مقابلة بنس.

 

وتصاعدت الأزمة منذ هاجم عباس علنًا ​​ترامب الأسبوع الجاري حول وجود خطة أمريكية لإقامة دولة فلسطينية صغيرة في بعض الأراضي التي احتلتها إسرائيل في عام 1967، وفى الوقت نفسه خفضت إدارة ترامب بشكل حاد تمويل وكالة مساعدات تابعة للأمم المتحدة تخدم الملايين من اللاجئين الفلسطينيين وذريتهم.

 

وطمأن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأربعاء باستمرار جهود القاهرة لضمان إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وناشد مرارًا ترامب أن يشارك بشكل أكبر في مكافحة الإرهاب المنطقة.

 

وأوضحت الصحيفة، مع مكافحة قوات الأمن لاحتواء العنف الذي تشنّه الدولة الإسلامية "داعش" في سيناء، فإنّ الرئيس السيسي لن يظهر أي رغبة تذكر في السماح لأي شيء بتقليل ما يعتبره تحالفًا استراتيجيًا مع واشنطن.

 

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية "أحمد مجدلاني"، أنّ الفلسطينيين لا يتوقعون أن تحذو الدول العربية حذوها في ردّها القوي على قرار ترامب في القدس، وفي الوقت نفسه، أوضح أنه لا يعتقد أن إدارة ترامب ستحظى بدعم أي خطة سلام تضعف العلاقات العربية بالقدس.

 

ويواجه ملك الأردن مشكلة خاصة، مع تدهور العلاقات الأمريكية الفلسطينية، حيث يشكل الفلسطينيون شريحة كبيرة من سكان بلاده.

 

وتستمد السلالة الهاشمية إلى حد كبير شرعيتها السياسية من دورها التاريخي كرئيس للمقدسات الإسلامية في القدس، وأي تهديدات، مثل قرار ترامب بشأن القدس، تقوض دورها الحيوي هناك.

 

وعلى مرّ السنين، حاول عبد الله تخفيف المعارضة الداخلية المستمرة لمعاهدة السلام الأردنية مع إسرائيل، جزئيًا من خلال تقديم خدماته كوسيط نيابة عن الفلسطينيين، في التعامل مع إسرائيل والولايات المتحدة.

 

جاء اجتماع "بينس" مع عبد الله الأحد المقبل عقب سلسلة من الهجمات المناهضة للولايات المتحدة.

 

ونقلت الصحيفة عن "موسى شتيوي" مدير مركز الدراسات الاستراتيجية بالجامعة الأردنية قوله: إنّ عمان لا تستطيع أن تفك تحالفها مع الولايات المتحدة، لكنه أوضح أن بينس بحاجة إلى "الاستماع بعناية" إلى ما يقوله حلفاء الولايات المتحدة حول الخطر الذي ينطوي عليه قرار ترامب في القدس.

 

ويتلقى الأردن 1.5 مليار دولار عام 2015، و 1.6 مليار دولار العام الماضي من المساعدات الأمريكية، التي تعطى جزئيًا لتمويل المساعدات الإنسانية ومساعدة الأردن على تحمل عبء استضافة مئات الآلاف من اللاجئين من سوريا والعراق.

 

وعلى النقيض من ذلك، يمكن لـ "بينس" أن يتوقع ترحيبًا حارًا في إسرائيل، التي تعد حكومتها من أكبر مؤيدي إدارة ترامب على الساحة الدولية، واعتمد ترامب سلسلة من القرارات التي اعتبرت متعاطفة مع الحكومة الإسرائيلية، بعيدًا عن حل الدولتين الذي يفضله المجتمع الدولي، معربا عن معارضة قليلة لبناء المستوطنات.

 

وفي الآونة الأخيرة اعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وسيتم تسليط الضوء على زيارة بنس من خلال خطاب في الكنيست وهو شرف نادرًا ما يخصص للشخصيات الزائرة.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان