رئيس التحرير: عادل صبري 09:21 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الفرنسية: داعش بعد سقوط دير الزور.. «بريداتور»

الفرنسية: داعش بعد سقوط دير الزور.. «بريداتور»

صحافة أجنبية

سقوط دير الزور لن ينهي على داعش

الفرنسية: داعش بعد سقوط دير الزور.. «بريداتور»

جبريل محمد 03 نوفمبر 2017 21:48

حذرت وكالة الأنباء الفرنسية من أن سقوط أخر مدينة كبيرة في "الخلافة" التي أعلنها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" اليوم الجمعة، لا يعني نهاية التنظيم، ولكنها ليست إلا ضربة جديدة للإرهابيين.

 

وقالت، إن سقوط "دير الزور" اليوم سيدفع "داعش" إلى تحت الأرض بعدما خسر الاراضي الكبيرة ضمن خلافته، مشيرة إلى أن السيناريو الأكثر توقعا هو أن يتحول إلى حرب العصابات للبقاء على قيد الحياة في سوريا والعراق، ليصبح في النهاية "بريداتور" وحش ارنولد الخفي في الفيلم الشهير الذي عرض في الثمانينيات.

 

وفي الوقت نفسه، فإن "الخلافة السيبرانية" سوف تستمر في نشر الدعاية الجهادية من النوع، الذي ألهم هجوم نيويورك الثلاثاء الماضي.

 

وقال وزيرة الدفاع الفرنسي "فلورنس بارلي" إن "داعش محاصر، لقد فقد عاصمتيه، والهجوم النهائي يجري للقضاء على هذه الخلافة الزائفة"، لكنها حذرت من أن "داعش سوف يستمر في الأعمال الإرهابية".

 

ونقلت الوكالة عن "جان بيير فيليو" الأستاذ في جامعة بباريس قوله:" في العراق، تنظيم الدولة الإسلامية ضعف بشكل كبير ولكن النصر العسكري لابد أن يقترن برؤية سياسية بعد داعش من حيث إعادة دمج السكان العرب والسنة في السياسة".  

 

وأضاف، في سوريا:" الآفاق أسوأ من ذلك، غياب استراتيجية طويلة يترك لداعش مجالا كبيرا لإعادة تجميع صفوفه قريبا مع استمرار انتشار مؤيديه حول العالم".

 

ويتوقع محللون أن يعود داعش لتكتيكاته القديمة التي انتهجها في العراق خلال الفترة من 2004 لـ 2008، محذرين من احتمال عودته في شكل جديد أو اسم جديد.

 

وقال "ريتشارد باريت" مسؤول سابق في المخابرات البريطانية:" ليس هناك شك في أن داعش أو شيء مماثل، سيبقى على قيد الحياة".

 

وأضاف "لا يمكن التنبؤ بأن مسار الإرهاب في العالم سينتهي، بل بالعكس سيواصل تحدي الأمن الدولي لسنوات قادمة، خاصة مع بقاء جنوده الذين كانوا أكثر من 40 ألف مقاتل أجنبى من اكثر من 100 دولة على قيد الحياة، فهناك حاليا سجناء في سوريا والعراق؛ والبعض الآخر سوف يعوده لبلدانهم.

 

وتابع،" هؤلاء الجنود قد يقررون أيضا البحث عن مسارح جديدة للجهاد حالما يستردون عافيتهم".

 

وقال "كولين كلارك" خبير في مكافحة الإرهاب بمؤسسة راند: "الدولة الإسلامية" مضطرة إلى تغيير استراتيجيتها وتكتيكاتها، لكنها كانت تستعد بشكل استباقي للمرحلة التالية من الصراع".

 

وأضاف: العالم سيشاهده يتحول من كونه منظمة متمردة ذات مقار ثابتة لشبكة إرهابية سرية منتشرة في جميع أنحاء المنطقة والعالم".

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان