رئيس التحرير: عادل صبري 12:09 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل تستعين السعودية بقبة إسرائيل الحديدية لمواجهة صواريخ الحوثي؟

هل تستعين السعودية بقبة إسرائيل الحديدية لمواجهة صواريخ الحوثي؟

صحافة أجنبية

القبة الحديدية الإسرائيلية تتصدى لصاروخ

هل تستعين السعودية بقبة إسرائيل الحديدية لمواجهة صواريخ الحوثي؟

بسيوني الوكيل 09 يناير 2018 08:30

"السعودية سعت لشراء نظام القبة الحديدية الإسرائيلية".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تقريرا يتحدث عن "مساع سعودية" للحصول على القبة الحديدية الإسرائيلية للتصدي لصواريخ الحوثيين.

 

وقالت الصحيفة الإسرائيلية في التقرير الذي نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني إن :" صحيفة باسلر زيتونج السويسرية ذكرت في مطلع يناير أن الحكومة السعودية أعربت عن اهتمامها بشراء نظام القبة الحديدية الإسرائيلي المضاد للصواريخ لوقف الهجمات التي يطلقها الحوثيون المدعومون من إيران في اليمن".

 

وكتبت الصحيفة السويسرية التي مقرها بازل أن "تاجر الأسلحة الأوروبي في الرياض"، قال إن السعوديين يفحصون شراء البضاعة العسكرية الإسرائيلية بما في ذلك نظام الحماية الإسرائيلي النشط (APS) التي تم تطويرها بأنظمة الدفاع المتقدم (رفائيل) و "مجموعة إلتا" للصناعات الفضائية الإسرائيلية.

 

ويثبت هذا النظام في الدبابات لاكتشاف وتحييد المقذوفات القادمة. وكتبت الصحيفة أن خبراء عسكريين سعوديين فحصوا التكنولوجيا العسكرية الإسرائيلية في أبوظبي.

 

ولا توجد علاقات دبلوماسية بين السعودية وإسرائيل ولكن الصحيفة السويسرية ذكرت أن التعاون الاستخباراتي السعودي الإسرائيلي سجل مزيدا من التقدم، بحسب مراقبين في تل أبيب والرياض.

 

وبحسب خبراء في الشرق الأوسط فإن العامل الأمني المشترك الذي دفع إسرائيل والسعودية لتكثيف التعاون العسكري هو تطرف النظام الإيراني في الشرق الأوسط.

 

وكتب مراسل الصحيفة السويسرية في تل أبيب بيير هيومان المتخصص في العلاقات الإسرائيلية السعودية :" الطرفان يرغبان في عرقلة طموحات إيران الإقليمية".

 

وأطلق الحوثيون صاروخا باليستيا على المطار ومقر إقامة الملك في الرياض. وتتهم السعودية والولايات المتحدة النظام الإيراني بتسليح الحوثيين بصواريخ ومساعدات عسكرية لتقويض الاستقرار في المنطقة.

 

وأعلن متحدث باسم الحوثيين الشهر الماضي أن صاروخا باليستيا استهدف البلاط الملكي في قصر اليمامة حيث كان ينعقد اجتماع لقادة سعوديين ووصف الهجوم بأنه "افتتاح لمرحلة جديدة في المواجهة".

 

وكتبت قناة "المسيرة" اليمنية المؤيدة للحوثيين في حسابها على تويتر أن "القوة الصاروخية (للحوثيين) تعلن إطلاق صاروخ بركان تو اتش البالستي على قصر اليمامة في الرياض".

 

من جانبه أوضح المتحدث الرسمي لقوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أنه في ظهر الثلاثاء الموافق 19 ديسمبر الماضي "رصدت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي انطلاق صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة".

 

وأفاد أن الصاروخ "كان باتجاه مناطق سكنية مأهولة بالسكان بمنطقة الرياض، وتم اعتراضه وتدميره جنوب الرياض دون وقوع أي خسائر".

 

ودأب الحوثيون على محاولة استهداف المدن والأراضي السعودية بالصواريخ الباليستية التي تصدت لها دفاعات المملكة.

 

وفي نوفمبر الماضي اعترضت الدفاعات الجوية السعودية صاروخا باليستيا قرب مطار الملك خالد الدولي في العاصمة الرياض، أطلقته ميليشيات الحوثي من داخل الأراضي اليمنية.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان