رئيس التحرير: عادل صبري 07:57 مساءً | الجمعة 15 ديسمبر 2017 م | 26 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

بعد انسحاب أمريكا.. بريطانيا تتمسك باليونسكو

بعد انسحاب أمريكا.. بريطانيا تتمسك باليونسكو

وائل عبد الحميد 12 أكتوبر 2017 20:30

أكدت بريطانيا اليوم الخميس استمرار تمسكها بعضوية اليونسكو بعد أن أعلنت الولايات المتحدة انسحابها من المنظمة الأممية اعتبارا من 31 ديسمبر  بدعوى "انحيازها ضد إسرائيل"، و"المتأخرات المتزايدة"، وفقا لصحيفة جويش نيوز.

 

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية: “تعلن الحكومة التزامها باستمرار المملكة المتحدة في عضوية اليونسكو والتعاون مع الأعضاء الآخرين بالمنظمة لإنجاز أعمالها الهامة".

 

وأضاف البيان: “علاقة الولايات المتحدة باليونسكو أمر يعزي إليهما".

 

وكانت الإدارة الأمريكية قد عبرت عن قلقها جراء بعض القرارات التي اتخذتها منظمة اليونسكو مثل اعتبار مدينة الخليل كموقع تراث عالمي فلسطيني.

 

وفي أكتوبر الماضي، علقت إسرائيل تعاونها مع اليونسكو على خلفية مشروع قرار ينص على أن مدينة القدس موقع تراث عالمي فلسطيني.

 

وأعلنت إسرائيل أنها بصدد اتخاذ خطوة مماثلة للانسحاب من اليونسكو.

 

وكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: “لقد أعطيت تعليمات لوزارة الخارجية للاستعداد لانسحاب إسرائيل من اليونسكو على خطى الولايات المتحدة".

 

وتصدر  مرشح قطر حمد عبد العزيز الكواري الجولة الرابعة التي أجريت اليوم الميس في تصويت لاختيار  مدير عام جديد لمنظمة اليونسكو بعد حصوله على 22 صوتا.

 

بينما تساوت مرشحة فرنسا أوديري أزولاي مع نظيرتها المصرية مشيرة خطاب بـ 18 صوتا لكل منهما.

 

وذكر الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) أن الإجراء المتبع هو إجراء جولة خامسة تقتصر على أعلى مرشحين حصولا على الأصوات في الجولة الرابعة.

 

وضمن مرشح قطر هكذا مكانا له في الجولة الحاسمة، على أن يجرى تصويتا بين مرشحتي فرنسا  ومصر  لاختيار إحداهما لمجابهة مرشح قطر.

 

وتنص المادة 56 من اللوائح المنظمة لانتخابات اليونسكو: “في حالة الضرورة، ومن أجل تحديد المرشحين الذين سيشاركون في الجولة الحاسمة، يجرى اقتراعا بين أصحاب الأصوات المتشابهة يوم الجمعة 13 أكتوبر 2017 في تمام الساعة 2 م "مع إجراء الجولة الخامسة الحاسمة مساء الجمعة كذلك لتحديد من يتبوأ على عرش المنظمة الأممية.

 

وقال موقع إيبجيبت توداي إن الصين قد انسحبت في الجولة الرابعة لصالح مرشحة مصر مما كان له الفضل في زيادة أصوات مشيرة خطاب إلى 18.

 

 وكالة أنباء رويترز  ذكرت أن  انتخابات اليونسكو فضحت احتدام الصراع العربي.

 

وأردفت في تقرير لها:  "الدول العربية ربما ترغب في أن تنال دورها  للجلوس على عرش اليونسكو، لكن الانتقادات اللاذعة التي وجهتها مصر صوب منافسها مرشح قطر أثناء التصويت توضح حالة من جيوسياسية الانقسام التي تعرقل عمل المنظمة الأممية".

 

 وأشارت إلى أن الخلافات بين قطر ومصر تضرب بجذورها في الأزمة بين الدوحة وجيرانها الخليجيين الذين قطعوا علاقاتها الدبلوماسية معها وحظروا السفر إليها بعد أن اتهموها برعاية الجماعات الإسلامية المتشددة، وهو الاتهام الذي تنفيه الإمارة الخليجية.

 

ونقلت الوكالة  عن أحد سفراء اليونسكو قوله : “النزاع ظل محتدما لشهور عديدة، لكن ما نراه من المرشحين العرب هو حالة من الانقسام البالغ، بل أن بعض المصادمات ضارية للغاية".

 

وواصلت رويترز : "مصر، الدولة العربية الأكبر تعدادا سكانيا التي انضمت إلى الدول المقاطعة لقطر، لا تخجل أن تعبر عن مشاعرها بشكل واضح بشأن محاولة الدوحة الظفر بمقعد اليونسكو".

 

يذكر أن وسائل إعلام إسرائيلية اتهمت مرشح قطر حمد بن كواري بـ "معاداة السامية".

 

وكشفت نتائج الانتخابات في الجولة الأولى حصول مرشح قطر على 19 صوتا، ثم مرشحة فرنسا أودري أزولي 13 صوتا ثم مشيرة خطاب على 11 صوتا.

 

بينما كشفت نتائج الجولة الثانية حصول مرشح قطر على 20 صوتا ثم ، ثم مرشحة فرنسا أودري أزولي 13 صوتا ثم مشيرة خطاب على 11 صوتا.

 

وتساوي الكواري مع مرشحة فرنسا في الجولة الثالثة بـ 18 صوتا لكل منهما، ثم مشيرة خطاب التي حققت 13 صوتا.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان