رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صور| بـ « نوم الأرض ».. السعودية تُذل الوليد بن طلال

صور| بـ « نوم الأرض ».. السعودية تُذل الوليد بن طلال

صحافة أجنبية

الصورة المزعومة للأمراء السعوديين وهم نائمون

ديلي ميل:

صور| بـ « نوم الأرض ».. السعودية تُذل الوليد بن طلال

بسيوني الوكيل 07 نوفمبر 2017 11:16

"إذلال الملياردير السعودي وزملائه الأمراء .. تم تصويرهم وهم نائمون على مراتب عارية بعد اعتقالات الفساد".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية تقريرًا مصورا يظهر أشخاصًا نائمين على مراتب متراصة إلى جوار بعضها في أرضية قاعة فندق، مؤكدة أنَّ هؤلاء الأشخاص، هم الأمراء السعوديون الذين تم إلقاء القبض عليهم مؤخرًا.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرت على موقعها الإلكتروني اليوم :" نائمون في أرضية سجنهم الفخم الخمس نجوم، 11 أميرًا سعوديًا ووزراء ورجال أعمال ينتظرون قدرهم بعد إلقاء القبض عليهم في أكبر عملية تطهير ضد الفساد في تاريخ المملكة الحديث".

وأضاف التقرير: "في صورة حصلت عليها صحيفة ديلي ميل، يظهر الرجال متجمعون معًا داخل إحدى الغرف الوظيفية في فندق ريتز كارلتون في الرياض، نائمون على مراتب هزيلة ملفوفون بالبطانيات".  

"المكان الذي تم فيه التقاط صورة النائمين على مراتب بأرضية الفندق"

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر سعودية قولها إنَّ من بين من تم تصويرهم الملياردير الأمير الوليد بن طلال نجل شقيق الملك والذي تقدر ثروته بـ 18 مليار دولار، ويمتلك حصصًا في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

"نفس القاعة التي التقطت فيها صورة النائمين"

 

وتقول الصحيفة إن صورة نوم الأمراء على مراتب عارية يظهر مدى عمق السقوط الذي تعرضوا له.

 

 ويأتي الكشف عن الصورة في الوقت الذي ذهب فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لدعم الرجل الذي أمر بهذه الاعتقالات الجماعية، وهو الأمير محمد بن سلمان، الوريث الطموح للعرش البالغ من العمر 32 عاما.

 

وقال ترامب في تغريدتين له بينما كان يستعد لمغادرة اليابان متوجهًا إلى كوريا الجنوبية في جولة آسيوية طويلة: "لدي ثقة في الملك سلمان وولي عهد السعودية، هم يعلمون تحديدا ماذا يفعلون .. بعض هؤلاء (المتهمون بالفساد) يتعاملون بقسوة.. حلبوا بلدهم على مدار سنوات".

 

ويضع تدخل ترامب، الولايات المتحدة خلف ولي العهد مباشرة، وقد يكون لذلك دوافع شخصية جزئيا، وهي أن الأمير الوليد بن طلال كان ينتقد ترامب صراحة في الفترة التي سبقت انتخابه رئيسًا للولايات المتحدة، بحسب الصحيفة.

 

وكان الأمير الوليد الذي يملك أسهمًا في شركات "سيتي جروب" و"تويتر" و "أبل"، واحدًا من بين 11 أميرا أوقفتهم لجنة مكافحة الفساد التي يرأسها ولي العهد.

 

واعتقلت قوات الأمن السعودية مطلع الأسبوع الجاري عشرات الأمراء والمسؤولين البارزين السابقين ووزراء خلال ساعات من قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي يهدف إلى مكافحة الفساد.

 

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" للأنباء عن مسؤول سعودي قوله: إن السلطات تحتجز بعض الموقفين في فنادق خمس نجوم في العاصمة الرياض.

 

وسجلت أسهم شركة "المملكة القابضة"، التي يملكها الوليد، تراجعًا عقب القبض عليه.

ولم تكشف شركة "المملكة القابضة" عن حجم الأسهم التي يمتلكها الأمير الوليد في شركتي تويتر وأبل، حيث دأب لسنوات على التكتم بشأن استثماراته الدولية.

 

كما يمتلك الوليد أسهمًا في شركة "سيتي جروب" العالمية منذ عام 1991، فضلًا عن أسهم في شركة "فوكس القرن العشرين" للإنتاج السينمائي وشركة ""لايفت" لسيارات الأجرة، وكذا معظم أسهم مجموعة "روتانا"، وفندق "سافوي" في لندن.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان