رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

صحيفة إسرائيلية: هذا سر الغضب اليهودي من رئيس وزراء كندا

صحيفة إسرائيلية: هذا سر الغضب اليهودي من رئيس وزراء كندا

صحافة أجنبية

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

صحيفة إسرائيلية: هذا سر الغضب اليهودي من رئيس وزراء كندا

بسيوني الوكيل 05 أكتوبر 2017 14:32

قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن رئيس وزراء كندا جاستن ترودو تعرض لانتقادات غاضبة على خلفية إغفاله ذكر اليهود صراحة خلال احتفال بذكرى ما يعرف بمحرقة النازي لليهود "الهولوكوست".

 

وأضافت الصحيفة أن رئيس الوزراء الكندي أشاد بـ 6 ملايين ضحية للهولوكوست والذين تعرضوا للاضطهاد والقتل على يد النازيين خلال الحرب العالمية الثانية من خلال إقامة نصب المحرقة الكندي الوطني، والذي كشف النقاب عنه للجماهير الأسبوع الماضي.

 

وبحسب الصحيفة فقد كان هناك شيء مهم ناقص في هذا النصب الجديد – حيث أغفل  الإشارة إلى معاداة السامية، ناهيك عن الشعب اليهودي.

 

وكُتب على لوحة النصب: "يحتفل النصب التذكاري الوطني بملايين الرجال والنساء والأطفال الذين قتلوا خلال المحرقة ويكرم الناجين الذين دافعوا وتمكنوا من الوصول إلى كندا بعد واحد من أحلك الفصول في التاريخ".

 

وجاء فيها أيضًا: "يعترف النصب بالإسهام الذي قدمه الناجون إلى كندا، وهو بمثابة تذكير بأن علينا أن نكون يقظين بالوقوف حراسًا ضد الكراهية والتعصب والتمييز".

 

وعلى الرغم من الكلمات المحترمة التي جاءت في اللوحة، إلا أنَّ الانتقادات التي تعرض لها رئيس الوزراء كانت سريعة لتتناول هذ الأسبوع أجزاء محورية كانت مفقودة في نص اللوحة وتعرض رئيس الوزراء للهجوم لعدم ذكر الوقائع بشكل مباشر.

 

وقال ديفيد سويت، عضو المعارضة المحافظ، إنَّ وزيرة التراث الكندي ميلاني جولي قالت في حديث للبرلمان الثلاثاء "إذا كنا سنقضي الكراهية تجاه اليهود، فمن المهم الحصول على حق التاريخ".

وواصل سويت توجيه الاتهام متسائلا :"كيف لرئيس الوزراء أن يسمح بهذا الإغفال الفاضح لمعاداة السامية وحقيقة أن ملايين الرجال والنساء والأطفال الذين قتلوا كانوا يهودا".

 

وأجابت جولي أن اللوحة أزيلت وكان من المقرر استبدالها بلغة تعكس الأهوال التي عاني منها الشعب اليهودي.

وهذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها ترودو غضب النقاد بسبب اقترابه من ذكرى المحرقة.

وكان رئيس الوزراء أصدر بيانًا العام الماضي في اليوم الدولي لإحياء ذكرى المحرقة والذي لم يذكر بشكل واضح اليهود كضحايا للإبادة المنهجية التي نفذها النازي بحق اليهود.

 

وقال إن بيانه يسعى إلى "الإشادة بذكرى ملايين الضحايا الذين قتلوا خلال المحرقة، ونحن نكرم أولئك الذين نجوا من الفظائع على يد النظام النازي، ونرحب بقصصهم الشجاعة من الأمل والمثابرة".

 

وبعد أن هاجمت جماعات يهودية رئيس الوزراء لعدم ذكر الضحايا اليهود، كتبت صحيفة "تورنتو صن" أن بيان توردو كان مسودة صدر قبل موعده.

 

وفي وقت لاحق، كتب مكتب ترودو تغريدة مرتبطة بالبيان الكامل، كما كتب عن أهمية مكافحة معاداة السامية في تغريدة أخرى.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان