رئيس التحرير: عادل صبري 10:10 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أفريكان نيوز: مصر الأسوأ حظا من إلغاء تأشيرة غرين كارد

أفريكان نيوز: مصر الأسوأ حظا من إلغاء تأشيرة غرين كارد

صحافة أجنبية

800 ألف مصري تقدموا العام الماضي للحصول على تأشيرة غرين كارد

أفريكان نيوز: مصر الأسوأ حظا من إلغاء تأشيرة غرين كارد

بسيوني الوكيل 10 نوفمبر 2017 13:11

قال موقع "أفريكان نيوز" إن مصر والكونغو وإثيوبيا سوف يصبحون أكثر الدول الإفريقية تأثرا بإقدام الولايات المتحدة على إلغاء برنامج الهجرة العشوائية "اللوتري" المعروفة بقرعة تأشيرة "غرين كارد".

 

وتشير الأرقام الصادرة عن وزارة الخارجية الأمريكية إلى أن كل دولة من الدول الثلاث كان لديها أكثر من ألفي مستفيد دخلوا الولايات المتحدة في 2016 من خلال برنامج الهجرة العشوائية.

 

وأظهرت وثيقة بشأن أعداد المهاجرين تحليلا للمستفيدين من خدمات الهجرة على مدى السنوات 2007 – 2016، ففي العام الماضي كانت أرقام الفائزين بالفيزا من مصر 2855، تلاها الكونغو بـ 2778 ثم إثيوبيا بـ 2143 .

وكان القنصل الأمريكي بمصر ذكر الشهر الماضي أن 800 ألف شاب مصري تقدموا العام الماضي للحصول على تأشيرة ضمن برنامج الهجرة العشوائية.

 

الدول الإفريقية الأخرى التي فازت بأكثر من ألف فيزا  كانت هي : السودان وليبيريا والكاميرون والمغرب والجزائر وكينيا.

 

وتصدر المستفيدون الأفارقة السباق القاري على الهجرة لأمريكا، بـ 20 ألف و706 فيزا، تلاها أوروبا بـ 15 ألف و207 فيزا ثم آسيا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية، ومجموعة جزر المحيط الهادئ بـ 8898 فيزا، على التوالي.

 

 

في أول رد فعل له بعد هجوم الدهس الذي وقع في مانهاتن بنيويورك مطلع نوفمبر الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيبدأ إجراءات إلغاء برنامج يانصيب هجرة التنوع أو الهجرة العشوائية، الذي يمنح تأشيرات الغرين كارد (البطاقة الخضراء) للأجانب، مشيرا إلى أن منفذ هجوم نيويورك سيف الله سيبوف حصل على الإقامة في الولايات المتحدة عبر هذا اليانصيب، فما هو هذا البرنامج؟

ويذكر أن مجلس النواب الأميركي كان قد تقدم بمشروع قرار يدعو إلى إلغاء قرعة الغرين كارد سنة 2005 بدعوى أن "الإرهابيين يمكن أن يستغلوا برنامج الهجرة العشوائية للدخول إلى الولايات المتحدة للتخطيط لشن هجمات إرهابية ضد مصالح أميركية"، إلا أنه تم رفض مشروع القانون.

وفي عام 1990 تم إقرار تأشيرة "غرين كارد" بموجب قانون الهجرة

، الذي رفع عدد المهاجرين المسموح لهم بدخول الولايات المتحدة من نصف مليون مهاجر إلى 700 ألف مهاجر سنويا.

 

وبموجب هذا القانون الجديد، تم استحداث نوع جديد من التأشيرات أطلق عليها اسم "تأشيرة التنوع" Diversity Visa. وتم تخصيص 50,000 تأشيرة تنوع يتم منحها عن طريق تنظيم قرعة سنوية يشارك فيها مواطنون من دول تتميز بقلة عدد مهاجريها إلى الولايات المتحدة.

وقد بدأت هذه القرعة رسميا في بداية السنة المالية لعام 1995، ويستطيع الفائزون بالـ"غرين كارد"، وهو بطاقة تخول حاملها الإقامة الدائمة داخل الولايات المتحدة، السفر بحرية من الولايات المتحدة وإليها.

بإمكان الفائزين بالـ"غرين كارد" أي البطاقة الخضراء الاستفادة من خدمات الصحة والتعليم والضرائب والتقاعد والضمان الاجتماعي، وغيرها من المساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة، وأيضا التقدم للحصول على الجنسية الأميركية دون أن يفقدوا جنسيتهم الأصلية.

 

ويسمح لهم أيضا بإحضار أزواجهم وأبنائهم غير المتزوجين (تحت سن 21). ويتقدم ملايين الأشخاص حول العالم سنويا للمشاركة في هذه القرعة التي لا تتطلب في المرحلة الأولى أكثر من تعبئة طلب إلكتروني. وبحسب موقع وزارة الخارجية الأميركية فقد قام 19,672,268 شخصا بالمشاركة في قرعة عام 2011.

 

ومن شروط المشاركة في قرعة اليانصيب، أن يكون الشخص من إحدى الدول المسموح لها بالمشاركة خلال سنة التقديم، وألا يقل عمره عن 18 عاما، وأن يكون حاصلا على شهادة الدراسة الثانوية على الأقل، وأن يكون لديه ما لا يقل عن عامين من الخبرة العملية.

 

وتتم المشاركة عن طريق تعبئة طلب إلكتروني عبر الإنترنت في الموقع الرسمي التابع لوزارة الخارجية الأميركية وهو ttps://www.dvlottery.state.gov.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان