رئيس التحرير: عادل صبري 05:45 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بعد عزم أوبرا وينفري الترشح لرئاسة أمريكا.. البيت الأبيض مطمع المليارديرات

بعد عزم أوبرا وينفري الترشح لرئاسة أمريكا.. البيت الأبيض مطمع المليارديرات

صحافة أجنبية

أوبرا وينفري، مقدمة البرامج الحوارية الشهيرة

نيوزويك:

بعد عزم أوبرا وينفري الترشح لرئاسة أمريكا.. البيت الأبيض مطمع المليارديرات

محمد البرقوقي 10 يناير 2018 13:46

تزايدت الشائعات حول تسارع وتيرة حملة ترشح أوبرا وينفري، مقدمة البرامج الحوارية الشهيرة لمنصب الرئيس الأمريكي بعدما أوردت وسائل الإعلام كلمة ألقتها خلال حفل توزيع جوائز "جولدن جلوب" الذي أقيم في الـ 7 من يناير الجاري والتي ألمحت فيها إلى نيتها خوض سباق البيت الأبيض أمام الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات المقبلة.

 

وذكرت مجلة "نيوزويك" الأمريكية أن أنباء يتم تداولها الآن على نطاق واسع مفادها أن وينفري تعتزم جديا الترشح للرئاسة الأمريكية بعد كلمة مؤثرة ألقتها في "جولدن جلوب"، عقب فوزها بجائزة، عن مواجهة التحرش ضد النساء، مبشرة بآمال في التغيير و"يوم جديد يبدو في الأفق"، على حد تعبيرها.

 

ونقلت المجلة عن ستيدمان جراهام، شريك حياة وينفري منذ فترة طويلة قوله:" على الناس أن يقرروا. وهي ستقوم بذلك" في إشارة منه إلى مسألة ترشحها في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

وذكرت المجلة في تقرير على موقعها الإليكتروني اليوم الأربعاء أنه وعلى الرغم من عدم تأكيد صحة تلك الأنباء، يبدو على الأرجح أن "أوبرا 2020" قادمة، سواء أكان الديمقراطيون يرغبون في ذلك أم لا.

 

وتساءل التقرير: هل ترشح شخصية إعلامية مشهورة وثرية لمنصب الرئيس مسألة مألوفة؟ وأجاب التقرير بالنفي، موضحا أنه وبرغم كون وينفري وترامب يتبنيان مواقفا سياسية متعارضة، ولديهما سمات شخصية مختلفة بل وحتى متصادمة، تشترك الأولى مع ترامب في شيء واحد: الثروة.

 

فوفقا للتقديرات الصادرة عن مجلة "فوربس" الأمريكية هذا الشهر، تمتلك وينفري ثروة شخصية بقيمة 2.8 مليارات دولار، وتستمر السيدة في جني أرباح ضخمة من شبكتها التي تحمل اسمها وتتولى رئاستها التنفيذية.

 

وأضاف التقرير أن وينفري اشترت 10% من مؤسسة "ويت واتشرز" التي تعد واحدة من من أشهر المؤسسات المتخصصة في تخفيض الوزن- في العام 2015، وقفزت أسهم الشركة مؤخرا بنسبة 19.2% في تعاملات أمس الأول الإثنين.

 

وتحقق وينفري نجاحا مدويا في مجال التمثيل، حيث حصلت في 2017 على جائزة عن دورها في فيلم The Immortal Life of Henrietta Lacks, .

 

لكن يشير التقرير إلى أن معظم ثروة وينفري لا تزال تتحقق من نجاحها الضخم كمذيعة في برنامجها الحواري الأشهر في الولايات المتحدة "أوبرا وينفري شو" الذي ظل يُبث منذ العام 1986 وحتى 2011.

 

وبالمقارنة مع ترامب، نجد أن الأخير يمتلك صافي ثروة شخصية تقدر بـ 3.1 مليارات دولار، ما يجعله أغنى من وينفري بواقع 300 مليون دولار، وفقا لمجلة "فوربس."

 

ويعود أكثر من نصف ثروة الرئيس الأمريكي إلى عقاره الواقع في مدينة نيويورك، أما الباقي الآخر فيجيء من أندية الجولف والمنتجعات المملوكة له.

 

وترامب هو أول رئيس ملياردير للولايات المتحدة الأمريكية، وإذا ما نجحت أوبرا وينفري في الترشح لمنصب الرئيس وأيضا الوصول إلى البيت الأبيض في 2020، ستكون ثاني رئيس أمريكي يحمل لقب ملياردير.

 

وحتى الآن فإن ثاني أغنى رئيس للولايات المتحدة هو جورج واشنطن الذي قدرت ثروته بـ 252 مليون دولار.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان