رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| CIA: هذا أغرب ما عثرنا عليه في حاسوب بن لادن

بالفيديو| CIA: هذا أغرب ما عثرنا عليه في حاسوب بن لادن

صحافة أجنبية

أسامة بن لادن مؤسس تنظيم القاعدة

بالفيديو| CIA: هذا أغرب ما عثرنا عليه في حاسوب بن لادن

بسيوني الوكيل 02 نوفمبر 2017 01:34

كشفت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) عن كمية ضخمة من الملفات التي حصلت عليها من أجهزة الحاسوب الخاصة بزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، عقب مقتله في غارة على مسكنه في أبوتاباد بباكستان في مايو 2011.

 

وقالت صحيفة "اندبندنت" البريطانية إن عدد الملفات المفرج عنها بلغ 470 ألف تتضمن مقاطع فيديو يحتوي بعضها على عمليات إعدام ورنات هاتفه الخلوي وأفلام كارتون مثل "توم وجيري"، وصورة رسمها الفنان البريطاني لوسيان فرويد للملكة.

 

وكشفت الوكالة أيضا عن صحيفة بن لادن الشخصية التي تحتوي على ما يدونه يوميا، ضمن أكثر من 1800 وثيقة بينها وثائق مستنسخة مكتوبة بالعربية، ونحو 79 ألف ملف للصور ومقاطع صوتية.

كما احتوت حزمة الوثائق، على ورقة مكتوبة بخط اليد تتحدث عن مستجدات الثورات العربية، واستعدادات القاعدة للاحتفاء بالذكرى العاشرة لعملية 11 سبتمبر 2001.

 

وتضمنت الوثائق دليل عسكري لحرب العصابات من الواضح أنها صادرة عن سلاح البحرية الأمريكي ووثيقة بعنوان "حكم قتال الأمريكيين خارج العراق"، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

 

كما تضمنت أكثر من 10 آلاف ملف فيديو تضم مقطع لابنه حمزة بن لادن الشاب الصغير، وفيديو لقطع رأس الرهينة الأمريكي جاك هينسلي.

لكن الملفات الأكثر غرابة، - بحسب الصحيفة- فكانت تضم العديد من أفلام الكارتون مثل :" توم وجيري"، وأفلام أطفال متنوعة مثل "Ice Age" و" Chicken Little"، ومقطع فيديو بعنوان "Charlie bit my finger" وفيلم وثائقي بعنوان "أين أسامة بن لادن في هذا العالم؟".

 

قائمة ملفات الفيديوهات المزدحمة تضمنت عناوين أخرى مثل "هجوم بقذائف الهاون على نقطة شرطة الدورة في بغداد".

 

وقالت الوكالة في بيانات صحفية مصاحبة للمواد التي تم الاستيلاء عليها في غارة 2 مايو 2011 إن عملية الإفراج عن هذه المواد يهدف لتعزيز فهم الجمهور لتنظيم القاعدة.

وذكرت الوكالة أيضا أن هناك تشكيلة من الملفات لم يفرج عنها، وتتضمن مواد إباحية، والمواد المحمية بحقوق الطبع والنشر، والملفات التي "تضر مباشرة بالجهود المبذولة للحفاظ على أمن الوطن".

 

وأوضحت الصحيفة أن عملية الإفراج عن 470 ألف ملف لزعيم القاعدة جاءت بقرار من مدير الوكالة مايك بومبيو.

 

وقال بومبيو:"كشف اليوم عن ملفات خطابات وفيديوهات ومقاطع صوتية للقاعدة ومواد أخرى تعطي الفرصة للمواطنين الأمريكيين لكسب مزيد من البصيرة حول خطط وطرق عمل هذه المنظمة الإرهابية"

 

وأضاف:" الوكالة سوف تستمر في البحث عن فرص مشاركة المعلومات مع الشعب الأمريكي، بما يتفق مع التزامنا بحماية الامن القومي".

 

ومنذ 20 مايو 2015 بدأ مكتب مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكي بالكشف عن حزم مختلفة من الوثائق، كان آخرها مطلع يناير من العام الجاري.

وكان قرار واشنطن بوقف نشر الأدلة التصويرية بشأن وفاة بن لادن، بحجة حماية المشاركين في الغارة، تعرض لانتقادات واسعة، ما دفع الكونغرس لتوصية وكالة المخابرات المركزية بالإفراج عن الملفات، حيث دعا رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب النائب ديفين نونيس إلى ضرورة الإفراج عن تلك الملفات.

 

وقال نونيس في مارس "هذه الوثائق تحتاج إلى الخروج، خصوصا مع نمو القاعدة وداعش".

وأضاف "هذه الوثائق يجب أن تخرج للمؤرخين حتى نتمكن من البدء في بناء تاريخ تنظيم القاعدة لتحليل وضعهم السابق وما هم عليه الآن".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان