رئيس التحرير: عادل صبري 10:03 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبرج: هذان الأميران في اعتقالات السعودية الأخيرة

بلومبرج: هذان الأميران في اعتقالات السعودية الأخيرة

وائل عبد الحميد 08 يناير 2018 21:43

"الأمراء السعوديون المحتجزون بينهم نجلا صاحب شركة المراعي"، بحسب شبكة بلومبرج الأمريكية نقلا عن مصادر لم تسمها.

 

وفي سلسلة جديدة من اعتقال شخصيات بارزة، احتجزت السلطات السعودية الأسبوع الماضي 11 أميرا بدعوى احتجاجهم ضد إجراءات تقشفية تجبرهم على تكبد فواتير الكهرباء والمياه.

 

وعلاوة على ذلك كشفت بلومبرج تفاصيل تسجيل صوتي للأمير عبد الله بن سعود بن محمد الذي شكك في تذمر الأمراء من مسألة فواتير الكهرباء  لا سيما في ظل إمكاناتهم المالية الكبيرة، مضيفا أن آباءهم غرسوا فيهم صفات الطاعة، ساردا حقيقة ما حدث، من وجهة نظره.

 

وإلى نص التقرير 

 

نجلا رئيس "المراعي" أكبر شركة ألبان بالسعودية بين 11 أ ميرا اعتقلوا مؤخرا بدعوى احتجاجهم غير المشروع على قرار حكومي يجبرهم على دفع فواتير المرافق ، وفقا لثلاثة مصادر مطلعة.

 

الأميران هما نايف بن سلطان وسعود بن سلطان نجلا الأمير الملياردير سلطان بن محمد الكبير، مؤسس ورئيس شركة المراعي، بين 11 فردا من العائلة المالكة احتجزتهم  السلطات الخميس، وفقا للمصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها نظرا لحساسية الأمر.

 

الأمير نايف هو أيضا عضو في مجلس إدارة المراعي، ورئيس ثالث أكبر شركات الاتصالات السعودية "زين".

 

أمير سعودي آخر نشر تسجيلا صوتيا متحديا قرار الاعتقال الرسمي.

 

الاعتقالات تمثل السلسلة الأحدث من قرارات حكومية غير مسبوقة، حيث يهز ولي العهد محمد بن سلمان هياكل السلطة التقليدية للمملكة.

 

وفي نوفمبر الماضي، اعتقلت السلطات السعودية أعضاء في العائلة المالكة، بينهم الملياردير الوليد بن طلال، كجزء من حملة ضد الفساد.

 

بيد أن اعتقالات الخميس جاءت في أعقاب تنظيم الأمراء الـ 11 اعتصاما ورفضهم مغادرة قصر الحكم التاريخي في الرياض القديمة، بحسب بيان للنائب العام السعودي الشيخ سعود المجيب.

 

الأمراء، الذين احتجوا، على المرسوم الملكي بتوقف الدولة عن دفع فواتير المياه والكهرباء للأمراء سيتم احتجازهم  في سجن الحائر مشدد الحراسة تمهيدا لمحاكمتهم.

 

وكان الأمراء يسعون للحصول على تعويضات جراء حكم الإعدام ضد أحد أبناء عمومتهم، الذي أدين بقتل أحد الأشخاص ونفذت فيه العقوبة عام 2016.

 

ويبدو هدف الحملة المناهضة للفساد  يتمثل في تهدئة المواطنين السعوديين الذي يحملون عبء الإجراءات التقشفية، وأعلنوا تذمرهم سرا وعلنا على مواقع التواصل الاجتماعي من أن النخبة كانت فوق القانون.

 

أحد أعضاء العائلة المالكة تشر تسجيلا صوتيا على "واتس آب" واصفا الاتهامات ضد الأمراء بـ "الزائفة تماما".

 

التسجيل الصوتي الذي اطلعت عليه بلومبرج وأثبت صحته أشخاص قريبون الصلة بالأمر.

 

صاحب التسجيل هو الأمير عبد الله بن سعود بن محمد الذي شكك في تذمر الأمراء من مسألة فواتير الكهرباء  لا سيما في ظل إمكاناتهم المالية الكبيرة، مضيفا أن آباءهم غرسوا فيهم صفات الطاعة.

 

فرع "الكبير" من العائلة المالكة يتضمن العديد من رجال الأعمال البارزين، لكنهم ليسوا من نسل الملك عبد عبد العزيز، وبعيدين عن مركز السلطة السياسية.

 

وخلال التسجيل الصوتي، أضاف الأمير عبد الله أن الأمراء المعتقلين كانو برفقة أحد أقربائهم داخل مبنى حكومي بفي الرياض في اعقاب استدعائه للاستجواب حول "وظيفة سابقة كان يتقلدها".

 

وعندما وصلوا المبنى، "منعهم الحراس من الدخول بطريقة استفزازية لم يعتادوا عليها".

 

وأشار إلى أن أحد الشباب تملكته حماسة الشباب، قبل أن يندلع قتالا بالأيدي، ويتم إلقاء القبض عليهم.

 

وأشاد الأمير عبد الله بقيادة الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان منتقدا محاولات البعض لخلق انقسامات وانشقاقات داخل العائلة المالكة.

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان