رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ديلي ميل: بريطانيا تضع خطة الحرب ضد كوريا الشمالية

ديلي ميل: بريطانيا تضع خطة الحرب ضد كوريا الشمالية

صحافة أجنبية

وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون

ديلي ميل: بريطانيا تضع خطة الحرب ضد كوريا الشمالية

بسيوني الوكيل 09 أكتوبر 2017 13:22

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن بريطانيا تضع حاليًا خطط المعركة للحرب ضد كوريا الشمالية، في ظل تصاعد التوترات بين بيونج يانج وواشنطن.

وأضافت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم أن القوات الجوية البريطانية تستعد لحرب محتملة ضد بيونج يانج. 

 

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها قولها إن: مسئولين تلقوا تعليمات لرسم خطط حول كيف ستردّ بريطانيا في حال اندلعت الحرب مع كوريا الشمالية وسط تصاعد التوترات بين الغرب والديكتاتور كيم جونغ أون.

 

وأشارت إلى وجود خيار واحد يتمثل في نشر حاملة الطائرات البريطانية الجديدة المقرر تسليمها للقوات البحرية نهاية هذا العام في المنطقة قبل أن تخضع لتجارب الطيران.

 

وظهرت تفاصيل خطة العملية السرية البريطانية بعد أن حذر ترامب من أن شيئا واحدا يمكن عمله في التعامل مع كوريا الشمالية التي تواصل الاختبارات النووية والصاروخية بالرغم من الإدانات الواسعة، وهو ما يراه مراقبون تلويحا أمريكيا بالحرب.

 

وتم وضع الخطط البريطانية في الأشهر الأخيرة وسط مخاوف من أن إمكانية تحول هذه التوترات إلى حرب. بحسب الصحيفة.  

 

وطبقًا لأحد السيناريوهات  فإن حاملة الطائرات الملكة إليزابيث بجانب طائرات إف 35 ستدخل الخدمة مبكرا لتنضم إلى السفن الحربية الأمريكية قبالة الجزيرة الكورية.

ومن المحتمل أن ترافق حاملة الطائرات التي تزن 65 ألف طن عليها طاقم من 700 شخص مدمرات من فئة 45 وفرقاطات من فئة 23 .

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر رفيع بالحكومة البريطانية قوله:" لدينا العديد من السفن لكي نرسلها .. المدمرات من نوع 45 والفرقاطات من نوع 23 . حاملة الطائرات البريطانية الجديدة يمكن أن تنضم للخدمة مبكرا إذا تحولت الأمور للجنوب".

 

ورفض وزراء توضيح إذا ما كانت بريطانيا لديها خطة لتفجير الصراع مع بيونج يانج ولكن مخططون عسكريون يختبرون خيارات تتضمن تكتيكات تشبه التي تم استخدامها في الدفاع عن جزر الفوكلاند.

 

وفي 1982 اندفعت حاملة الطائران " HMS Illustrious" مبكرا للمشاركة في الحرب مع الأرجنتين في جزر الفوكلاند. وكانت بريطانيا نجحت في إعادة السيطرة على الجزر الواقعة قبالة الأرجنتين بعد أن نفذت الأخيرة عملية غزو بري للجزر انتهت باستسلام القوات الأرجنتينية.

 

وكان وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، حذر من البرنامج النووي الصاروخي لكوريا الشمالية، مؤكدا أنه يمثل خطرا على بلاده.

 

وقال فالون، في تصريحات نقلتها صحف بريطانية الشهر الماضي إن الخطوات المتسارعة من جانب بيونج يانج لتطوير صواريخ باليستية عابرة للقارات محملة برؤوس نووية سيضع بريطانيا تحت التهديد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان