رئيس التحرير: عادل صبري 06:40 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فضائح تحرش هوليود تلقي بظلالها على البرلمان البريطاني

فضائح تحرش هوليود تلقي بظلالها على البرلمان البريطاني

صحافة أجنبية

عضو البرلمان مارك جارنر يعترف بأنه طلب من مساعدته شراء دمى جنسية

فضائح تحرش هوليود تلقي بظلالها على البرلمان البريطاني

بسيوني الوكيل 30 أكتوبر 2017 14:27

قالت صحيفة "جارديان" البريطانية إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي مُصرّة على اتخاذ إجراء لحماية موظفي مجلس العموم الكائن في ويستمنستر بلندن من التحرش الجنسي؛ حيث توقع أعضاء البرلمان في الحزبين الرئيسيين ظهور ادّعاءات جديدة في الأيام القادمة.

 

وطلبت ماي في خطابٍ لها من المتحدث باسم مجلس العموم جون بيركو إنشاء خدمة مستقلة للموظفين الراغبين في رفع مخاوفهم من سلوك أعضاء البرلمان، وتنفيذ إجراءات التظلم التي تعد طوعية حاليا.

 

وقالت الصحيفة إن السلطة البرلمانية المستقلة توصي بأن يكون إجراء التظلم متضمن في عقود التوظيف.

 

ويعمل الموظفون البرلمانيون مباشرة لدى أعضاء البرلمان الذين يعملون بالفعل لحساب أنفسهم وليسوا ملزمين باتباع هذه السياسة.

 

من جانبها قالت عضوة حزب العمال البريطاني ليز كيندول إن هناك أعضاءً في الحزب لم يبلغوا عن تعرضهم للتحرش؛ لأنّ البعض "حثوهم على ألا يفعلوا"، معلنة تأييدها لإنشاء نظام مستقل بغية الإبلاغ عن التحرش.

 

وطالبت النائبة المحافظة، أنا سوبري بإصدار بيان من مجلس العموم يؤكد فيه أن التعامل مع الشكاوى من هذا النوع يتم بالشكل الملائم.

 

وظهرت مجموعة من الادّعاءات حول سلوك سياسيين رفيعي المستوى في الأيام الأخيرة بعد أن شجعت فضيحة منتج هوليود هارفي وينستاين نساء في مهن أخرى على مشاركة تجاربهن.

 

وزير العمل والمعاشات السابق ستيفن كراب قدم اعتذارًا عن "الثرثرة الجنسية" فتاة عمرها 19 عامًا تقدمت لوظيفة في مكتبه، بينما اعترف عضو البرلمان عن حزب المحافظين ووزير التجارة العالمية مارك جارنر بأنّه طلب من مساعدته السابقة أن تشتري دمى جنسية وأنه كان يناديها بـ"الثدي الجميل".

 

ويعتقد برلمانيون في حزب العمال أن الكثير من المزاعم ستظهر في حزبهم.

 

جاريد اومارا البرلماني عن شيفلد هالام تم تعليق عضويته في الحزب الأسبوع الماضي بسبب مجموعة من الملاحظات نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي عن معاداة النساء والخوف من الشواذ.

 

وقالت لوسي باول عضو البرلمان في الحزب عن مانشيستر :" لن نكون محصنين من هذا .. إنها السلوكيات والسلطات غير المتساوية سواء كانت في هوليود أو بي بي سي أو ويستمنستر".

 

وكانت المتحدثة باسم رئيسة وزراء بريطانيا، قالت الجمعة إن ماي قلقة من تقرير صحفي يتحدث عن انتشار التحرش الجنسي بين المشرعين وموظفي البرلمان.

 

يأتي التقرير الذي نشرته صحيفة (ذا صن) في أعقاب عشرات المزاعم، ضدّ المنتج السينمائي الأمريكي الشهير والتي دفعت مئات الآلاف من النساء في العالم للحديث عن تجاربهن مع التحرش.

 

وذكرت الصحيفة البريطانية أنّ الموظفات في منطقة وستمنستر بلندن، والتي تضمّ مقر الحكومة والبرلمان والوزارات الرئيسية أنشأن مجموعة على تطبيق واتساب للتراسل لتبادل تجاربهن مع التحرش وتحذير الأخريات من معتدين محتملين.

 

وقالت المتحدثة باسم عند سؤالها عن تقرير الصحيفة "التقارير مثيرة جدا للقلق، لكنني لا أستطيع استباق الاتهامات أو التحقيقات التي لم يعلن عنها بعد".

 

ونقلت رويترز عن المتحدثة: "رئيسة الوزراء كانت واضحة جدا،  عندما علقنا على تقارير عن هارفي واينستين خلال الأسابيع القليلة الماضية، وقلنا إن أي سلوك جنسي غير مرغوب فيه،  يعتبر أمرًا غير مقبول على الإطلاق، وهذا ينطبق على أي منحى من مناحي الحياة بما في ذلك السياسة".

 

وأضافت "أي اتهامات قد تخرج إلى العلن سيتم التعامل معها بمنتهى الجدية وننصح بالاتصال بالشرطة في حال وجود أي اتهام".

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان