رئيس التحرير: عادل صبري 05:10 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إيه بي سي نيوز لـ إسبانيا: رفقا بـ كاتالونيا

إيه بي سي نيوز لـ إسبانيا: رفقا بـ كاتالونيا

صحافة أجنبية

المظاهرات عمت شوارع برشلونة رفضا لخطوة كاتالونيا

إيه بي سي نيوز لـ إسبانيا: رفقا بـ كاتالونيا

جبريل محمد 29 أكتوبر 2017 21:48

طالبت صحيفة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية، إسبانيا بعدم الرد بعنف على محاولة كاتالونيا الاستقلال، مؤكدة أنها يجب أن تستخدم "قوة الحجة، وليس حجة القوة" لإعادة الإقليم لحضنها من جديد.

 

وفيما يلي نص التقرير:

 

مظاهرة ضخمة تجتاح شوارع برشلونة شارك فيها أكثر من مليون شخص، عدد لا يحصى من الأعلام واللافتات ترفرف فوق الحشد، الأغاني تعم الساحات والهتافات بـ تحيا كاتالونيا وتحيا إسبانيا تملئ الساحات.

 

هؤلاء هم الكاتالونيون الذين يرفضون الانفصال، إنهم يحبون إسبانيا، ويشعرون أن وطنهم الحبيب اختطف من قبل "الانفصاليين"، وظهروا في الساحات بعد دعم حكومة مدريد لهم بقوة.

 

لكن هناك حكومتان متنافستان الآن، وكل منهما يدعي أنه السلطة الشرعية، الحكومة المحلية التي أعلنت استقلالها الجمعة، تصر على أنها حاليا الممثلة الشرعية لدولة ذات سيادة "كاتالونيا".

 

وحكومة إسبانيا الوطنية في مدريد، حلت تلك الحكومة، وطردت مسؤوليها، وهددت بالقبض عليهم، ودعت لانتخابات جديدة في 21 ديسمبر القادم.

 

واعتبارا من الآن، يستعد الجانبان لاستخدام القوة.. لذلك إنها المواجهة.

 

استراتيجية إسبانيا تتمحور حول التأكيد ببطء على السيطرة على المنطقة، وتشجيع أولئك الذين يرغبون في البقاء ضمن اسبانيا، الذين قد يمثلون الأغلبية، خاصة مع رفض المجتمع الدولي الاعتراف باستقلال كاتالونيا .

 

بالفعل، السياحة إلى كاتالونيا بدأت تنهار، ورحلت الآلاف من الشركات من برشلونة هربا من عدم الاستقرار، وعدم اليقين الجديد في ما كان واحدا من المجتمعات الأكثر ازدهارا في أوروبا.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الناس في كاتالونيا يخشون حاليا أن يكونوا يعرضون "الأوزة" التي باضت الكثير من الذهب للخطر، إلا أن البعض في معسكر الاستقلال يعرف مدى خطورة المعركة، ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الحكومة المحلية قوله: "لقد وضعنا ​​القضية أمام من يأتي بعدنا".

 

ولكن في النهاية قد يحدث عنف، المشاعر العدائية تتصاعد، وشرف حركة الاستقلال الآن على المحك.

 

ما نحتاجه حاليا بعض الدلائل التي تشير إلى أن حكومة إسبانيا سوف تفعل أكثر من مجرد تحطيم هذه الحركة التي تسعى لبناء دولة جديدة، وبدلا من ذلك تقدم حل وسط قد يعالج بعض المظالم التي غذت هذا الحلم.

 

وقال رئيس المجلس الأوروبي "دونالد تاسك"،إن الحكومة الإسبانية يجب أن تستخدم "قوة الحجة، وليس حجة القوة" لضم كاتالونيا من جديد.

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان