رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

دبلوماسيون إسرائيليون لترامب: لا تقطع المعونة عن مصر

دبلوماسيون إسرائيليون لترامب: لا تقطع المعونة عن مصر

صحافة أجنبية

ترامب والسيسي (أرشيفية)

دبلوماسيون إسرائيليون لترامب: لا تقطع المعونة عن مصر

وائل عبد الحميد 22 ديسمبر 2017 06:52

"بعد تهديدات ترامب لحلفائه الداعمين لإدانة الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، حث دبلوماسيون إسرائيليون واشنطن على عدم قطع المساعدات عن مصر جراء تقديمها للقرار".

جاء ذلك في مستهل تقرير بموقع "وولد إسرائيل نيوز" أمس الخميس.

 

وصوتت الجمعية العامة بالأمم المتحدة أمس الخميس لصالح مشروع قرار يدين إعلان ترامب بشأن القدس بأغلبية 128 صوتا، مقابل رفض 9 أصوات، وامتناع 35 دولة عن التصويت.

 

واستخدمت أمريكا الفيتو ضد مشروع قرار قدمته مصر بمجلس الأمن الإثنين الماضي يرفض الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل"

 

ونقل الموقع عن سفير إسرائيل السابق لدى مصر تسفي مازئيل قوله: "لا يوجد سبيل لمعاقبة الولايات المتحدة مصر. إنها حليف إستراتيجي لكل من أمريكا وإسرائيل".

 

واستطرد: "لا ينبغي على المرء أن ينسى أن مصر دولة عربية، ورغم ذلك فهم يملكون تأثيرا إيجابيا من خلال العمل مع إسرائيل لمحاربة داعش في سيناء، والتدقيق على حماس في غزة".

 

ومضى يقول: "مصر في وضع صعب جدا. إنهم يتعاونون مع إسرائيل لكنهم ما زالوا مركز العالم العربي".

 

وواصل: "مصر تلعب مباراة. ومن خلال تقديم ودعم القرار الأممي، رأى الرئيس السيسي في ذلك أسلوبا فعالا لإرضاء المتطرفين في بلاده. الأمر معقد بالنسبة لمصر، لكنهم يبذلون قصارى جهدهم في لعب المباراة".

 

ونقل الموقع كذلك عن الدبلوماسي الإسرائيلي المخضرم يورام إتينجر قوله: "تهديدات ترامب بحجب المعونة تتسق مع إستراتيجيته الأمنية "أمريكا أولا"، والتي تبعث مجددا سياسة الرد في أرجاء العالم".

 

وبحسب إتينجر فإن "ترامب يقول بصوت مرتفع وواضح إن القضية الفلسطينية ليست المادة الرئيسية على أجندة واشنطن. في انفصال عن سياسة خارجية أمريكية خاطئة بالأمم المتحدة استمرت العديد من السنوات".

 

واتفق اتينجر على أن واشنطن لا تستطيع معاقبة مصر في تلك القضية.

 

وفسر ذلك قائلا: "مصر حالة خاصة لأن تقوية السيسي تصب في صالح أمريكا".

 

ومضى يقول: "واشنطن لن تعاقبه لأنهم يدركون أنه تعين عليه التفوه في القضية الفلسطينية".

 

وقال ترامب أول أمس الأربعاء: ": “هناك دول تأخذ أموالنا، ثم تصوت ضدنا في مجلس الأمن أو الجمعية العامة للأمم المتحدة، إنهم يأخذون الملايين بل مليارات الدولارات ثم يصوتون ضدنا".

 

وبحسب الخارجية الأمريكية، فإن أكثر 16 دولة استقبالا لمساعدات الولايات المتحدة في السنة المالية 2017 هي:

 

 

 

1- أفغانستان (4.3 مليار دولار)

 

 

 

2- إسرائيل (3.1 مليار دولار)

 

 

 

3- مصر (1.42 مليار دولار)

 

 

 

4- الأردن(1.28 مليار دولار)

 

 

 

5- كينيا (706.1 مليون دولار)

 

 

 

6- تنزانيا (546.9 مليون دولار)

 

 

 

7- باكستان (525.1 مليون دولار)

 

 

 

8- نيجيريا (515.1 مليون دولار)

 

 

 

9- إثيوبيا (494.8 مليون دولار)

 

 

 

10- جنوب إفريقيا (470.9 مليون دولار)

 

 

 

11- موزمبيق (439.5 مليون دولار)

 

 

 

12- أوكرانيا (410.4 مليون دولار)

 

 

 

13- أوغندا (398.7 مليون دولار)

 

 

 

14- زامبيا (396.9 مليون دولار)

 

 

 

15- كولومبيا (391.2 مليون دولار)

 

 

 

16- العراق (376.6 مليون دولار)

 

رابط النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان