رئيس التحرير: عادل صبري 10:42 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو.. هكذا يسرق المستوطنون محصول الزيتون الفلسطيني

بالفيديو.. هكذا يسرق المستوطنون محصول الزيتون الفلسطيني

صحافة أجنبية

المستوطنون الإسرائيليون يسرقون الزيتون الفلسطيني

بالفيديو.. هكذا يسرق المستوطنون محصول الزيتون الفلسطيني

معتز بالله محمد 18 أكتوبر 2017 21:28

كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية النقاب عن مقطع مصور قالت إنه يوثق سرقة مستوطنين إسرائيليين لمحصول الزيتون الفلسطيني.


 

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها مساء اليوم الأربعاء، أن الشرطة الإسرائيلية أوقفت 4 مستوطنين للتحقيق الأسبوع الماضي بتهمة تورطهم في سرقة زيتون من أشجار مزارعين فلسطينيين بشمال الشفة الغربية.


 

وأضافت أن مقطع الفيديو الذي التقطته منظمة "حاخامات من أجل حقوق الإنسان"، يظهر مستوطنين يسرقون الزيتون ويلقون الحجارة تجاه الأشجار.


 

ونقلت عن مزارعين فلسطينيين قولهم إن المستوطنين سرقوا محصولهم من مئات الأشجار وتسببوا في أضرار فادحة.


 

وأوضح المزارعون أن السرقات وأعمال التخريب جرت أساسا على الأراضي القريبة من المستوطنات، وبالتالي لا يستطيع المزارعون الوصول إليها، بلا تصريح من إسرائيل.


 

وبحسب "هآرتس" وثقت منظمة ""حاخامات من أجل حقوق الإنسان" خلال الأسبوع الماضي وحده، أربعة حوادث تظهر مستوطنين يسرقون محصول الزيتون الفلسطيني.


 

وقالت إن عمليات السرقة وقعت على أراض فلسطينية، يحتاج الفلسطينيون من أجل الوصول إليها موافقة من إدارة "التنسيق والاتصال" الإسرائيلية.


 


 

وجرى توثيق جرائم المستوطنين في 4 بلدات فلسطينية برام الله ونابلس هي بلدة الجانية والساوية وكريوت وبورين، وجميعها محاطة ببؤر استيطانية.


 

وفي الواقعة الأخيرة، بحسب المنظمة الحقوقية الإسرائيلية، تم ضبط مستوطن يخرب بشكل روتيني حصاد الزيتون الفلسطيني كل عام، وهو معرف لدى قوات الاحتلال، ومع ذلك لم يتم إيقافه أو إبعاده من المنطقة.


 

وفي الأسبوع الماضي، ألقت الشرطة الإسرائيلية القبض على مستوطن بتهمة التورط في سرقة الزيتون من أشجار الفلسطينيين.


 

لكن جرى إطلاق سراح المستوطن اللص بعد أقل من 24 ساعة إثر رفض محكمة إسرائيلية طلب الشرطة بتمديد حبسه.


 

ومطلع الأسبوع الجاري، أوقفت شرطة الاحتلال ثلاثة مستوطنين شبان في ظروف مماثلة، لكن أُطلق سراحهم خلال ساعات.


 

ونقلت "هآرتس" عن مصدر عسكري إسرائيلي أن المشكلة معروفة لدى منظومة الأمن، مضيفا أن قوات الأمن الإسرائيلية وصلت في الأيام الأخيرة للأماكن التي يسرق فيها المستوطنون الزيتون، وأعيد المحصول إلى بعض أصحابه.


 

ولدى تعليقه على تقرير "هآرتس" قال متحدث باسم جيش الاحتلال :"تعمل قوات الأمن على تأمين حصاد الزيتون في الضفة الغربية خلال موسم القطف. وبناء عليه، جرت استعدادات مسبقة تحددت في إطارها مواعيد لتنفيذ عملية الحصاد برفقة قوات الأمن".


 

وزعم المتحدث الإسرائيلي "في الحالات الواردة بالتقرير، لم تكن قوات الأمن حاضرة في المكان، في ضوء حقيقة أن هذا حدث في غير الساعات المحددة مسبقا. وستبذل قوات الأمن أقصى جهودها للحفاظ على القانون والنظام والسماح بتنفيذ الحصاد كما هو مقرر".

جدير بالذكر أن اعتداءات المستوطنين على المزارعين الفلسطينيين تتنوع بين الرشق بالحجارة والاعتداء بالضرب، وإغلاق الطرق التي يسلكها المزارع الفلسطيني، وإشهار السلاح وإطلاق النار، وصولا إلى سرقة المحصول.
 

رابط الفيديو


 

رابط النص الأصلي 

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان