رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

جيروزاليم بوست: تحسن علاقات أمريكا مع مصر.. أفضل ما فعله ترامب

جيروزاليم بوست: تحسن علاقات أمريكا مع مصر.. أفضل ما فعله ترامب

صحافة أجنبية

ترامب خلال لقاء مع الرئيس عبد الفتاح السيسي

جيروزاليم بوست: تحسن علاقات أمريكا مع مصر.. أفضل ما فعله ترامب

جبريل محمد 04 نوفمبر 2017 21:37

قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسدة الحكم بعد ثماني سنوات عجاف خلال فترة حكم الرئيس السابق باراك أوباما، كان من أفضل اللحظات في تاريخ إسرائيل، خاصة مع تحسن علاقات أمريكا مع مصر بشكل كبير.

 

وأضافت الصحيفة في تقرير بمناسبة مرور عام على وصوله لسدة الحكم، خلال فترة أوباما شهدت العلاقات مع إسرائيل درجة غير مسبوقة من التوتر، خاصة بعد الاتفاق النووي الإيراني عام 2015، ولكن بعد وصول ترامب للحكم رحب الكثير من ساسة إسرائيل بهذا الأمر من بينهم رئيس حزب الائتلاف اليميني (البيت اليهودي)".

 

وتابعت، ترامب وعد بنقل سفارة الأمريكية إلى القدس، وسيتخلص من الاتفاق النووي مع إيران وسيظل صديقا لإسرائيل، والآن بعد عام من وصوله لسدة الحكم، هل تحققت وعوده؟

 

ونقلت الصحيفة عن "ليرمان" الباحث بمعهد القدس للدراسات الاستراتيجية قوله:" لا توجد إجابة مباشرة عن أسباب عدم تنفيذ الوعود"، لكن رغم السلبيات هناك بعض القضايا التي عمل عليها ترامب بشكل جيد، ومن بينها تحسن العلاقات الأمريكية بشكل كبير مع مصر.

 

وأضاف، أوباما تخلى عن حلفاء الولايات المتحدة منذ فترة طويلة، وعلى رأسهم حسني مبارك، الأمر الذي تكرر في المنطقة، مع حلفاء آخرين، وهو ما دفع بعضهم مثل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للتساؤل هل سيكون هذا نفس مصيرهم.

 

وأضاف، ترامب كان له بعض الإيجابيات في سوريا، فقد أطلق صواريخ "توماهوك " على سوريا بعد استخدام الاسلحة الكيميائية، وبذلك بعث برسالة قوية، رغم أن السياسة الأميركية في سوريا كانت مشوشة وغامضة، مما اثار تساؤلات حول " إمكانية أن تفي لإدارة الجديدة بوعدها أن تصبح لاعبا إقليميا".

 

واتفق السفير الإسرائيلي السابق "داني ايالون" مع انتقاد ليرمان لترامب بخصوص سوريا، قائلا :" سوريا لم يتم التعامل معها بشكل جيد".

 

وأضاف، أوباما ترك فراغا في سوريا استغلته روسيا وحزب الله، وترامب لم يملأ هذا الفراغ، بل وسحب الدعم للميليشيات الموالية للولايات المتحدة في سوريا وأدار ظهره للأكراد العراقيين في رغبتهم في الاستقلال، وتلك أعمال لم تكن لصالح إسرائيل.

 

ولكن ليرمان، قال، إن هناك ايجابيات كبيرة لإسرائيل منذ انتخاب ترامب من أبرزها التحول الكبير في السياسة الايرانية والنهج المختلف في القضية الفلسطينية.

 

وقال، إن خطاب ترامب وافعاله تجاه ايران بعثت برسالة واضحة بأنها عدو ويزعزع الاستقرار في المنطقة، وهذا أمر مهم لأنه "يعطي الأولوية لوقف إيران عن مخططاتها، سواء في اتجاه القدرة النووية، وأيضا فيما يتعلق بتخريبها الإقليمي".

 

وحول القضية الفلسطينية، قال إيالون:" انني متشكك جدا في احتمال التوصل إلى حل مبكر للنزاع".

 

وأضاف، إدارة ترامب لديها "فهم أفضل" لموقف إسرائيل من القضية الفلسطينية من أوباما، وهذا أمر واضح الآن.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان