رئيس التحرير: عادل صبري 01:21 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تعرف على موقف نادر اتفق فيه ترامب و رئيس كوريا الشمالية

تعرف على موقف نادر اتفق فيه ترامب و رئيس كوريا الشمالية

صحافة أجنبية

تهنئة الرئيس الصيني تجمع ترامب وكيم جونغ أون

تعرف على موقف نادر اتفق فيه ترامب و رئيس كوريا الشمالية

بسيوني الوكيل 27 أكتوبر 2017 00:21

" دونالد ترامب وكيم جونغ أون يهنئان الرئيس الصيني شي جين بينغ على فوزه بولاية جديدة".. تحت هذا العنوان نشرت هيئة الإذاعة الأسترالية "إيه بي سي" تقريرا يكشف موقفا نادرا اتفق فيه الرئيس الأمريكي مع رئيس كوريا الشمالية.

  

وأعيد انتخاب بينغ الأربعاء لولاية جديدة من خمس سنوات على رأس الحزب. وانتخبت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي شي أمينا عاما للحزب، كما انتخبت الأعضاء الدائمين الستة في المكتب السياسي، هيئة السلطة الفعلية في الصين.

 

وقالت وسائل الإعلام الكورية إن الرئيس الكوري بعث برسالة تهنئة للرئيس الصيني تمنى له فيه "نجاحا كبيرا" في المستقبل.

 

 الرسالة الودية من قبل الرئيس الكوري الذي نادرا ما يبعث برسائل شخصية، جاءت في أعقاب مؤتمر للحزب الشيوعي الصيني والذي أصبح خلاله شين القائد الأكثر قوة منذ مؤسس الحزب الزعيم الراحل ماو تسي تونغ.

 

وقالت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية في بيان إن رسالة كيم " عبرت عن القناعة بأن العلاقات بين الحزبين والبلدين سوف تتطور لصالح شعبي البلدين".

 

وأضافت الرسالة أن "الشعب الصيني دخل طريق بناء الاشتراكية بخصائص صينية في عصر جديد".

والصين هي الحليف الكبير الوحيد لكوريا الشمالية وتمثل أكثر من 90 في المئة من حجم التجارة مع الدولة المنعزلة.

 

في المقابل قال الرئيس الأمريكي ترامب هو الآخر إنه تحدث إلى الرئيس الصيني مباشرة ووجه إليه التهنئة على ولايته الثانية.

 

وفي لقاء مع المذيع "لو دوبس" على شبكة "فوكس بيزنس" أذيعت بعد وقت قصير من مكالمة هاتفية مع الرئيس الصيني، وصف ترامب تصعيد شي بأنه شيء " لم يحدث من قبل في الصين".

 

وقال ترامب:" الناس يقولون إن لدينا أفضل علاقات من أي رئيس لأنه يسمى رئيس أيضا، الآن بعض الناس ربما يصفونه بملك الصين. لكنه يدعى رئيس".

 

ومن المرجح أن يفوز شي جين بينغ الذي وصل إلى السلطة في نهاية 2012، بولاية جديدة على رأس الدولة في مارس المقبل.

 

وأوضح ترامب أنه ناقش مع نظيره الصيني خلال الاتصال أزمة كوريا الشمالية، في الوقت الذي تواصل فيه التوترات بين الدولة النووية وحلفاء أمريكا في التصاعد.

 

واعتبر ترامب أن الرحلة القادمة إلى الصين ستكون تاريخية وإيجابية في ظل التطور الخطير في كوريا الشمالية.

 

ومن المقرر أن يلتقي الرئيس الاميركي نظيره الصيني في مطلع نوفمبر في بكين في اطار جولة آسيوية ستركز خصوصا على ملف كوريا الشمالية والبرنامجين النووي والبالستي لبيونغ يانغ.

 

وتأتي هذه التصريحات في وقت تدعو فيه عدة دول وخاصة الولايات المتحدة بكين إلى تكثيف جهودها لكبح تطلعات كوريا الشمالية لامتلاك صاروخ باليستي يحمل رأسا نوويا ويستطيع الوصول إلى الولايات المتحدة.

 

النص الأصلي

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان