رئيس التحرير: عادل صبري 04:01 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الحمام « حفرة في الأرض ».. سجين بريطاني يكشف مصير « سائحة الترامادول »

الحمام « حفرة في الأرض ».. سجين بريطاني يكشف مصير « سائحة الترامادول »

صحافة أجنبية

لورا بلومر (أرشيفية)

الحمام « حفرة في الأرض ».. سجين بريطاني يكشف مصير « سائحة الترامادول »

وائل عبد الحميد 31 ديسمبر 2017 20:39

"زنزانات مكتظة، ودش استحمام يتشارك فيه 30 شخصا، وحفرة في الأرض تعمل كدورة مياه: داخل السجن المصري الذي ستقضي فيه المرأة البريطانية المدانة بتهريب المسكنات حكم سجنها".

 

عنوان تقرير بصحيفة الديلي ميل  اليوم الأحد نقل  شهادة البريطاني بيت فارمر ، 45 عاما، الذي قضى عقوبة السجن عامين في سجن القناطر  بتهمة السرقة.

 

وتوقع فارمر  أن تُنقل السائحة البريطانية لورا بلومر إلى سجن القناطر للنساء لقضاء عقوبة الحبس 3 سنوات بعد إدانتها بتهمة تهريب الترامادول.

 

وأضافت الصحيفة: “السجين البريطاني كشف الظروف المروعة داخل السجن الذي يعتقد أن لورا بلومر ستقضي فيه حكم حبسها".

 

وقضى بيت فارمر  عقوبته في سجن القناطر الذي قال عنه إنه يكتظ بالعنف والمرض.

 

ووفقا له، فإن الزنزانة في سجن القناطر يٌحشر بها نحو 30 سجينا رغم مساحتها الصغيرة".

 

وتابع: “إنهم يجدون أنفسهم مضطرين إلى مشاركة دش استحمام واحد، كما أن التواليت هو في واقع الأمر مجرد "حفرة في الأرض".

 

وبحسب السجين البريطاني السابق، فإنه قد اتهم بالسرقة عندما "أخذ حقيبة لا تخصه في أحد الحانات بدون قصد" على حد قوله.

 

بيت فارمر السجين البريطاني السابق

 

 

فارمر ، الذي يعمل في مجال الـ "دي جيه" وعمل في شرم الشيخ على مدى 11 عاما أُطلق سراحه في نوفمبر الماضي.

 

ونشرت الديلي ميل مجموعة من الصور  الفوتوغرافية التقطها  فارمر من داخل زنزانته  عبر هاتف مهرب يظهر الزنزانات المزدحمة والحمامات المتسخة والشبابيك الصغيرة داخل السجن.

 

يذكر أن محكمة جنايات سفاجا أصدرت حكما بالسجن 3 سنوات ضد البريطانية لورا بلومر بعد أن ضبطت السلطات المصرية بحوذتها 290 قرص ترامادول أثناء دخولها إلى البلاد لقضاء عطلة مع زوجها المصري.

 

وقالت بلومر إنها لم تقصد تهريب الأقراص، لكنها أحضرتها معها من أجل زوجها الذي يعاني من آلام في الظهر في أعقاب حادث سيارة.

 

وفي الوقت الحالي، ما زالت لورا بلومر في سجن قنا، لكن فارمر  ذكر أن كافة النساء يتم ترحيلهن إلى سجن القناطر لقضاء العقوبة.

 

وتابع: لا أحد يستحق مثل هذه العقوبة. لقد قضيت حكم سجني بالكاد رغم أنني رجل، فما بالك بامرأة مثلها. قلبي ينزف من أجلها".

 

ومضى يقول: “الأحوال مروعة هناك, فالمرض منتشر هناك، مع وجود صراصير وقمل وبق".

 

 

وأضاف:” “مصر دولة جميلة لكن مستويات الفساد بها مثيرة للاشمئزاز".

 

 وفيما يلي مجموعة من الصور التي التقطها فارمر من زنزانته: 

 

 

 

 

رابط النص الأصلي 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان