رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سفير أمريكي سابق بالرياض يكشف سر الاعتقالات السعودية

سفير أمريكي سابق بالرياض يكشف سر الاعتقالات السعودية

صحافة أجنبية

السفير الأمريكي السابق بالرياض روبرت جوردان

سفير أمريكي سابق بالرياض يكشف سر الاعتقالات السعودية

وائل عبد الحميد 06 نوفمبر 2017 20:04

" إنها خطوة كلاسيكية للقبض على السلطة أن تقوم باعتقال منافسيك وغرمائك المحتملين تحت ذريعة الفساد".

 

هكذا نقلت شبكة س إن بي سي عن روبرت جوردان، السفير الأمريكي السابق لدى السعودية تعليقا على قرارات المملكة المفاجئة بتوقيف عدد من الأمراء والوزراء الحاليين والسابقين ورجال الأعمال في اتهامات تتعلق بالفساد.

 

ورأى جوردان أن القبض على الأمير الوليد بن طلال يشبه مثلا اعتقال وارن بافيت أو بيل جيتس في الولايات المتحدة.

 

 

وأضاف جوردان: "ينبغي على السعوديين التحلي بالشفافية بشأن ما حدث".

 

وكانت المملكة السعودية قد قررت مساء السبت اعتقال 11 أميرا بينهم الوليد بن طلال بجانب وزراء سابقين وحاليين ورجال أعمال في اتهامات تتعلق بالفساد.

 

وقبل أسبوعين، تحدث الوليد إلى شبكة "سي إن بي سي" في مقابلة طويلة من الرياض وتطرق الحوار إلى العرض الهائل المقبل لأسهم شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو بنظام "آي بي أو".

 

وعلاوة على ذلك، نوه الوليد بن طلال إلى استثماراته مترامية الأطراف في المؤسسات الأمريكية، وما وصفه بـ "الكثير من السياسات الجيدة" للرئيس دونالد ترامب.

 

وفي حديثه مع برنامج "Squawk Box" بشبكة سي إن بي سي، قال جوردان: "الأمر يشبه مثلا إلقاء القبض على وارين بافيت أو بيل جيتس في الولايات المتحدة".

 

وحث السفير السابق على ضرورة معرفة الأساس الذي بنيت عليها الاتهامات الموجهة إلى هؤلاء الأمراء والوزراء ورجال الأعمال.

 

ومضى يقول: “يجب أن يتحلى السعوديون بالشفافية بشأن ماذا يحدث. لابد أن نفهم لماذا جرى حبس هؤلاء القادة".

 

وجاءت قرارات الاعتقال بعد ساعات من قرار الملك سلمان تشكيل لجنة لمكافحة الفساد برئاسة نجله ولي العهد محمد بن سلمان البالغ من العمر 32 عاما.

 

"إم بي إس" الاختصار الإنجليزي لمحمد بن سلمان قد يصبح الملك هذا العام أو أوائل 2018 عندما يتخلى والده، 81 عاما، عن العرش، بحسب التقرير.

 

جوردان، الذي كان سفيرا لدى السعودية في عهد الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن،  رأى أن المملكة لديها مشكلة طويلة الأمد مع الفساد، معتبرا أن القرارات الأخيرة قد تكون جزئيا في إطار حملة مشددة لاقتلاعه، لكن الخطوة قد تأتي أيضا إطار رغبة محمد بن سلمان في توطيد سلطته.

 

ومضى يقول: “أعتقد أن كلا الأمرين صحيح، إنها قصة ضخمة يمكنها أن تسير في الاتجاهين".

 

يذكر أن جوردان يعمل حاليا أستاذا في العلوم السياسية بجامعة "ساوثرن ميثوديست" الأمريكية.

 

وواصل: “بالتأكيد هناك مشكلة فساد في المملكة السعودية تمتد لسنوات عديدة، أعتقد أن الشعب السعودي بشكل خاص، لا يشعر بالسعادة من استئثار الأمراء بصفقات البيزنس، وضخ الأموال العامة في مشروعات لا تبدو أبدا أنها ستكتمل".

 

واستدرك:  "لكنني أقول إنها خطوة كلاسيكية للقبض على السلطة أن تقوم باعتقال منافسيك وغرمائك المحتملين تحت ذريعة الفساد".

 

ويحاول ولي العهد تنويع الاقتصاد السعودي الذي يتركز تقليديا على إيرادت النفط، من خلال خطة تحمل اسم "رؤية المملكة 2030".

 

رابط النص الأصلي 

 

راب

قرارات بن سلمان
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان