رئيس التحرير: عادل صبري 08:47 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| في يوم الاستفتاء.. «كتالونيا» يشتعل

بالفيديو| في يوم الاستفتاء.. «كتالونيا» يشتعل

بسيوني الوكيل 01 أكتوبر 2017 12:05

انتشرت صباح اليوم قوات شرطة مكافحة الشغب في شوارع قرى ومدن إقليم كتالونيا، بينما كانت مركز الاقتراع تستعد لاستقبال المصوتين على انفصال الإقليم عن إسبانيا.

 

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنّ ضباط الشرطة شوهدوا وهم يقتحمون مباني في شمال شرق إسبانيا قبل أن يخرجوا ومعهم صناديق الاقتراع.

وأظهر مقطع فيديو تم التقاطه في قرية "ساريرا دي تير" في إقليم جيرونا السلطات تستخدم فأسًا لتحطيم أبواب مركز اقتراع، كان مقررا أن يدلي فيه رئيس كتالونيا كارليس بويديمونت بصوته.

 

وفي برشلونة عاصمة الإقليم أطلقت الشرطة الرصاص المطاطي باتجاه آلاف المحتجين الذين يتظاهرون ضد حرمانهم من التصويت.

ومع بدء التصويت الذي حظره القضاء، قالت وزارة الداخلية الإسبانية: إن الشرطة بدأت مصادرة صناديق وبطاقات اقتراع خاصة بالاستفتاء على استقلال كتالونيا.

 

وقالت الوزارة في تدوينة، مرفقة بصور صباح اليوم :"هذه هي الصناديق والبطاقات الأولى التي صادرتها الشرطة في برشلونة"، مؤكدة أن رجال الشرطة يواصلون انتشارهم فى كتالونيا.

ووقعت اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين بسبب منعهم من المشاركة في الاستفتاء الذي استعد له آلاف الكتالونيون بالاصطفاف مبكرا أمام مراكز الاقتراع للتصويت قبل أن تحرمهم  قوات الشرطة من الوصول للصناديق.

 

وكانت الحكومة الإسبانية أعلنت أنه لن يكون هناك استفتاء على تقرير مصير الإقليم، وقال المتحدث باسم الحكومة المركزية في مدريد إينيغو مينديز فيغو عقب اجتماعها الأسبوعي  "أؤكد أنه لن يكون هناك استفتاء في الأول من الشهر المقبل"، مجددا التذكير بموقف حكومته من أن الاستفتاء "غير قانوني".

وقالت السلطات الإسبانية في وقت سابق إنها صادرت مليونين وخمسمائة ألف بطاقة تصويت، وأربعة ملايين مغلف من مستودع في إيغالادا قرب برشلونة.

 

في المقابل، دعت حكومة إقليم كتالونيا ما يناهز خمسة ملايين وأربعمائة ألف ناخب للتوجه إلى مراكز الاقتراع للمشاركة في الاستفتاء.

 

يذكر أن إسبانيا تشهد منذ بداية سبتمبر الجاري أسوأ أزمة سياسية منذ نحو أربعين عاما، حسب تعبير كافة مسؤوليها.

 

وتبنى برلمان كتالونيا في السادس من هذا الشهر قانونا لتنظيم الاستفتاء رغم حظره من المحكمة الدستورية، ومضت الحكومة الإقليمية بالأمر ودعت إلى تنظيم الاستفتاء رغم تحذيرات السلطات المركزية في مدريد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان