رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ديلي ميل: هكذا استقبلت «سائحة الترامادول» حكم حبسها

ديلي ميل: هكذا استقبلت «سائحة الترامادول» حكم حبسها

صحافة أجنبية

محامي لورا يتحدث عن أخطاء في ترجمة أقوالها

ديلي ميل: هكذا استقبلت «سائحة الترامادول» حكم حبسها

بسيوني الوكيل 27 ديسمبر 2017 13:05

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنَّ السائحة البريطانية "لورا بلومر" التي أدينت بحيازة مخدرات لمصر استقبلت حكم حبسها 3 سنوات بانهيار وصدمة.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعه الإلكتروني اليوم الثلاثاء أنَّ لورا انهارت على الأرض بعد أن سمعت حكم الحبس الصادر في محكمة جنايات البحر الأحمر أمس.

 

وكانت سلطات مطار الغردقة ألقت القبض على لورا بلومر في 9 أكتوبر الماضي، بعد أن عثرت في حقيبتها على 290 حبة "ترامادول"، وبعض من أدوية "نابروكسين".

 

وذكرت الصحيفة أنَّ لورا المعروفة إعلاميًا بـ "سائحة الترامادول"، قالت وهي تبكي:" اعتقدت أنه سيفرج عني.. كنت أعتقد أنها النهاية".

 

وأضافت لورا : "الجميع كانوا يتحدثون عن مدى قوة موقفي وأنها مسألة وقت فقط، كيف لهذا أن يحدث.. لا أستطيع أن أتحمل 3 سنوات هنا، أنا مرعوبة جدًا، أنا لم أفعل شيئًا خطأ".

 

ونقلت صحيفة جارديان في تقرير نشرته اليوم على موقعها الإلكتروني عن راشيل شقيقة لورا قولها: "3 سنوات حبس أنا لا أصدق هذا .. نحن مدمرون .. كان لدينا كافة الأدلة التي تظهر برأتها".

 

 

وقبل صدور الحكم، قال محمد عثمان محامي لورا للصحيفة: إن "مشاكل الترجمة في محكمة الجنايات بالبحر الأحمر تسببت في تأجيل المحاكمة بعد أن تُرجمت أقوال لورا بشكل خاطئ للقاضي".

 

وأضاف عثمان: "كان لدينا مشكلة كبيرة، كان لدينا مترجم خاص من أجل لورا، ولكن القاضي لم يستعن به، وبدلًا من ذلك استدعى عضوًا من مقعد القضاة ليقوم بعملية الترجمة "، واصفًا هذا الإجراء بأنه " غريب".

 

وأوضح عثمان أنَّ "القاضي الرئيسي طلب من العضو أن يسأل لورا إذا ما كانت تاجرت أو تعاملت بالمخدرات، لكن العضو سألها بطريقة مختلفة، قائلًا: (أنت متهمة بتجارة المخدرات، وهو ما أجابت عليه بقولها: نعم أنا متهمة بهذا). وهذا تم ترجمته للقاضي كما لو أنّها تعترف بأنها ارتكبت الجريمة".

 

وقال عثمان إنَّ هذه الترجمة الخاطئة جعلت لورا تبدو كما لو أنها اعترفت بأنها مذنبة في الاتجار بالمخدرات".

 

وكانت تقارير صحيفة ذكرت أنَّ السائحة البريطانية وقعت باسمها على بيان من 38 صفحة بالعربي قبل توقيفها بالمطار، ظنًّا أنه سيكون بمقدورها المغادرة، ولكن بدلًا من ذلك تَمَّ وضعها في زنزانة مساحتها 15 قدمًا ومزدحمة بـ 25 سيدة أخرى. لم تفعل ذلك".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان