رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

لتحرير سجناء أمريكا.. واشنطن بوست تطالب بتكرار سيناريو آية حجازي

لتحرير سجناء أمريكا.. واشنطن بوست تطالب بتكرار سيناريو آية حجازي

صحافة أجنبية

ترامب وآية حجازي (أرشيفية)

لتحرير سجناء أمريكا.. واشنطن بوست تطالب بتكرار سيناريو آية حجازي

وائل عبد الحميد 25 ديسمبر 2017 22:20

طالبت صحيفة واشنطن بوست الرئيس دونالد ترامب بتكرار سيناريو الناشطة الأمريكية آية حجازي التي تدخل شخصيا من أجل إطلاق سراحها من السجون المصرية، بغية الإفراج عن المزيد من الأمريكيين المحتجزين في سجون العالم.

 

جاء ذلك في سياق مقال للكاتب جاكسون ديهل نائب مسؤول الافتتاحيات بالصحيفة  بعنوان "كيف يمكن لترامب أن ينفذ شعار "أمريكا أولا": أطلق سراح المواطنين الأمريكيين من السجون الأجنبية".

 

 

واستطرد الكاتب “حوالي 20 أمريكيا محتجزون في مصر، الحليف الأمريكي الشكلي للولايات المتحدة، والتي تتلقى أكثر من مليار دولار مساعدات سنوية".

 

ومضى يقول: “العديد منهم محتجزون بدون محاكمة".

 

وتابع : “تركيا تحتجز دستة أمريكيين آخرين، وتحدث رئيسها القوي رجب طيب أردوغان بصراحة بشأن استخدامهم كقوة ضغط من أجل تسليم غريمه فتح الله كولن الداعية الديني الذي يعيش بولاية بنسلفينيا".

 

وواصل :" السلطات الفنزويلية هذا الشهر وجهت اتهامات مفبركة ضد جوش هولت، المبشر  المورموني الأمريكي الذي ألقي القبض عليه قبل 17 شهرا".

 

وفي نفس الأسبوع، صدر حكم بالسجن على اثنين من أقارب زوجة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو في اتهامات تتعلق بالمخدرات.

 

وعلاوة على ذلك، فإن ثلاثة من المواطنين الأمريكيين وأحد حاملي الإقامة الدائمة بالولايات المتحدة محتجزون في إيران، صاحبة الريادة مع كوريا الشمالية في القبض على أمريكيين بذرائع واهية، بحسب الكاتب،  واستخدامها كأوراق ضغط من أجل الحصول على مكاسب سياسية واقتصادية من واشنطن.

 

من جهتها، ما زالت بيونج يانج تحتجز ثلاثة أمريكيين بعد شهور من إطلاق سراح الطالب أوتو وارمبير، الذي مات بعد أيام من عودته إلى عائلته.

 

وأردف ديهل:  "في وقت ما، بدا أن إدارة ترامب  ربما تدافع بشراسة عن هؤلاء المواطنين".

 

واتهم المقال إدارة أوباما بأنها غالبا ما كانت تهمل ملف السجناء الأمريكيين تحت ذريعة التوسط لإبرام صفقات أكبر نطاقا، والدفاع عن مصالح أكبر.

 

واستدرك: “القتال من أجل الأمريكيين  يناسب جيدا شعار ترامب "أمريكا أولا".

 

وتطرق الكاتب إلى قضية الإفراج عن آية حجازي قائلا: “في أبريل الماضي، ضغط ترامب على الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل الإفراج عن آية حجازي، الذي قضت وزوجها ثلاث سنوات في السجن لإنشاء مؤسسة غير حكومية تستهدف مساعدة أطفال الشوارع".

 

وأطلقت السلطات المصرية سراح حجازي بعد أسابيع لاحقة وعادت إلى الولايات المتحدة على متن طائرة أمريكية والتقت ترامب في مقابلة تفاخرية.

 

 

بيد أنه منذ ذلك الحين، بدا ترامب وفريقه وقد فقدوا الاهتمام بهذا الملف مع استثناءات قليلة.

 

وأشاد الكاتب بالرئيس الأمريكي  لدوره في الإفراج عن ثلاث لاعبي سلة أمريكيين كانوا متهمين بالسرقة في الصين.

 

وناشد ترامب نظيره الصيني شي جين بينج بالإفراج عنهم.

 

لكن ترامب انقلب على اللاعبين الثلاث فيما بعد لعدم إظهارهم الامتنان الكافي له، وفقا لجاكسون ديهل.

 

رابط النص الأصلي 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان