رئيس التحرير: عادل صبري 11:57 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تليجراف: بعد سجنه في وطنه 4 سنوات.. إيرلندا تنتظر «إبراهيم حلاوة»

تليجراف: بعد سجنه في وطنه 4 سنوات.. إيرلندا تنتظر «إبراهيم حلاوة»

صحافة أجنبية

ابراهيم حلاوة وراء القضبان منذ 4 سنوات

تليجراف: بعد سجنه في وطنه 4 سنوات.. إيرلندا تنتظر «إبراهيم حلاوة»

جبريل محمد 20 أكتوبر 2017 17:54

وصفت صحيفة "الديلي تليجراف" البريطانية إطلاق سراح السلطات المصرية لـ "إبراهيم حلاوة" المواطن الذي يحمل الجنسية الإيرلندية بعد 4 سنوات سجن بأنه انتصار كبير لـ "صاحب الضمير"، مشيرة إلى اعتزامه السفر قريبا إلى وطنه إيرلندا.

 

وقالت الصحيفة، حلاوة المواطن المصري الذي يحمل الجنسية الإيرلندية أفرج عنه في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة بعد أكثر من أربع سنوات من سجنه بتهمة المشاركة في المظاهرات التي عمت البلاد عقب الإطاحة بـ"محمد مرسي" أول رئيس منتخب.

 

وأضافت اعتقال إبراهيم حلاوة 21 عاما جاء خلال حملة للحكومة لقمع المتظاهرين في أغسطس 2013، حيث حوكم مع نحو 500 متهم آخرين في محاكمة جماعية انتهت الشهر الماضي.

 

وتابعت، المحكمة برأت حلاوة من جميع الاتهامات فى 18 سبتمبر الماضي، إلا أنه لم يفرج عنه إلا في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، ويعتزم السفر قريبا إلى دبلن.

 

وقال "سيمون كوفينى" وزير الخارجية الايرلندي:" سعداء بخروج إبراهيم حلاوة، وننتظر بعض الإجراءات الرسمية قبل سفره إلى بلده".


ورحب الرئيس الأيرلندي "مايكل هيغين" بعودة حلاوة المرتقبة إلى دبلن، قائلا:" الإفراج عن ابراهيم حلاوة سيفرج هَمَّ عائلته بشكل كبير".

 

ونشر بعض الناشطين رسائل في الفيسبوك الخميس جاء فيها "سنبدأ الآن ترتيبات نقله إلى أيرلندا حيث موطنه".

 

ولد حلاوة في أيرلندا ونشأ في ضاحية في دبلن، وتسافر عائلته إلى مصر بانتظام لرؤية أقاربهم، وكانوا في القاهرة في أغسطس 2013، في أوج المظاهرات التي عمت البلاد عقب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي، ووصف بأنه "صاحب ضمير" لمشاركته في المظاهرات.

 

وفي 17 أغسطس، اعتقل إبراهيم حلاوة وشقيقاته الثلاث خلال مشاركتهم في ما عرف بـ"أحداث رمسيس"، وكان يبلغ من العمر 17 عاما فقط عندما ألقي القبض عليه، وأفرج عن شقيقاته بكفالة بعد ثلاثة أشهر وسرعان ما فروا من البلاد، ولكن حلاوة ظل محتجزا في السجن.

 

واتهم بالقتل والحرق العمد وحيازة أسلحة، وحوكم مع ما يقرب من 500 آخرين، وحوكمت أخواته غيابيا في نفس القضية. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان