رئيس التحرير: عادل صبري 11:27 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أحدثها الرقة.. مناطق خسرها داعش

أحدثها الرقة.. مناطق خسرها داعش

صحافة أجنبية

القوات العراقية تحتفل بهزيمة داعش

وكالة الأنباء الفرنسية:

أحدثها الرقة.. مناطق خسرها داعش

جبريل محمد 17 أكتوبر 2017 22:00

استولى تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا "بداعش" على مناطق من العراق وسوريا في 2014، لكن الخلافة التي أعلنت تتعرض حاليا لهزائم متلاحقة أفقدتها عاصمة الخلافة "الرقة".

 

وكالة الأنباء الفرنسية رصدت بعض الهزائم الكبرى التي عانى منها التنظيم على جبهات متعددة في معركته من أجل البقاء.

 

في سوريا:

 

كوبان: أصبحت البلدة الكردية شمال سوريا رمزا مبكرا للمعركة ضد داعش عندما هاجمت القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة داعش في يناير 2015 بعد معركة استمرت أكثر من أربعة أشهر.

 

بالميرا: مدينة صحراوية قديمة استولى عليها داعش في مايو 2015 عندما قام التنظيم بتفجير معابد تعود إلى العصر الروماني في اليونسكو ونهبوا آثارا قديمة.

 

قوات النظام السوري المدعومة من الميليشيات المتحالفة والطائرات الروسية هزمتهم في مارس 2016، ولكن التنظيم سيطر مرة أخرى بحلول نهاية ذلك العام على المدينة قبل طرده مرة أخرى في مارس 2017.

 

مانبج: استولى التنظيم على هذه المدينة الاستراتيجية بالقرب من الحدود مع تركيا عام 2014 واستخدمها كمركز لنقل الجهاديين والإمدادات من وإلى أوروبا، وتم استعادته في أغسطس 2016 بعد معركة استمرت شهرين قادها تحالف من المقاتلين العرب والأكراد تدعمها الغارات الجوية الأمريكية.

 

دابق: سيطرة المعارضة السورية مدعومة بالطائرات الحربية والمدفعية التركية على دابق أكتوبر 2016، الذي يسيطر عليها داعش منذ أغسطس 2014.

 

الرقة: التحالف الذي تدعمه الولايات المتحدة من المقاتلين الأكراد والعرب أطلق عملية للسيطرة على الرقة في نوفمبر 2016، وشهدت المعركة أشهر من الحرب الوحشية واستهدفت أجزاء من المدينة حيث قصفت الطائرات أغلب أجزاء المدينة.

 

في 17 أكتوبر 2017، أعلنت القوة المدعومة من الولايات المتحدة سيطرتها الكاملة على الرقة بعد اقتحام.

 

دير الزور: في أوائل سبتمبر 2017، قامت القوات السورية المدعومة من روسيا بكسر حصار تنظيم الدولة الإسلامية المفروض منذ 3 سنوات على جيب حكومي في هذه المدينة الشرقية قبل الإطاحة بالجهاديين من باقي أجزاءها.

 

وفي 14 أكتوبر سيطرة الحكومة على بلدة "الميادين" التي تقع تحت سيطرة التنظيم،  بعد طردها داعش بدعم من الطائرات الروسية، إلا أن داعش ما زالت موجودة في محافظة حمص المجاورة.

 

العراق:

تكريت: مسقط رأس الدكتاتور "صدام حسين" شمال بغداد، سقطت في أيدي داعش يونيو 2014، واستعادتها القوات العراقية في مارس 2015.

 

سنجار: القوات الكردية العراقية المدعومة من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة استولى على المدينة في نوفمبر 2015، بعد عام من سيطرة داعش عليها وقتل أو  اختطف آلاف من سكانها الأكراد الأيزيديين.

 

الرمادي والفلوجة: عاصمة محافظة الأنبار، أكبر محافظة في العراق، تم إعادتها بالكامل في فبراير 2016، وتم استرجاع مدينة الفلوجة، أول مدينة عراقية استولى عليها داعش في يناير 2014، في يونيو 2016.

 

القوات العراقية المدعومة من طائرات التحالف استعادت القیارة في أغسطس 2016.

 

وأعلن رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي" سيطرته على الموصل في التاسع من يوليو الماضي بعد هجوم استمر تسعة أشهر أطلق عليه قائد عسكري أمريكي "أكبر المعارك في المدن منذ الحرب العالمية الثانية".

 

واعلنت وكالة الانباء الكويتية (كونا) أن آخر معاقل داعش في شمال العراق "تحررت" في 31 أغسطس الماضي، واستعادت القوات العراقية هذه المدينة في 5 أكتوبر الماضي بعد هجوم دام اسبوعين.

 

وادي الفرات: دفعت القوات العراقية داعش من المنطقة فيما وصفته الولايات المتحدة بأنها "المعركة الكبيرة الأخيرة" ضد داعش في البلاد. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان