رئيس التحرير: عادل صبري 10:01 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة بريطانية: رغم معارضة المحافظين.. السينما تعود للسعودية

صحيفة بريطانية: رغم معارضة المحافظين.. السينما تعود للسعودية

صحافة أجنبية

دور السينما أغلقت في المملكة في ثمانينات القرن الماضي

صحيفة بريطانية: رغم معارضة المحافظين.. السينما تعود للسعودية

بسيوني الوكيل 11 ديسمبر 2017 19:38

"السينما تفتح أبوابها في السعودية لأول مرة في 35 عاما" .. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "مترو"، البريطانية تقريرا حول قرار السعودية بإصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي بالمملكة.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني إن: "دور السينما العامة في السعودية كانت قد أغلقت في الثمانينات من القرن الماضي كجزء من موجة المحافظة الزائدة".

 

وأضافت الصحيفة:" لأكثر من 35 عاما الناس الذين يعيشون في الدولة الخليجية لم يكونوا قادرين على مشاهدة أحدث الإصدارات إذا لم تبث اون لاين".

 

وتابعت:" ولكن هذا الوضع على وشك التغيير، بعد تمرير قرار اليوم يفتح الطريق لمنح رخص لدور السينما التجارية.

 

ووافق مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع السعودي، برئاسة وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد، في جلسته اليوم الاثنين، على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي بالمملكة.

ومن المقرر البدء بمنح التراخيص بعد الانتهاء من إعداد اللوائح الخاصة بتنظيم العروض المرئية والمسموعة في الأماكن العامة خلال مدة لا تتجاوز 90 يوماً.

وقالت وزارة الثقافة والإعلام، في بيان صحافي، إن «الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ستبدأ في إعداد خطوات الإجراءات التنفيذية اللازمة لافتتاح دور السينما في المملكة بصفتها الجهة المنظمة للقطاع».

وأضافت: «سيخضع محتوى العروض للرقابة وفق معايير السياسة الإعلامية للمملكة»، كما أكدت أن «العروض ستتوافق مع القيم والثوابت المرعية، بما يتضمن تقديم محتوى مثرٍ وهادف لا يتعارض مع الأحكام الشرعية ولا يخل بالاعتبارات الأخلاقية في المملكة».

  ومن المنتظر أن تفتح دور السينما أبوابها العام المقبل.

ويرى الكثير من علماء الدين السعوديين أن الأفلام الغربية وحتى العربية التي تم انتاجها في مصر ولبنان حرام.

 

وفي تعليقه على القرار قال الممثل والمنتج السعودي هشام فجيه:" إنه خبر مذهل، إنها مفاجئة لنا في الدولة".

 

وتحاول الحكومة السعودية تشجيع العروض وأشكال اخرى من نشاطات التسلية هذه في إطار خطة يدعمها ولي العهد الامير محمد بن سلمان، على الرغم من معارضة الاوساط المحافظة بالمملكة.

 

وكان مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ انتقد في يناير الماضي إمكانية فتح دور للسينما، مؤكدا أنها مصدر "ضرر وفساد".

 

ومع أن دور العرض محظورة، بدأت السينما السعودية تشق طريقها دوليا. فقد عرض الفيلم الكوميدي الرومانسي "بركة يقابل بركة" لمحمود صباغ في مهرجان برلين، بينما كان "وجدة" لهيفاء المنصور اول فيلم سعودي يشارك في جوائز الأوسكار لأفضل فيلم أجنبي.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان