رئيس التحرير: عادل صبري 03:39 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشرد أمريكي يحصل على 385 ألف دولار ثمن صفيحة بنزين

مشرد أمريكي يحصل على 385 ألف دولار ثمن صفيحة بنزين

أحمد جابر 25 ديسمبر 2017 20:50

لم يكن يحلم الأمريكي المشرد «جوني بوبيت» (34 عاما) هو يحمل بين يديه صفيحة مملوءة بالبنزين دفع ثمنها آخر 20 دولارا كان يملكها في هذه الحياة، أنه على أبواب تحقيق أحلامه في الحصول على فرصة ثانية في الحياة، بسبب ذلك المعروف الطارئ، وأنه سيحصل لقاء هذه الدولارات العشرين على 385 ألف دولار كافية لشراء منزل وشاحنة لينهي حياة التشرد والبطالة.

 

«كيت مكلور» الجميلة ذات الـ27، من فلورنسا، تقطعت بها السبل عندما نفد الوقود من سيارتها بغتة، في منطقة مقطوعة على الطريق السريع 95 في وقت متأخر من الليل واحدة في ولاية فيلادلفيا.

 

وعندما قررت «كيت» مغادرة سيارتها للسير في الظلام بحثا عن أقرب محطة بنزين هناك ظهر لها رجل من العدم من المشردين طلب منها البقاء في سيارتها لأن المكان غير آمن، وبعد فترة عاد إليها بطوق النجاة الذي كلفه آخر ما يملكه من مال.

 

وبحسب الـ«تايمز»، فإن كيت لم يكن لديها المال لسداد دين هذا الرجل الغريب، لكنها في وقت لاحق عادت إلى المنطقة عدة مرات لإعطائه نقودا وملابس، لكن ما أسرها، أنها اكتشفت أنه تشارك تلك الملابس والهدايا مع مشردين آخرين من أصدقائه.

 

قررت «كيت» وصديقها «مارك» إنشاء صفحة على موقع مخصص لجمع التبرعات والدعم المادي «جو فند مي»، وروت قصة «بوبيت»، وهو ما جذب أنظار الإعلاميين والصحف والقنوات إلى هذا المشرد النبيل.

 

 

لكن المفاجأة، كانت عندما تعرف أصدقاء «جوني» عليه، فـ«بوبيت» خدم في مرحلة من حياته في سلاح البحرية الأمريكي وعمل كمسعف في مقاطعة فانس بولاية نورث كارولينا، قبل أن يصبح بلا مأوى، وفقا لماكلور وبوبيت صفحة الفيسبوك.

 

وأثنى جميع زملاء بوبيت السابقين على سلوكه، وهو ما دفع «كيت» وصديقها «مارك» لزيادة جهودهما لدهم الرجل الذي كان في الأصل من هندرسون بولاية نورث كارولينا.

 

لكن سلسلة من التفاصيل والقرارات السيئة لبوبيت انتهت به مشردا في شوارع فلادلفيا وفقا لما قاله لـ«بي بي سي»، إنه «مزيج من القرارات السيئة والحالات السيئة التي انتهت بي هنا».

 

«كل شيء حدث بسرعة.. أنا سعيد فقط بأنني أتلقى فرصة ثانية في الحياة ».. هكذا تحدث «جوني بوبيت» الجديد من منزله وقد تحققت أحلامه واختلف مظهره، وقص شعره ولحيته المشعثين.

 

 

«بوبيت» حصل على دعم بأكثر من 385،000 دولار، ما يكفي لشراء منزل وشاحنة (حلمه)، كما تم توفير له راتب سنوي صغير، بمساعدة محام ومستشار مالي ساعده للحصول على مستحقاته من فترة الخدمة العسكرية.

 

وقالت «مكلور» انه تم انشاء صندوقين استئمانيين وحساب مصرفي له بالتبرع، وسيعطيه أحد الصناديق القدرة على تحصيل راتب صغير كل شهر، بينما يعمل الصندوق الآخر كصندوق تقاعد يستثمره مخطط مالي.

 

وتابعت: «لقد حان الوقت كي يستطيع أن يعيش حلمه التقاعدي في امتلاك قطعة أرض ومقصورة في البلاد، حلمه بامتلاك منزل وشاحنة؟ إنها فورد رانجر 1999»، قد يستخدمها لبيع المأكولات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان