رئيس التحرير: عادل صبري 01:09 صباحاً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| القاهرة.. أخطر مدن العالم على النساء

بالفيديو| القاهرة.. أخطر مدن العالم على النساء

صحافة أجنبية

مشهد من فيلم سينمائي حول التحرش بالنساء في وسائل المواصلات

في مسح لرويترز

بالفيديو| القاهرة.. أخطر مدن العالم على النساء

بسيوني الوكيل 17 أكتوبر 2017 13:11

وصف مسح دولي أجرته مؤسسة "تومسون رويترز" العاصمة المصرية القاهرة بـالمدينة الكبيرة "الأكثر خطورة" على النساء.

 

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم إن هذه النتيجة جاءت في أول استطلاع دولي حول كيفية تنقل المرأة في مدن يزيد عدد سكانها عن 10 ملايين نسمة.

 

وأجري الاستطلاع في 19 مدينة كبرى، حيث تم توجيه سؤال للخبراء في قضايا المرأة حول كيفية حماية النساء من العنف الجنسي.

 

وتلقي ناشطات في مجال حقوق المرأة بالقاهرة باللوم على التقاليد القديمة التي تمتد لقرون بأنها السبب في التفرقة بين الجنسين، معتبرين أن اتخاذ أي خطوات تقدمية لمساعدة المرأة أمر في غاية الصعوبة.

كما أنّ فرص حصول المرأة على الرعاية الصحية الجيدة والتمويل والتعليم محدودة، بحسب التقرير.

شهيرة أمين صحفية مصرية بارزة تقول: إن "أي شيء في المدينة يعد أمرًا صعبًا بالنسبة للنساء، وحتى لو شيء بسيط كالمشي في الشوارع يمكن أن يعرض المرأة للتحرش وكافة أنواع الإيذاء".

 

وصنف الاستطلاع لندن كأكثر المدن الكبرى صداقة للنساء ويليها طوكيو وباريس.

 

وقال عمدة لندن صديق خان إن النساء الآن قياديات في كل مستوى من مستويات المجتمع في لندن، بما في ذلك الخدمة العامة والفنون والأعمال والسياسة.

 

وبحسب المسح فإن مدينة كراتشي في باكستان وكينشاسا في الكونغو والعاصمة الهندية ديلهي تأتي في الترتيب الذي يلي القاهرة.

 

وصنف المسح ديلهي ومدينة ساو باولو البرازيلية بأنها المدن الأسوأ من حيث خطورة التحرش الجنسي، والعنف الجنسي والاغتصاب.

 

ويأتي تصنيف دلهي المتقدم بالرغم من القوانين القاسية الخاصة بالجرائم الجنسية بعد حادث اغتصاب قام به عصابة بحق فتاة في حافلة في ديلهي عام 2012 والتي أدت لاحتجاجات حاشدة.

 

وأظهر استطلاع للرأي أجراه منتدى الأمن العام البرازيلي أنّ امرأة من بين كل ثلاث نساء برازيليات أعمارهن تبدأ من 16 عامًا تعرضن لشكل من أشكال العنف الجسدي أو اللفظي أو النفسي.

 

وكانت هيئة الإذاعة الأسترالية " إيه بي سي " نشرت مؤخرًا تحقيقًا صحفيًا وصفت فيه التحرش والعنف الجنسي تجاه النساء في مصر، بأنه "أمر لا يصدق".

 

وقالت الهيئة إن العنف القائم على الجنس والتحرش يعد أمرًا شائعًا في مصر، مشيرة إلى أن تقرير أعدته هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2013 كشف أن 99.3% من النساء اللاتي شملهن الاستقصاء تعرضن للتحرش الجنسي في الشارع. بحسب الشبكة.

 

واعتبرت الإذاعة أن المثير للقلق بشأن العنف الجنسي هو أنه يصل أيضًا إلى المستويات العليا من دوائر السلطة، مشيرة إلى واقعة احتجاز 17 فتاة وإجبارهن على الخضوع لاختبارات "كشف العذرية" من قبل الجيش في مارس 2011 عقب تظاهرات أطاحت بالديكتاتور حسني مبارك.

 

ولفتت إلى أنّ الرئيس عبد الفتاح السيسي الرئيس المصري الحالي والذي كان جنرالاً رفيع المستوى آنذاك دافع عن هذه الممارسة، قائلا:" هذا الإجراء تم لحماية الفتيات من الاغتصاب ولحماية الجنود من الاتهامات بالاغتصاب".

 

وفي يوم واحد فقط في 2015 خلال إجازة عيد الأضحى رصد مجموعة "شوفت تحرش" المناهضة للعنف الجنسي أكثر من 200 واقعة من التحرش اللفظي والبدني ضد النساء.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان