رئيس التحرير: عادل صبري 02:39 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صدق أو لا تصدق.. 425 ألف دولار يوميًا تكلفة اعتقال أمراء السعودية

صدق أو لا تصدق.. 425 ألف دولار يوميًا تكلفة اعتقال أمراء السعودية

صحافة أجنبية

فندق ريتز كارلتون بالرياض

صدق أو لا تصدق.. 425 ألف دولار يوميًا تكلفة اعتقال أمراء السعودية

محمد البرقوقي 24 ديسمبر 2017 12:13

خلصت نتائج تحقيق في تكلفة توقيفات قضايا الفساد التي شهدتها المملكة العربية السعودية إلى أن البلد العربي الغني بالنفط ربما يعيد النظر في طرقه المتبعة لمكافحة الفساد بعد الجدل العالمي واسع النطاق الذي أثارته تلك القضية.

 

وذكرت قناة "كاربونيتيد تي في" التليفزيونية الأمريكية أنّ السلطات السعودية اعتقلت في أوائل نوفمبر المنصرم عشرات المسؤولين السعوديين البارزين، من بينهم وزراء سابقون وشخصيات في الأسرة الحاكمة ورجال أعمال، في خطوةٍ وصفها النائب العام في المملكة الشيخ سعود المجيب بأنها بداية حملة كاسحة لمكافحة الفساد.

 

وأضافت القناة في تقرير على موقعها الإلكتروني أنه من سوء الطالع أن احتجاز الأشخاص المتهمين في قضايا الفساد بفندق "ريتز" بالعاصمة السعودية الرياض لم يكن أمرًا سهلًا كما كان يظنه الكثيرون عند مطالعة أنباء الاعتقالات.

 

 

واستشهدت القناة بتقارير حديثة أظهرت أن تكاليف الإقامة الخاصة بالشخصيات البارزة الذين طالتهم حملة التوقيفات تكبد الخزانة السعودية ما لا يقل عن 425 ألف دولار يوميًا.

 

وكانت تقارير نشرتها صحيفة "ميدل إيست مونيتور" البريطانية قد أفادت بأنه ومع مُضِي قرابة 50 يومًا على الاعتقالات السعودية، فإنَّ الديوان الملكي ربما ينفق ما لا يقل 51 مليون دولار لتغطية تكاليف إقامة المسؤولين المعتقلين وآخرين في فندق "ريتز-كارلتون"، أهم فندق بالمملكة، والذي يقيم فيه المتهمون منذ كشف المسؤولون السعوديون النقاب عن الإجراء غير المسبوق.

 

في غضون ذلك اضطرت إدارة الفندق إلى المبادرة بإخطار كافة الضيوف بإلغاء حجوزاتهم، فيما توجب على نزلاء الفندق إخلاؤه قبيل البدء في تنفيذ الاعتقالات.

 

لكن وبرغم أن موقع "تريفياجو،" أشهر موقع في العالم لمقارنة أسعار الفنادق قد زعم أن فندق "ريتز" قد تم حجز الغرف به حتى بداية ديسمبر الجاري، أكد صحفيون ممن حاولوا حجز غرف بالفندق عبر شبكة الإنترنت أنهم علموا بأن كافة غرف الفندق مشغولة حتى مارس 2018.

 

ويدفع المسوؤلون السعوديون حوالي 800 دولار يوميًا للغرفة الواحدة من حوالي 487 حجرة، علاوة على 7 آلاف دولار يوميا تكاليف خمس أجنحة بالفندق.

 

وبحسب التقرير، يبلغ إجمالي التكاليف نحو 425 ألف دولار يوميًا، أي ما يعادل 51 مليون دولار تكلفة إقامة معتقلي الفساد خلال أربعة أشهر، ولا يشتمل هذا المبلغ على الطعام.

 

واختتم تقرير "كاربونيتيد تي في" بالإشارة إلى أنه ينبغي مساءلة المسؤولين السعوديين حول ما إذا كانت الطرق التي ينتهجونها لمكافحة الفساد ذات جدوى.

 

وبوجه عام فإنَّه وبرغم أنَّ ممارسات الفساد كلفت السعودية زهاء 100 مليار دولار على مدار سنوات، فإنَّ اعتقال المتورطين في تلك الممارسات كبد الخزانة الملكية ملايين الدولارات في أقل من شهرين.

 

وتتهم السلطات السعودية المسؤولين والأمراء الموقوفين، ومن بينهم الملياردير ورجل الأعمال الوليد بن طلال بتهم متنوعة مثل غسيل الأموال والرشوة والابتزاز.

 

كانت تقارير صحفية قد كشفت عن تقديم السلطات السعودية ما وصفته بـ"صفقة الخروج الآمن" للأمراء ورجال الأعمال الموقوفين، في قضايا الفساد الأخيرة.

 

نقلت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية عن مسؤولين سعوديين قولهما، إن السلطات عرضت على الأمراء ورجال الأعمال الموقوفين، التنازل عن 70% من ثرواتهم، في مقابل إسقاط تهم الفساد عنهم.

 

وأوضحت الصحيفة أن تلك الحملة لاقت استحسانا من عدد كبير من السعوديين، الذين كانوا يشعرون بغضب مكبوت منذ سنوات، بسبب أنهم يعتبرونه فسادًا يشارك فيه أفراد من العائلة المالكة ورجال الأعمال.


الرابط الأصلي
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان