رئيس التحرير: عادل صبري 06:23 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

«بومباردييه» منفذة الخط السادس للمترو تشعل حربا تجارية عالمية

«بومباردييه» منفذة الخط السادس للمترو تشعل حربا تجارية عالمية

صحافة أجنبية

بومبادرييه الكندية تعاقدت مع مصر لتنفيذ الخط السادس للمترو

«بومباردييه» منفذة الخط السادس للمترو تشعل حربا تجارية عالمية

بسيوني الوكيل 28 سبتمبر 2017 14:17

هددت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بحرب تجارية ضد الولايات المتحدة بعد أن فرضت تعريفات عقابية على طائرات شركة "بومباردييه" الكندية والتي تصنع في بريطانيا، بحسب صحيفة "تليجراف" البريطانية.

 

وكانت وزارة التجارة الأمريكية فرضت رسومًا جمركية تقدر بـ 219% على طائرات شركة بومباردييه التي تصنع في مصانع بأيرلندا الشمالية، بعد أن تقدمت شركة الطيران الأمريكية العملاقة "بوينغ" بشكوى تتهم فيها منافستها الكندية بالحصول على مساعدة حكومية غير عادلة.

 

وتعتبر بومباردييه التي وقعت معها مصر مؤخرًا عقدًا لتنفيذ الخط السادس لمترو الأنفاق مشغلاً مهماً في إيرلندا الشمالية حيث توظف 4 آلاف  عامل في بلفاست أي حوالي 10 %من إجمالي وظائف القطاع الصناعي في المنطقة. وتعتمد ماي على أيرلندا الشمالية في ضمان أكثرية نيابية في مجلس العموم.

 

ونقلت الصحيفة اليوم عن ماي قولها: "نحن لدينا وضوح شديد فيما يتعلق بأهمية بومباردييه وأهمية هذه الوظائف في أيرلندا الشمالية وسوف نفعل أي شيء نستطيع القيام به حتى نرى هذه الوظائف مضمونة في المستقبل".

 

وأعربت رئيسة الوزراء عن "خيبة أمل مريرة" من قرار فرض رسوم جمركية على "بومباردييه"، داعية ترامب بشكل مباشر للتدخل لحل النزاع.

 

وحذرت لندن من أن سلوك شركة "بوينغ" قد يضر بمستقبل بعقودها مع وزارة الدفاع البريطانية لشراء طائرات أباتشي أمريكية.

 

 

من جانبه قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أمس إن قرار إضافة تعريفة ضخمة إلى بيع طائرات «بومباردييه» يهدد آلاف الوظائف وقد يعرض للخطر اتصالاتها الدفاعية المستقبلية مع الحكومة في لندن.

ونقلت صحيفة "اندبندنت" البريطانية قوله إن "بوينج تكسب الكثير من الانفاق الدفاعي البريطاني، ولدينا عقود مع الشركة لطائرات دورية بحرية جديدة، وطائرات هليكوبتر هجومية من طراز اباتشي، كما سنقدم عطاءات لصفقات دفاعية أخرى، وهذا النوع من السلوك يمكن أن يعرض علاقتنا التجارية للخطر ما قد يؤثر بشكل واضح على علاقتنا المستقبلية مع بوينج".

وفازت الشركة الأمريكية العام الماضي وحده بعقود مع الحكومة البريطانية بلغت قيمتها 1.7 مليار جنيه إسترليني (2.27 مليار دولار) لبناء طائرات هليكوبتر من طراز «أباتشي».

 

بدورها تعهدت شركة بومباردييه، بخوض معركة ضد قرار الحكومة الأمريكية «غير المنطقي»، وقالت في بيان حول القرار إن «حجم الرسوم المقترح غير منطقي ويجافي الواقع»، كما أوردت وكالة الأنباء الألمانية.

 

وأضافت أن «هذه النتيجة تؤكد ما نقوله منذ شهور: قوانين التجارة الأمريكية لم يكن الهدف منها أبداً أن يتم استخدامها بهذه الطريقة، و(بوينغ) تسعى إلى استخدام طريقة ملتوية لتقويض التنافسية، ومنع شركات الطيران الأمريكية وركابها من الاستفادة من طرازات سي سيريس»، في إشارة إلى منتجاتها من طائرات الركاب متوسط المدى.

 

وكان رئيس وراء كندا جاستن ترودو في تصريحات صحفية إن بلاده ستواصل الصمود من أجل الوظائف ضد «الإجراءات غير المبررة» لبوينغ والتي تنطلق من «مصالحها الضيقة» وليس مبدأ التجارة المفتوحة.

 

وحول شراء كندا المحتمل لمقاتلات من بوينغ، قال ترودو «لن نتعامل مع شركة تحاول مقاضاتنا».

 

وكانت شركة "بوينج" الأمريكية تقدمت بشكوى طلبت فيها من المسؤولين الأمريكيين فرض رسوم على "بومباردييه" في أبريل الماضي حيث اتهمت الأخيرة بإغراق السوق الأمريكي بطائرات الفئة "سي" بأسعار منخفضة، بعد حصولها على مساعدة من الحكومة الكندية.

 

وكان الدكتور هشام عرفات وزير النقل شهد في يوليو الماضي توقيع اتفاقية بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة "بومباردييه" لتمويل وتنفيذ الخط السادس للمترو الممتد من الخصوص حتى المعادي الجديدة بطول 30كم، على أن تبدأ الشركة مباشرة في إعداد الدراسات والتصميمات الفنية للخط السادس.

 

ووقع عن الجانب المصري اللواء طارق جمال الدين رئيس الهيئة القومية للأنفاق وعن الجانب الكندى لوران بوير نائب الرئيس الإقليمى لشركة بومباردييه، وتشمل الاتفاقية قيام الشركة الكندية تولى أعمال تنفيذ الخط السادس بعد انتهاء من دراساته وتصميماته الفنية وتمويل تكلفة فتنيذه فى صورة قرض ميسر.

 

وقال وزير النقل خلال توقيع الاتفاقية إن الخط الأول للمترو تعدى الطاقة القصوى له، ووصل عدد ركابه يوميًا إلى 2 مليون راكب فى حين أن طاقته 1.8 مليون راكب فقط اليوم، لافتًا إلى أن الخط الأول فى وقت الذروة ينقل ركاب تفوق طاقته بكثير، وأن لذلك السبب تعتزم الوزارة التسريع فى إجراءات إنشاء الخط السادس الذى سيكون موازيًا للخط الأول.

 

وأشار رئيس الهيئة إلى أنَّ الاتفاق يشمل إعداد الدراسات والتصميمات والتنفيذ وتصنيع وتوريد القطارات التي ستعمل خلال الخط السادس وعددها 65 قطارًا، وتوريد النظم اللازمة للتشغيل والصيانة، لافتًا إلى أنه سيتم توقيع العقد النهائي للتنفيذ خلال يوليو 2018 لتبدأ الشركة فى أعمال التنفيذ الفعلية للمشروع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان