رئيس التحرير: عادل صبري 08:45 مساءً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

«سي بي إس نيوز»: هذا هو منفذ مجزرة لاس فيجاس

«سي بي إس نيوز»: هذا هو منفذ مجزرة لاس فيجاس

صحافة أجنبية

بادوك منفذ هجوم لاس فيجاس

«سي بي إس نيوز»: هذا هو منفذ مجزرة لاس فيجاس

بسيوني الوكيل 03 أكتوبر 2017 10:45

حددت الشرطة الأمريكية هوية ستيفن بادوك المسلح الذي أطلق النار على المشاركين في حفل موسيقى من شرفة فندق في "لاس فيجاس" ليقتل على الأقل 59 شخصًا ويصيب أكثر من 500 آخرين في أسوأ إطلاق نار جماعي في تاريخ الولايات المتحدة.

 

وبدأ بادوك البالغ من العمر 64 عامًا في إطلاق النار من شرفتين في الطابق الـ 32 في منتجع وكازينو خليج ماندلاي، مساء الأحد الماضي، وعثرت الشرطة عليه ميتًا في غرفة الفندق، ويعتقد أنه قتل نفسه، بحسب شبكة" سي بي إس نيوز" الأمريكية.

 

وقالت الشرطة إن بادوك الذي يقيم في الفندق منذ 28 سبتمبر لديه على الأقل 23 سلاحًا ناريًا في جناح الفندق، بينما عثر على آلاف من قطع الذخيرة والمتفجرات، والإلكترونيات في منزله في مجمع التقاعد في ميسكيت، بولاية نيفادا، 75 ميلاً شمال شرق لاس فيغاس.

 

وقال آرون روس العميل لمكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي المكلف في مؤتمر صحفي صباح الاثنين إنّ المكتب لم يكتشف علاقة لبادوك مع مجموعة إرهابية دولية، ومازال الدافع تحت التحقيق.

 

الشرطة تواصلت مع عشيقة بادوك وتسمى ماري لو دانيلي والتي كانت خارج البلاد في وقت الهجوم، ولا يعتقد تورطها في إطلاق النار.

 

وبحسب الشبكة فإن بادوك ليس له سجل جنائي، إلا واقعة تجاوز الروتين قبل عدة سنوات وهو ما تم معالجته في المحكمة.

 

أما إريك بادوك شقيق منفذ الهجوم، فقال للصحفيين صباح الاثنين إنه "مرعوب" و "مندهش" مما فعله شقيقه، موضحًا أنَّ شقيقه ليس له انتماء ديني، ولا انتماء سياسي.

وقال إن شقيقه كان لديه قطعتان من الأسلحة النارية، لكنهما كانا مسدسين و"قانونيين، ربما كان لديه بندقية طويلة واحدة".

 

وأشار إريك إلى أن شقيقه المليونير يستثمر الكثير من أمواله في العقارات، موضحا أنه عمل محاسبًا لعدة سنوات ولم يكن يعلم أن لديه صعوبات مالية.

 

وفي مقابلة مع وكالة أنباء أسوشيتيد برس قال بادوك إن شقيقه لم يكن شخصا طبيعيا، موضحا أنه شارك في الرهانات المرتفعة في البوكر، وأنه ذات مرة أرسل إليه صورة يربح فيها 40 ألف دولار على ماكينة القمار.

كما كشف اريك أن والد ستيفن بادوك هو بنجامين هوسكين بادوك، وهو سارق بنك سيئ السمعة وظل على قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي لمدة 8 سنوات بعد الهروب من السجن في عام 1969.

 

ونشرت تقارير إعلامية وثيقة صادرة عن المكتب مؤرخة في 18 مارس 1969، تؤكد فيها أن بادوك الأب مطلوب للعدالة كونه لص مصارف ومصنفا «خطر جدا»، مشيرة إلى أنه كان مصابا بمرض نفسي.

 

وستيفن بادوك كان طيارا مرخصا لمزاولة المهنة، ويهوى الصيد، ولم يكن له سجل إجرامي أو جنائي على الإطلاق، ولكن كان لديه أيضا تاريخ من المشكلات النفسية، على غرار والده.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان