رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الإندبندنت بعد حبس مطربة « بص أمك »: مصر أكثر تحفظا

الإندبندنت بعد حبس مطربة « بص أمك »: مصر أكثر تحفظا

صحافة أجنبية

المطربة ليلى عامر

الإندبندنت بعد حبس مطربة « بص أمك »: مصر أكثر تحفظا

وائل عبد الحميد 04 يناير 2018 20:38

"لقد أصبحت مصر أكثر تحفظا بدرجة متزايدة خلال السنوات الثلاث الأخيرة فيما يتعلق بوجهات نظرها تجاه الثقافة الشعبية، حيث تمارس السلطات حملات مشددة ضد فنانين تتهمهم بالتحريض على الفجور والتردي الأخلاقي"، بحسب تقرير لصحيفة الإندبندنت تعليقا على قرار القبض على المطربة ليلى عامر صاحبة  كليب "بُص أمك" المثير للجدل.

وتابعت: “أُلقي القبض على المطربة في مصر بعد أقل من شهر من سجن المطربة شيما صاحبة كليب "عندي ظروف".

 

التقرير الذي أعدته الصحفية رويسين أوكونر مراسلة الإندبندنت للشؤون الموسيقية ذكرت أن السلطات أمرت بحبس ليلى عامر أربعة أيام على ذمة التحقيق جراء الكليب الذي يتضمن إيحاءات جنسية.

 

أحمد مهران، المحامي الذي تقدم بالدعوى القضائية ضد ليلى عامر ذكرت أن الكليب يمثل "خطورة كبيرة" واصفا إياه بـ "الكارثة الأخلاقية".

 

ولفت المحامي إلى المعنى البذئ الذي يحمله اسم  الكليب.

 

واستطرد: “هذه الأعمال تمثل هجوما على المجتمع وتدميرا للدولة. إننا دولة إسلامية".

 

من جانبه، أعلن هاني شاكر نقيب الموسيقيين الأسبوع الماضي فصل ليلى عامر من عضوية النقابة.

 

ولفتت الإندبندنت إلى الجدل الشديد  الذي صاحب عرض كليب "عندي ظروف" التي ظهرت مرتدية ملابس داخلية في فصل من البالغين، مع القيام بإيحاءات جنسية أخرى.

 

وتم القبض على شيما في أعقاب غضب جماعي قاده المدون المؤثر مروان يونس، بحسب الصحيفة البريطانية.

 

الأسبوع الماضي، أفادت تقارير أن محكمة الاستئناف خفضت الحكم ضد شيما إلى السجن عام.

 

وفي 2015، صدر حكم ضد الراقصتين شاكيرا وبرديس لمدة 6 شهور جراء فيديوهين خادشين للحياء انتشرا على موقع مشاركة الملفات "يوتيوب".

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان