رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أسوشيتد برس: بالإعدامات..السيسي ينفذ وعد «القوة الغاشمة»

أسوشيتد برس: بالإعدامات..السيسي ينفذ وعد «القوة الغاشمة»

صحافة أجنبية

الرئيس السيسي

أسوشيتد برس: بالإعدامات..السيسي ينفذ وعد «القوة الغاشمة»

وائل عبد الحميد 02 يناير 2018 19:14

"موجات الإعدامات المتتالية في مصر أعقبت تصاعدا في الهجمات عالية المستوى والتعهدات المتكررة من الرئيس عبد الفتاح السيسي باستخدام "القوة الغاشمة"

 

هكذا علقت وكالة أسوشيتد برس على تزايد تنفيذ أحكام الإعدام بمصر في الفترات الأخيرة.

 

ونفذت مصلحة السجون بوزارة الداخلية حكم الإعدام اليوم الثلاثاء فى 4 متهمين بعد إدانتهم في القضية المعروفة باسم "استاد كفر الشيخ".

 

قائمة المتهمين تشمل كلا من  لطفى إبراهيم إسماعيل، عامل مواد بناء، 23 سنة، وأحمد عبد المنعم سلامة، مدرس 41 سنة، وسامح عبد الله محمد، استرجى، 31 سنة، وفكيه عبد اللطيف رضوان، حاصل على بكارليوس علوم 43 سنة.

 

وأدانت محكمة عسكرية  المتهمين في اتهامات تتعلق بمقتل ثلاثة طلاب عسكريين خلال تفجير وقع عام 2015 وتسبب في إصابة ستة آخرين.

 

ووقع الهجوم أمام استاد كفر شيخ بينما كان طلاب الجيش ينتظرون لركوب حافلة لنقلهم إلى الأكاديمية العسكرية.

 

وأردفت: "تعاني مصر في سبيل مقاومة تمرد مسلح بقيادة داعش في شبه جزيرة سيناء أعلن مسؤوليته عن وقوع العديد من الهجمات في أنحاء مصر خلال السنوات الأخيرة".

 

وبهذا، يرتفع عدد الأشخاص الذين نفذت السلطات المصرية بحقهم عقوبة الإعدام إلى الرقم 19 خلال الأيام السبعة الفائتة.

 

ففي 26 ديسمبر، أعدمت السلطات 15 شخصا بعد أن أدانتهم محكمة عسكرية على خلفية هجوم 2013 استهدف نقطة تفتيش عسكري بشبه جزيرة سيناء، وتسبب في مقتل ضابط وثمان جنود.

 

وفي عام 2016، جرى إعدام ستة أشخاص في قضية إرهاب منفصلة بعد أن أدانتهم محكمة عسكرية أيضا.

 

ولفتت الوكالة إلى مخاوف جماعات حقوقية وصفت الإجراءات القضائية المتبعة في تلك القضايا بالمعيبة.

 

وفي اعقاب إعدام 15 شخصا الشهر الماضي، شجبت منظمات حقوقية ما حدث بدعوى أن متهما على الأقل تعرض للتعذيب خلال احتجازه، وأنه لم يسمح لأقارب المتهمين برؤيتهم في نفس يوم إعدامهم في مخالفة للقواعد المرتبطة بتلك العقوبة.

 

الجمعة الماضي, قتل متشدد تسعة أشخاص على الأقل عندما هاجم كنيسة مارمينا بحلوان، وألقي القبض على منفذ الهجوم ووجهت إليه اتهامات بالقتل وحيازة أسلحة نارية بشكل غير مشروع.

 

وفي 9 ديسمبر، أطلق مسلحون صاروخا موجها ألحقت الضرر بطائرة هليكوبتر في العريش أثناء زيارة وزيري الدفاع والداخلية.

 

يذكر أن تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن تنفيذ الهجومين.

 

أما الهجوم الأكثر فتكا بالمدنيين، فقد حدث في 24 نوفمبر الماضي، حينما فتح مسلحون نيرانهم داخل مسجد الروضة بشمال سيناء أثناء صلاة الجمعة مما تسبب في مقتل 311 شخصا.

 

ولم تعلن جهة مسؤوليتها عن "مذبحة مسجد الروضة"، لكن شهود عيان أفادوا أن المسلحين كانوا يحملون في أيديهم أعلام داعش.

 

وفي تقرير سابق أوردته صحيفة نيويورك تايمز، قالت منظمة ريبريف الحقوقية الدولية التي يقع مقرها بلندن : إنَّ الــ 15 الذين أُعدموا في مصر الثلاثاء الماضي يمثل العدد الأكبر تنفيذًا لتلك العقوبة منذ تأسيس الدولة المصرية المعاصرة.

 

مايا فوا، مديرة منظمة "ريبريف" الحقوقية الدولية قالت: “هذه الإعدامات تمثل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي، إذ إنَّ المحاكمات في مصر تفشل في تلبية المعايير العادلة الأساسية، لا سيما في المحاكمات الجماعية والعسكرية مثلما هو الحال في تلك القضية".

 

صحيفة واشنطن بوست قالت في تقرير سابق: “" لا يبدو أن أيا من ترامب والسيسي قادرًا على مواجهة الحقيقة الواضحة بأن الإرهاب لا يمكن التخلص منه عبر استخدام (القوة الغاشمة) فحسب".

 

ووعد الرئيس السيسي في الفترات السابقة أكثر من مرة باستخدام "القوة الغاشمة" في الحرب على الإرهاب أبرزها في اعقاب مذبحة "الروضة".

 

رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان