رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

يو اس إيه توداي: هل تصبح كاتدرائية «ميلاد المسيح» هدف «داعش» الكبير؟

يو اس إيه توداي: هل تصبح كاتدرائية «ميلاد المسيح» هدف «داعش» الكبير؟

صحافة أجنبية

كاتدرائية ميلاد المسيح التي تقام في العاصمة الادارية الجديدة

يو اس إيه توداي: هل تصبح كاتدرائية «ميلاد المسيح» هدف «داعش» الكبير؟

جبريل محمد 05 يناير 2018 17:34

"هل تصبح كنيسة العاصمة الإدارية الجديدة ومقر قداس عيد الميلاد.. أكبر هدف لداعش؟.. تساؤل طرحته صحيفة "يو اس أيه توداي" الأمريكية مع افتتاح الكنيسة التي تعتبر الأكبر في الشرق الأوسط غد السبت لتكون الأولى من نوعها في تاريخ الأقباط بمصر.

 

وقالت الصحيفة، افتتاح أكبر كنيسة في الشرق الأوسط غدا السبت تعد حدثا بارزا في تاريخ الأقباط بمصر، وأيضا يمكن أن تكون هدفا ضخما لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

 

وأضافت، الكاتدرائية، التي تسمى "ميلاد المسيح" وتقام في العاصمة الجديدة وتسع لـ 8 آلاف مصلي قد تتعرض لهجمات إرهابية مميتة ليلة عيد الميلاد.

 

وأدت موجة من الهجمات التي استهدفت العام الماضي المسيحيين لمقتل أكثر من 100 شخص، وأعلن داعش، أن الأقباط من بين "فرائسه المفضلة".

 

وخلال الأيام الماضية، قتل ثمانية مسيحيين في هجوم على كنيسة في حلون تبنته داعش أيضا.

 

ونقلت الصحيفة عن "رامي كامل" ناشط مسيحي قوله: إن" العديد من المسيحيين الأقباط يخشون على حياتهم من القصف أو إطلاق النار عشوائي، هناك حالة من القلق بين الجميع".

 

وقال بولس حليم، المتحدث باسم البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكراز المرقسية، إن" الكاتدرائية الجديدة تظهر كيف يعيد الرئيس عبد الفتاح السيسي تأكيد مكانة المسيحيين في البلاد".

 

وفي عام 2016، خفف البرلمان القيود المفروضة على بناء الكنائس واعتمد سياسات أخرى للسماح ببناء الكنائس.

 

وقال حليم: "إن الكاتدرائية الجديدة ليست مجرد مكان للعبادة .. إنها تعبير عن حقيقة أن مصر تسعى لتعزيز مفهوم المواطنة بين الجميع".

 

ونشرت وزارة الداخلية 230 ألفا لحماية 2626 كنيسة في البلاد من الهجمات الإرهابية، وقال "سيد رياض" بائع سيارات في حلوان:" رغم كل هذه التعزيزات إلا أنني لا اشعر بالأمان .. أخشى أن يهاجم داعش المسيحيين خلال احتفالات أعياد الميلاد، والكاتدرائية الجديدة هدف واضح".

 

"ماجد جورج" صانع مستحضرات تجميل لا تردعه تهديدات داعش، وقال "سأذهب للقداس في الكاتدرائية وارسل ابنائي للصلاة هناك.. المبنى الجديد يعطي رسالة ايجابية حول مواطنتنا وشراكتنا مع المصريين".

 

ولم يكشف مسؤولو الكنيسة عن تكلفة الكاتدرائية، لكن وسائل الإعلام الحكومية ذكرت أن الحكومة انفقت أكثر من 12 مليون دولار.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان