رئيس التحرير: عادل صبري 12:57 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الشتيمة تلف وترجع لصاحبها.. فيديو.. « shithole » على واجهة فندق ترامب

الشتيمة تلف وترجع لصاحبها.. فيديو.. « shithole » على واجهة فندق ترامب

صحافة أجنبية

الكلمة البذيئة shithole على واجهة فندق ترامب بواشنطن

الشتيمة تلف وترجع لصاحبها.. فيديو.. « shithole » على واجهة فندق ترامب

وائل عبد الحميد 14 يناير 2018 21:05

ذكرت وكالة فرانس برس أن المصطلح البذئ  "حفرة القرف أو المكب" "shithole” الذي  استخدمه الرئيس الأمريكي لوصف الأقطار التي لا يرغب في توافد المهاجرين منها إلى الولايات المتحدة ( إفريقيا وهايتي والسلفادور)  وضعها معارضون- باستخدام تقنيات متطورة- على واجهة فندق ترامب بواشنطن.

 

شاهد الفيديو 

 

 

واجهة فندق ترامب الحقيقية 

 

ورغم نفي ترامب الإدلاء بتلك الإهانات،   لكن السيناتور ريتشارد دوربين، النائب عن الحزب الديمقراطي بولاية إلينوي، والذي حضر اجتماعا مع ترامب  بشأن تعديلات الهجرة أكد  تفوهه بها خلال لقائه مع مشرعين بالبيت الأبيض مما فتح المجال لعاصفة من الانتقادت ضد الرئيس الأمريكي المثير للجدل.

 

رسائل أخرى ظهرت على واجهة فندق ترامب بنفس الطريقة قالت في لهجة تهكمية حادة: “هل انت لست من سكان واشنطن دي سي، وتحتاج إلى مكان للإقامة، جرب إذن هذا المكان "المكب".

 

كلمات ترامب المثيرة للجدل جاءت خلال مناقشات مع مشرعين بشأن حماية المهاجرين القادمين من بلدان معينة، في سياق اتفاقية مشتركة بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري.

 

 

وقال ترامب: “لماذا يتوافد علينا كل هؤلاء الناس من بلدان المكب"، متحدثا بشكل خاص عن الدول الإفريقية، كما ذكر دولتي هايتي والسلفادور.

 

وفي فيديو آخر، تظهر الكلمة البذئية على واجهة الفندق مع سهم يشير إلى الباب.

 

وأفادت فرانس برس إلى أن الفيديوهات جرى نشرها على حساب تويتر لروبين بيل، الشهير باحتجاجاته من هذا النوع.

 

وبعد أن أثار البرلمانيون قضية حماية المهاجرين من الدول الإفريقية وهايتي والسلفادور، طلب ترامب معرفة لماذا تستقبل الولايات المتحدة المهاجرين من "بلدان المكب"  بدلا من دول ثرية وأغلبية سكانها بيض البشرة مثل النرويج.

 

وغرد ترامب الجمعة نافيا أن يكون قد أدلى بتلك التصريحات التي أوردتها في البداية صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز.

 

بيد أن السيناتور الديمقراطي ديك دوربين أكد أن ترامب سأل خلال الاجتماع  قائلا: “هل نحن في حاجة إلى المزيد من مواطني هايتي؟، قبل أن يدخل في انتقاداته اللاذعة بخصوص مهاجري إفريقيا.

 

وتوالت ردود الأفعال الغاضبة من تعليقات ترامب، فقد فقد كتب الرئيس الغيني نانا أكوفو- أدو عبر حسابه على تويتر : “اللغة التي استخدمها ترامب ووصفه الدول الإفريقية بأنها مثل المكب مؤسفة للغاية نحن لسنا كذلك  بالتأكيد، لن نقبل مثل هذا السباب، حتى لو من قائد دولة صديقة، بغض النظر عن مدى نفوذها"

 

الرئيس السنغالي ماكي سال كتب على تويتر باللغة الفرنسي معبرا عن صدمته من كلمات ترامب، مضيفا أن الجنس الإفريقي والأسود لابد يستحق احترام وتقدير الجميع".

 

وعلاوة على ذلك، كانت تلك الإهانة فرصة لرسامي الكاريكاتير لتوجيه انتقادات إلى الرئيس الأمريكي الذي طالما واجه اتهامات بالعنصرية.

 

الرسام البرازيلي رايس أوروجو أورد هذا الكاريكاتير بعنوان "الرئيس المكب" 

 

رابط تقرير فرانس برس 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان