رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بعد هدفه العشرين قبل الكريسماس.. ديلي ميل تتغزل في محمد صلاح

بعد هدفه العشرين قبل الكريسماس..  ديلي ميل تتغزل في محمد صلاح

صحافة أجنبية

محمد صلاح تألق في مبارة بورنموث

بعد هدفه العشرين قبل الكريسماس.. ديلي ميل تتغزل في محمد صلاح

وائل عبد الحميد 17 ديسمبر 2017 21:50

"محمد صلاح هو النجم الأصلي لفريق ليفربول الحالي، لقد أظهر أداء استثنائيا آخر  يفسر لماذا يرفض  المدير الفني يورجن كلوب إراحته".

 

 

هكذا تغزلت صحيفة الديلي ميل البريطانية في النجم المصري محمد صلاح بعد أن زادت غلته من الأهداف مع "الريدز" هذا الموسم إلى الرقم 20 في كافة المسابقات، واستمر في صدارة هدافي الدوري الإنجليزي.

 

وبلغ رصيد صلاح في الدوري الإنجليزي 14 هدفا يليه، هاري كين مهاجم توتنهام  برصيد 12 هدفا، ثم رحيم ستيرلينج  نجم مانشستر سيتي بـ 11 هدفا.

 

وسجل صلاح هدفا خلال مباراة فريقه ضد بورنموث التي أجريت اليوم الأحد في البريمرليج والتي انتهت بفوز ليفربول برباعية نظيفة.

 

وتابعت الديلي ميل: “صلاح مجددا يقدم أداء استثنائيا خلال اكتساح ليفربول لبورنموث".

 

 

وأردفت:  "اللاعب المصري هو أحد النجوم الأصليين القلائل في البريمرليج، وبينما يطبق يورجن كلوب سياسة الدور في فريقه، فإن صلاح الرجل الوحيد الذي لا يريد إراحته".

 

ومضت تقول: “بينما يتجه محمد صلاح إلى دكة البدلاء في الدقيقة 71، لم يكن هناك الاستياء المعتاد من الجماهير تجاه لاعب معارض يخرج بحركة بطيئة".

 

وفسرت ذلك قائلة: “في حقيقة الأمر، بعد 71 دقيقة من أداء استثنائي، نال صلاح تصفيقا من جماهير  ملعب" فيتاليتي" .

 

وواصلت الديلي ميل: "20 هدفا في الموسم قبل الكريسماس، هو إنجاز لم يحققه أي لاعب من ليفربول منذ أيان راش عام 1986، مما يجعل الجميع يعترف بجودة صلاح الآن".

 

لقد أدى صلاح بشكل متألق في فريق يورجن كلوب، وكان شوكة مستمرة في حلق بورنموث، وحضورا صعب المنال سيجعل اللاعب الهولندي ناثان أكي يشعر بكوابيس هذا الأسبوع، بحسب الصحيفة البريطانية.

 

واستطرد التقرير : “في حال لم يكن الأمر واضحا، فإن ما حدث اليوم يمثل إشارة أخرى إلى أن هذا النجم ليس نفس محمد صلاح الذي رأيناه من قبل في إنجلترا".

 

وفي ظهوره السابق في تشيلسي، لم يستطع صلاح المشاركة في 20 مباراة مع ندرة تهديفية، لكن الإحصائيات وحدها تخبرك الآن ببعض القصة.



ودخل ليفربول اللقاء مهاجمًا منذ أول دقيقة في محاولة لتسجيل هدف التقدم وهو ما تحقق في الدقيقة 20 عن طريق البرازيلي فيليب كوتينيو.

وبعدها بست دقائق أضاف الكرواتي ديان لوفرين الهدف الثاني، قبل أن يسجل المصريمحمد صلاح الهدف الثالث في الدقيقة 44 ليخرج ليفربول متقدمًا من شوط المباراة الأول بثلاثية نظيفة.

وحاول لاعبو بورنموث تسجيل تقليص فارق النتيجة، إلا أن ليفربول أضاف الهدف الرابع في الدقيقة 66 عن طريق البرازيلي روبرتو فيرمينيو.

بهذا الفوز، ارتفع رصيد ليفربول إلى 34 نقطة في المركز الرابع، بينما تجمد رصيد بورنموثعند 16 نقطة في المركز السادس عشر، حيث يتصدر مانشستر سيتي ترتيب المسابقة برصيد 52 نقطة.


رابط النص الأصلي 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان