رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

فوكس نيوز: بعد التحذير الخاطئ .. سياحة هاواي في خطر

فوكس نيوز: بعد التحذير الخاطئ .. سياحة هاواي في خطر

صحافة أجنبية

السياحة توفر 200 ألف فرصة عمل في هاواي

فوكس نيوز: بعد التحذير الخاطئ .. سياحة هاواي في خطر

بسيوني الوكيل 14 يناير 2018 15:04

"صناعة السياحة في هاواي لها أولوية في تقليل الخسارة بعد التحذير الخاطئ "..  تحت هذا العنوان نشرت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية تقريرا حول الأضرار التي قد تلحق بالسياحة في الولاية الأمريكية، وضرورة علاجها بعد إصدار تحذير بالخطأ عن هجوم صاروخي يستهدف هاواي.

 

وقالت الشبكة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن التحذير من هجوم صاروخ باليستي يوم السبت في هاواي تبين أنه كان إنذارا خاطئا ولكنه لا يزال يمثل حالة تأهب قصوى من أجل صناعة السياحة في الولاية الأمريكية.

 

ونقلت الشبكة عن صحيفة «هونولولو ستار أدفرتيزر» الأمريكية قولها :"بعد أن خفت حدة الأزمة الطارئة، كانت هناك جهود تبذل بالفعل لإنهاء المخاوف الأمنية في هاواي وطمأنة السياح أن الولاية لا زالت جهة آمنة".

 

ومطلع هذا الشهر، كتب جورج زيجيتي الرئيس والمدير التنفيذي لهيئة السياحة في هاواي، أن السياحة توفر نحو 200 ألف وظيفة في الولاية.

 

وفي الوقت الذي تعد فيه السياحة في خطر- بحسب الشبكة -، أخبر زيجيتي الصحفيين أنه تواصل مع أصحاب المصالح في هذه الصناعة للتأكيد على أحداث مثل التحذير الخاطئ الذي وقع يوم السبت لن يحدث مرة أخرى.

 

وقال إن:"هاواي مفتوحة للتجارة ولا تزال تتميز بأنها من أكثر الجهات أمنا وترحيبا في العالم".

 

من جانبه، قال كيللي ساندرز المدير العام لمنطقة ماريوت هاواي إنه لم يتضح بعد كيف سيؤثر ما حدث يوم السبت على السياحة على المدى البعيد، ولكن إلغاء الإجازات والمؤتمرات متوقع خلال فترة قصيرة.

 

بدوره قال موفي هانيمان المدير التنفيذي لمؤسسة هاواي للإقامة والسياحة، إن أعضاء المجموعة كانوا يناقشون النتائج قصيرة المدى والطويلة للإنذار الكاذب، مؤكدا أن هاواي في حاجة للعمل معا حتى تتجنب تكرار مثل هذا الخطأ.

 

وأضاف:" نحن نريد أن نتأكد من أن الناس ليسوا وراضيين ونستمر في أخذ هذا على محمل الجد".

 

وأصاب إنذار بتعرض ولاية هاواي الأمريكية لهجوم صاروخي، صباح السبت، سكانها بالذعر الشديد قبل أن يعلن في وقت لاحق أنه كاذب.

 

وتلقت الهواتف المحمولة رسالة تقول: "صاروخ باليستي في طريقه إلى هاواي. ابحثوا عن ملجأ. هذا ليس تدريبا."

 

واعتذر حاكم الولاية، دافيد إيغ، وقال إن الأمر حدث بعد أن ضغط موظف على الزر الخطأ، وأعلنت الحكومة الأمريكية فتح تحقيق شامل في الحادث.

 

وتخضع أنظمة الإنذار في الولاية لحالة التأهب بسبب قربها من مدى صواريخ كوريا الشمالية الباليسيتة.

 

وفي ديسمبر الماضي، اختبرت الولاية صافرات إنذار بالتعرض لهجوم نووي للمرة الأولى منذ نهاية الحرب الباردة.

 

ويعتبر برنامج كوريا الشمالية للصواريخ والصواريخ النووية تهديدا متزايدا للولايات المتحدة، وتعد هاواي إحدى أقرب الولايات الأمريكية من كوريا الشمالية. وفي سبتمبر ، نفذت بيونغ يانغ سادس تجاربها النووية.

 

وفي الشهر الماضي، قالت هونولولو ستار أدفرتيزر إن صاروخا أطلق من كوريا الشمالية، وإن لديه القدرة على ضرب هاواي في غضون 20 دقيقة من إطلاقه.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان