رئيس التحرير: عادل صبري 05:18 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسترالية ناجية من حادث الأقصر: لن أركب منطادا مرة أخرى

أسترالية ناجية من حادث الأقصر: لن أركب منطادا مرة أخرى

صحافة أجنبية

شدة الرياح تسببت في سقوط منطاد الأقصر أمس

أسترالية ناجية من حادث الأقصر: لن أركب منطادا مرة أخرى

بسيوني الوكيل 06 يناير 2018 14:39

أعربت سائحة أسترالية عن سعادتها لنجاتها من حادث سقوط منطاد في مدينة الأقصر أمس، مؤكدة أنها لن تركب بالونا مرة أخرى في حياتها.

 

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن فنيسا كوندران القادمة من «ليك إيلاوارا» في ولاية "نيو ساوث ويلز" الأسترالية:" أنا بخير قليل من النتوء والكدمات، وربما لا أضع قدمي في بالون هواء ساخن مرة أخرى على الإطلاق".

 

وأضافت:" أشعر أني محظوظة أن أخرج من هذه التجربة الصادمة، حادث غريب مخيف"، مؤكدة انها على ما يرام بعد تحطم رحلة المتعة التي نجت منها مع عدد قليل من الخدوش.

 

 

وشهدت مدينة الأقصر أمس الجمعة حادث سقوط بالون، أودى بحياة سائح من جنوب إفريقيا، 34 سنة، بالإضافة إلى إصابة 4 فرنسيين، وبرازيلي، وأرجنتينيَين، و5 أستراليين، و3 جنوب إفريقيين، وقائد البالون.

 

وقررت نيابة الأقصر، اليوم السبت، حبس 4 من العاملين في الشركة صاحبة البالون الذي أسفر عن مصرع سائح، وإصابة 12 آخرين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

وشمل قرار النيابة حبس قائد البالون الذي مازال يتلقى العلاج بمستشفى الأقصر الدولي، ومدير الشركة ومندوب الشركة المسؤولة عن الرحلة، ومدير الإقلاع.

 

 

جاء قرار النيابة بعد التحقيقات التي استمرت لعشرين ساعة استمعت خلالها لأقوال المصابين، وشهود العيان ومسؤولي الشركة والشركات الأخرى وطياريها.

 

وقال مصدر أمني إن التحقيقات أثبتت أن الرحلة أقلعت رغم وجود رياح شديدة، وتحذيرات جوية توجب إيقاف التحليق وعدم الطيران.

 

 

وكان قائد البالون  قد فوجئ أثناء هبوطه بعد انتهاء رحلته فوق المنطقة الأثرية بالبر الغربي من الأقصر بشدة الرياح التي تسببت في تجاذب البالون، ونجح القائد بخبرته في النزول إلا أن سرعة الرياح أدت الى سقوط قاعدة البالون وارتطامها بالأرض.

 

وكانت رحلات المنطاد الطائر في مدينة الأقصر المصرية قد استؤنفت في 2013 بعد توقف دام لشهرين إثر حادث مروع قتل فيه 19 شخصا، أغلبهم من السياح الأجانب في مطلع فبراير 2013.

 

وفي 2016 أوقفت مصر رحلات المنطاد مؤقتاً بعد أن أصيب 22 سائحاً صينياً بجراح طفيفة جراء تحطم منطادهم أثناء الهبوط.

 

منذ ذلك الحين، تتم مراقبة رحلات المناطيد بواسطة كاميرات ومنعها من التحليق فوق 2000 متر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان