رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| مشرحة الموصل تشهد على أهوال داعش بالعراق

بالصور| مشرحة الموصل تشهد على أهوال داعش بالعراق

صحافة أجنبية

العاملون في مشرحة الموصل تعاملوا مع 100 جثة في يوم واحد

بالصور| مشرحة الموصل تشهد على أهوال داعش بالعراق

بسيوني الوكيل 24 ديسمبر 2017 12:06

روى عاملون في مشرحة مدينة الموصل العراقية شهادتهم على الطرق الوحشية والبربرية التي تعامل بها عناصر تنظيم داعش المتطرف مع أبناء المدينة.

 

وبحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على موقعها الإلكتروني فقد شاهد العاملون في المشرحة  عشرات الجثث مقطوعة الرأس، ونساء جماجمهن مجوفة ورجال بعظام مهشمة بعد إلقائهم من بنايات مرتفعة بتهمة الشذوذ الجنسي.

وأحيانًا تعامل طاقم العاملين في المشرحة مع ما يصل إلى 60 أو حتى 100 جثة يوميًا، وساعدوا في خياطة رؤوس إلى جثث مقطوعة الرأس.

 

أحد الأشخاص الذين جرى قطع رؤوسهم من قبل داعش أُحضر من قبل قتلة داعش إلى منضدة سامح العزاوي– 35 عامًا- مساعد طبي في المشرحة.

وقالت الصحيفة إنَّ القتيل تم إلقاء القبض عليه بسبب بيعه السجائر وهي جريمة عادة ما يعاقب عليها بالجلد من قبل متطرفي داعش الذين احتلوا الموصل، ولكن بينما كان يتم جلده صرخ بلعن الدين، فتم قطع رأسه على الفور بتهمة الكفر.

 

لذلك خالف العزاوي القواعد فالتقط خيطًا سميكًا وخاط الرأس في الجسد بشكل سريع، الأمر الذي قوبل بالشكر من أسرة القتيل.

 

وفي المشرحة بمدينة الموصل شمال العراق تحولت الوحشية لعمل روتيني، حيث تشير الوقائع إلى استخدام ماكينة جزارة ابتكرها تنظيم الدولة في الأراضي التي يسيطر عليها في العراق وسوريا.

وتقول الصحيفة: " كل يوم يشاهد الأطباء وطاقم العاملين في المشرحة بشكل مستمر أسوأ ما يمكن أن يلحقه المسلحون بالإنسان، وسط مخاوف أن يأتي دورهم لاحقًا".

 

ومع ذلك، وجد رجال المشرحة في الموصل طرقًا كثيرة وصغيرة لتحدّي عناصر التنظيم من خلال تكريم القتلى بأفضل ما يمكن.

 

يقول مدهر العمري فاحص كبير في المشرحة:" مهنتنا كأطباء هي كل شيء عن الإنسانية .. هم (داعش) كانوا يفعلون العكس تمامًا".

بعض الجثث المشوهة كانت لمقاتلين في داعش وفي بعض الأحيان لمدنيين قتلوا في قصف للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

 

وكان التنظيم يفرض عقوبات على التجسس أو الإلحاد تتمثل في إطلاق النار على الرأس أو قطع الرأس.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان