رئيس التحرير: عادل صبري 09:17 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

منى الطحاوي لـ«نيويورك تايمز»: الثلاثاء.. يوم الإعدام في مصر

منى الطحاوي لـ«نيويورك تايمز»: الثلاثاء.. يوم الإعدام في مصر

صحافة أجنبية

186 حكما بالإعدام في 2017

منى الطحاوي لـ«نيويورك تايمز»: الثلاثاء.. يوم الإعدام في مصر

بسيوني الوكيل 15 يناير 2018 16:09

«الثلاثاء .. يوم الإعدام في مصر».. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية مقالا للكاتبة «منى الطحاوي»، حول تنفيذ عدد من أحكام الإعدام على مدار الأسابيع القليلة الماضية.

 

وقالت الكاتبة المصرية في التقرير الذي نشرته الصحيفة على موقعها الإلكتروني اليوم: «على مدار أيام الثلاثاء الثلاثة الماضية، نفذت مصر أحكام الإعدام حتى الموت التي أصدرتها محاكم عسكرية بحق مدنيين».

 

وأوضحت تواريخ هذه الإعدامات كالتالي:

 

9 يناير 2018: إعدام 3 رجال أدينوا بجريمة الاغتصاب، وحُكم عليهم بالموت من قبل محكمة عسكرية في 2011.

 

2 يناير2018 : أُعدم 4 رجال بعد إدانتهم بالتورط في هجوم تسبب في مقتل 3 طلاب بالأكاديمية العسكرية أمام استاد كفر الشيخ، في 2015. وجرت محاكمتهم وصدور حكم بإعدامهم من قبل محكمة عسكرية.

 

26 ديسمبر 2017: تنفيذ حكم الإعدام في 15 شخصا، لإدانتهم بالمشاركة في هجوم على نقطة تفتيش عسكرية في سيناء أسفر عن مقتل ضابط و8 جنود في 2013. وأصدرت المحكمة العسكرية حكم الإعدام بحقهم في نوفمبر الماضي.

 

وقالت الكاتبة إنه منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السلطة، تزايد عدد أحكام الموت، وتنفيذا الإعدامات في مصر بشكل ملاحظ.

 

وذكرت الكاتبة، أنه وفقا لوسائل إعلام رسمية في مصر فإن المحاكم أصدرت في عام 2017، 186 حكما بالإعدام، وهو ما يعادل 3 أمثال ما صدر في 2016 وهو 60 حكما.

 

وأوضحت «منى الطحاوي» أن تنفيذ أحكام الإعدام تضاعف في 2016 حيث بلغ 44 إعداما، مقارنة بـ 22 إعداما في 2015.

 

وفي العام الماضي أعدمت مصر 16 شخصا، ولكن في الأيام التسعة الأولى فقط من عام 2018 أعدمت نصف هذا العدد.

 

واستشهدت الكاتبة بما ذكرته شقيقة أحد الرجال الذين أعدموا يوم الثلاثاء الماضي لموقع «مدى مصر» الإخباري المصري، وهو أن عائلاتهم لا تعرف أين نفذت عمليات الإعدام، ولا كيفية المطالبة بأجسادهم.

 

وتساءلت الكاتبة: «لماذا تم تنفيذ الـ 22 إعداما على مدار أيام الثلاثاء الثلاثة المتعاقبة؟»، معتبرة أن هذه تبدو رسالة واضحة من الحكومة لإظهار أنها مسيطرة على الأوضاع.

 

وأشارت إلى أنه عادة ما يكون هناك حملة أمنية شديدة قبل 25 يناير من كل عام، وهي الذكرى السنوية لثورة 2011 التي شهدت احتجاجات ثورية حاشدة، ضد ديكتاتورية حسني مبارك.

 

وعادت الكاتبة لتتساءل: هل حقا السيسي مُحكم سيطرته على الأمور؟ لقد أمر قوات الأمن باستخدام «القوة الغاشمة»، ضد المسلحين في شمال سيناء، على الرغم من أن هذه القوات فشلت على مدار السنوات الماضية، في إخماد العنف. 

 

وأضافت: «ففي نوفمبر الماضي، على سبيل المثال، قتل مسلحون أكثر من 300 مصل (في مسجد الروضة بشمال سيناء) أثناء صلاة الجمعة، في هجوم بالبنادق والقنابل».

 

وأعربت عن أملها في أن يدين نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس خلال الزيارة المقررة لمصر يوم السبت «هذا الرقم المرعب من الإعدامات الأخيرة في مصر».

 

وأضافت: «بعد كل هذا لم تقدم الإدارات الأمريكية المتعاقبة شيئا أكثر من المداهنة لحقوق الإنسان في مصر، رغم أنهم يقدمون مليارات الدولارات في صورة مساعدات وأسلحة».

 

واستطردت الكاتبة:" دعونا نكون صادقين: عندما يتعلق الأمر بعقوبة الإعدام، فإن الولايات المتحدة بالكاد تكون في موضع الوعظ. كان هناك 2832 شخصا في طابور الموت هناك في نهاية 2016، وفقا لمنظمة العفو الدولية. ولا زال الكثيرون ينتظرون الموت شنقا في سجون مصر".

 

وتساءلت منى الطحاوي:" من هو المصري الذي يستطيع أن ينسى القاضي الذي قضى بعد محاكمة عاجلة من عدة جلسات استمرت عدة دقائق بإعدام أكثر من 680 شخصا في إبريل 2014 لقتل ضابط شرطة واحد؟".

 

وختمت الكاتبة التي وصفت حكم الإعدام بـ «البربري وغير العادل» مقالها بقولها: «مصر يجب ألا تجعل أيام الثلاثاء مرادفة للإعدامات».

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان