رئيس التحرير: عادل صبري 10:04 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بزيارة لطهران.. حماس تقابل جهود مصر للمصالحة

بزيارة لطهران.. حماس تقابل جهود مصر للمصالحة

صحافة أجنبية

زيارة وفد حماس تستمر عدة أيام بطهران

جيروزاليم بوست:

بزيارة لطهران.. حماس تقابل جهود مصر للمصالحة

بسيوني الوكيل 21 أكتوبر 2017 11:32

" وسط جهود المصالحة التي تقودها مصر، وفد حماس يصل إيران".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية تقريرا حول زيارة وفد من حماس لطهران.

 

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إن :" وفد رفيع المستوى من حماس يقوده نائب رئيس المكتب السياسي لحماس صالح العاروري وصل طهران الجمعة للاجتماع بمسئولين إيرانيين".

 

وتأتي زيارة الوفد لإيران بعد أسبوع فقط من وساطة مصر في اتفاق بين حماس وحركة فتح لتعزيز جهود المصالحة الفلسطينية. وتشهد العلاقات بين مصر وإيران توترا.

 

ومن المقرر أن يلتقي الوفد مسئولين إيرانيين لمناقشة آخر التطورات في الساحة الفلسطينية والعلاقات الثنائية والتطورات في الصراع مع الاحتلال، بحسب ما ذكر موقع حركة حماس  

 

ويضم وفد حماس عزت الرشق عضو المكتب السياسي للحركة وأسامة حمدان مسئول مكتب حماس في لبنان، وسامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة وعدد من مسئولي الحركة رفيعي المستوى.

 

 

ووفقا لموقع الحركة فإنه من المقرر أن تستمر الزيارة عدة أيام.

 

 

وحافظت حماس وإيران على علاقات وثيقة تاريخيا. ولكن بعد رفض حماس دعم الرئيس السوري بشار الأسد المدعوم من إيران في عام 2011 عندما اندلعت الثورة السورية، يعتقد أن العلاقات بين حماس وإيران قد تدهورت

وكان وفد حماس الرفيع زار إيران في أغسطس الماضي لحضور حفل تنصيب الرئيس الإيراني حسن روحاني لفترة ثانية وللقاء مسئولين إيرانيين رفيعي المستوى.

 

قال يحي السنوار مسئول حماس في غزة لمجموعة من الصحفيين في أغسطس الماضي إن علاقة حماس بإيران "كانت و لا زالت جيدة"، مشيرا إلى أن إيران أصبحت أكبر راعي لجناح حماس المسلح عز الدين القسام.

 

ولم يصدر عن القاهرة أي رد فوري على الزيارة. ويرى خبراء أن من أحد أسباب رعاية مصر لجهود المصالحة الفلسطينية، هو تشجيع حماس على تطوير علاقات وثيقة مع مصر بدلا من خصومها الإقليميين وهما إيران وقطر.

 

وكانت حماس وفتح وقعتا في 12 أكتوبر الجاري اتفاق مصالحة في القاهرة برعاية مصرية.

وبموجب هذا الاتفاق، يفترض أن تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرة على قطاع غزة بحلول الأول من ديسمبر المقبل.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان