رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

منافسة ترامب المحتملة.. 5 فضائح لا تعرفها عن أوبرا وينفري

منافسة ترامب المحتملة.. 5 فضائح لا تعرفها عن أوبرا وينفري

صحافة أجنبية

أوبرا وينفري منافسة محتملة لدونالد ترامب

منافسة ترامب المحتملة.. 5 فضائح لا تعرفها عن أوبرا وينفري

وائل عبد الحميد 10 يناير 2018 20:16

"أوبرا مرشحة محتملة للرئاسة الأمريكية، وذلك أجرينا البحث الذي ستفعله المعارضة"

 

 

عنوان تقرير بصحيفة واشنطن بوست يتضمن مجموعة مثيرة من الفضائح التي ارتبطت بنجمة التوك شو السابقة والمليارديرة والممثلة السمراء أوبرا وينفري  التي أفادت معلومات أنها تدرس بجدية فكرة خوض انتخابات الرئاسة 2020.

 

وتابعت الصحيفة: “لأن الجميع بدأ فجأة في التحدث عن " أوبرا 2020"، دعونا نتوقع ما سيفعل معارضوها. الذين سيحفرون في تاريخها كمقدمة توك شو، وكأيقونة ثقافية، ومروجة لكتاب مفبرك، ، وخائفة من الهامبورجر، وكذلك سيتحدثون عن فضيحة الاعتداء الجنسي".


 

أوبرا وينفري وفضيحة الاعتداء الجنسي

 

في 2007، افتتحت وينفري "أكاديمية الفتيات" بجنوب إفريقيا في مبنى تكلف 40 مليون دولار، بهدف مساعدة الفقيرات.

 

المشروع الفخم تضمن صالونا للتجميل ومركزا لرياضة اليوجا.

 

وفي بداية الأمر وجهت اتهامات لها بأنها مشروعها لا يتناسب مع الدولة التي يضربها الفقر.

 

لكن بعدها بشهور، تم القبض على مشرفة بمدرسة الفتيات بتهمة الاعتداء الجنسي على 10 طالبات على الأقل.

 

وذكرت تقارير أن الواقعة "كسرت قلب" أوبرا وينفري، وظلت تبكي لمدة نصف ساعة خلال مؤتمر صحفي للتحدث عن الفضيحة.

 

وطالبت أوبرا الطالبات بضرورة التغلب على الأحزان وارتداء "وجوه سعيدة"، وتعهدت بتطهير المدرسة.

 

بيد أنه بعد أقل من عامين من الواقعة، تم فصل أو إيقاف العديد من الطالبات في أعقاب اتهامات بمحاولتهن إجبار أخريات على علاقات جنسية.

 

وفي العام اللاحق، نشرت صحيفة الجارديان البريطانية تقريرا حول تسوية أجرتها أوبرا مع ناظرة المدرسة التي اتهمتها بالتشهير من خلال الإيحاء بأنها كانت على علم بممارسات المشرفة المتحرشة.

 

وبعدها بشهور، جرت تبرئة المشرفة من كافة الاتهامات، حيث وجد القاضي تناقضا وعدم مصداقية في كلام الفتيات.

 

وتذمرت المشرفة من أن حياتها تدمرت، ولفتت أنها لا تعلم إذا ما كانت قادرة على مسامحة وينفري يوما ما  لاستمرارها في الدفاع عن الفتيات.


 

الترويج لطبيب مشبوه 


 

إذا أصبحت وينفري رئيسة، سيكون لها تأثيرا هائلا على قطاع الرعاية الصحية الأمريكي.

 

لكن الحقيقة أن أوبرا وينفري كات أحد أسباب شهرة طبيب يدعى محمد أوز يواجه اتهامات بالدجل وسوء معاملة الحيوانات في الأبحاث العلمية.

 

ودأبت وينفري على استضافته أسبوعيا على برنامج "أوبرا وينفري شو".

 

وواجه أوز اتهامات بسوء معاملة الحيوانات في الأبحاث العلمية.

 

وقالت الصحيفة: “أصبح أوز منبوذا في المجتمع الطبي".


 

إثارة الذعر من البيرجر

 


 

في عام 1996، وقت انتشار المرض المعروف باسم "جنون البقر" اتُهمت وينفري بإشاعة حالة من الذعر من البيرجر.

 

وقالت وينفري لناشطة نباتية استضافتها في برنامجها الشهير: “لقد ذكرتي أن هذا المرض قد يجعل  انتشار الإيدز مثل البرد العادي".، فأجابتها: “بالطبع".

 

وأردفت وينفري آنذاك: “لقد جعلني هذا أتوقف عن تناول البيرجر"، مما تسبب في تصفيق الجمهور.

 

وفي اليوم التالي انخفضت أسعار اللحم البقري لأدنى مستوياتها في 10 سنوات.

 

ورفع المعنيون بتلك الصناعة دعوى قضائية ضد نجمة التوك شو، لكن هيئة المحلفين خلصت إلى أنها لم تكن تقصد التخريب المتعمد لهذا القطاع.


 

دافعت عن كتاب مفبرك

 

في خريف 2005،  استضافت أوبرا وينفري المؤلف  جيمس فيري في برنامجها لكتابة مذكرات مروعة عن الخمور وإدمان المخدرات.

 

وأخذت وينفري تروج للكتاب بحماس، لكن اتضح في النهاية أنه ملئ بقصص مبركة.


 

"بعض الأمريكيين يجب أن يموتوا"


 

كانت وينفري تروج لأحدث أفلامها "ذا بوتلر" عام 2013، عندما تحدثت لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي عن العنصرية.

 

وقالت وينفري: “هناك أجيال من الشعب، لا سيما كبار السن، ولدوا وترعرعوا على استباق الأحداث والعنصرية، ينبغي أن يموتوا".



 

من جهته،  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه سيكون أمرا ممتعا أن تكون غريمته في الانتخابات القادمة نجمة التوك شو السابقة أوبرا وينفري، لكنه أعرب عن ثقته من قدرته على التغلب عليها.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لمناقشة تعديلات تعتزم الإدارة الأمريكية إجراءها  في قانون الهجرة وتأمل أن يمررها الكونجرس.

 

وجذب خطاب وينفري في حفل توزع جوائز جولدن كلوب الأنظار وحظي بإشادة الكثيرين بينهم نجلة الرئيس إيفانكا ترامب.

 

صديقة حميمة لوينفري ذكرت أن الممثلة المسرحية ومقدمة البرامج الحوارية الشهيرة "مفتونة" من إمكانية الترشح في انتخابات 2020.

 

خطاب وينفري العاطفي الذي تركز على أهمية المساواة جذب الكثير من الاستسحان في كافة أرجاء الولايات المتحدة.

 

ولفت الرئيس الأمريكي  إلى ظهوره في أحد آخر عروض برنامج أوبرا وينفري حيث استضافته آنذاك مع عائلته.

 

وأردف: "أحب أوبرا، لكنني لا أعتقد أنها ستترشح، فأنا أعرفها جيدا جدا".

 

وقبل عقدين من الزمان، وخلال تصريحات أدلى بها لشبكة سي إن إن الأمريكية، قال ترامب إنه لو ترشح للرئاسة يوما ما سيختار أوبرا وينفري كنائبة له.

 

وتابع خلال تصريحاته للمحاور لاري كينج عام 1999: "أوبرا، أحب أوبرا، إنها ستكون أول اختياراتي".

 

وفي 2015، بعد أقل من أسبوع من إعلان ترشحه، أشار ترامب مجددا إلى أن أوبرا وينفري قد تضحى اختياره الأول في منصب نائب الرئيس.

 

وفسر ذلك قائلا: "أعتقد أن أوبرا ستكون عظيمة، أحب أن تكون معي أوبرا، وأعتقد أننا بإمكاننا الفوز بسهولة".

 

صديقة وينفري المقربة جايل كينج قالت في وقت سابق الثلاثاء في تصريحات لشبكة سي بي إس: "أعتقد أنها مفتونة بفكرة الترشح، أعتقد ذلك".

 

وأشادة إيفانكا ترامب نجلة الرئيس الأمريكي ومستشارته بأوبرا وينفري.

 

يذكر أن كتاب "نار وغضب" الذي صدر مؤخرا قد ذكر أن ترامب وصهره جاريد كوشنر يحاولان الدفع بإيفانكا ترامب كرئيسة مستقبلية للولايات المتحدة.

 

رابط النص الأصلي 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان