رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تقرير: يهود ألمانيا يخشون فوز «البديل» المتطرف

تقرير: يهود ألمانيا يخشون فوز «البديل» المتطرف

صحافة أجنبية

لافتة تسخر من قادة اليمين المتطرف في برلين

تقرير: يهود ألمانيا يخشون فوز «البديل» المتطرف

معتز بالله محمد 24 سبتمبر 2017 15:16

كشفت القناة الثانية الإسرائيلية عن تصاعد مخاوف الطائفة اليهودية في ألمانيا من إمكانية فوز اليمين المتطرف (حزب البديل) في الانتخابات التشريعية التي انطلقت اليوم.

 

وقالت القناة في تقريرها "يخرج عشرات الملايين من الألمانيين اليوم الأحد لاختبار ممثليهم في البرلمان، وفي ظل الاحتفال الديمقراطي تتزايد المخاوف في الطائفة اليهودية من تزايد قوة حزب اليمين المتشدد، الذي يتوقع أن يدخل البرلمان للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية".

 

وحذر عدد من قادة اليهود في ألمانيا في حديث مع القناة من تحول "الأجندة المتطرفة، الموجهة في الأساس ضد المهاجرين المسلمين، إلى اليهود في وقت لاحق".

 

و من أصل 82 مليون هم إجمالي تعداد البلاد، يحق لنحو 62 مليون ألماني المشاركة في الاقتراع اليوم، وانتخاب أعضاء البرلمان الـ 630 من بين 4 آلاف و828 مرشحا يمثلون 42 حزبا في البلاد.

 

ويعتقد معلقون في ألمانيا أن حزب البديل الذي تشير استطلاعات الرأي إلى أنه سيكون ثالث أكبر حزب في البوندستاغ (البرلمان)، سيحصل على نسبة أعلى في نهاية الأمر على خلفية "خجل" مصوتين محتملين من الاعتراف أنهم سيصوتون لصالحه.

 

حال حدث ذلك، فسوف يحصل اليمين المتطرف في ألمانيا على نسبة تأييد غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية، ويحصل على حصة كبيرة في البرلمان تمكنه من قيادة المعارضة، بحسب تقرير القناة.

 

كانت نتائج استطلاعات الرأي التي نشرت خلال الـ 48 ساعة الماضية، أظهرت تقدم الاتحاد المسيحي (يمين وسط) بزعامة المستشارة إنجيلا ميركل، بـ34% من نوايا التصويت، يليه حزب الاشتراكيين الديمقراطيين (يسار وسط) بـ21%، والبديل (يمين متطرف) 13%، واليسار 11%، والديمقراطي الحر 9%، والخضر (يسار) 8%. فيما حصلت أحزاب صغيرة على 4%.

 

وأبدى الحاخام "شموئيل سيجال" مندوب حركة "حباد" في برلين تخوفه من تصاعد قوة اليمين المتطرف، ودخول ممثليه البرلمان الألماني.

 

و"حباد" حركة دينية يهودية يتجاوز عمرها القرنين، تنشط في مختلف دول العالم بهدف تشجيع اليهود على الالتزام بتعاليم التوراة والتلمود.

 

وقال "سيجال" في حديث للقناة الثانية الإسرائيلية "أتمنى أن تتحد كل القوى العاقلة في ألمانيا لتحويل هذا الحزب إلى ظاهرة عابرة".

 

وبشكل متزامن، دعا 35 حاخاما يهوديا في المدن الألمانية اليهود في البلاد للحرص على الخروج والإدلاء بأصواتهم، بهدف رفع معدلات التصويت وإضعاف الأحزاب المتطرفة.

 

اللافت ما كشفته القناة من إقبال عدد من اليهود في ألمانيا على التصويت لحزب "البديل" المتطرف فقط لأنه معاد للمسلمين.


 

وحول ذلك يقول "يهودا" (إسرائيلي يعيش في برلين) :”لا أفهم اليهود الذين يؤيدون الحزب، هناك أشخاص في الطائفة اليهودية يعتقدون أن حقيقة معاداة حزب البديل للمسلمين ستساعد اليهود، لكن التاريخ يؤكد أن اليهود معرضون هم أيضا للخطر ولا يجب أن نسمح بحدوث ذلك".

 

ويدعو حزب "البديل" إلى مواجهة انتشار الإسلام، معتبرا أنه يمثل تحديا مباشرا للسلام الداخلي.

 

وبحسب تصريحات قياديين في الحزب المتطرف فإن "الدين الإسلامي لا ينتمي إلى ألمانيا"، و"الإسلام عقيدة سياسية لا تتماشي مع دولة حرة"، ويرتبط بـ"العنف والإرهاب”.

 

ويوجد في ألمانيا حوالي 5 ملايين مسلم، بينهم مليون ونصف المليون يحق لهم التصويت.

 

ويقول "يوهانس جوانين" مندوب الصندوق القومي اليهودي (كيرن كييمت) لألمانيا "الخوف هو أن تتحول الأجندة ضد المسلمين إلى اليهود".

 

والـ "كيرن كييمت" منظمة صهيونية تأسست عام 1901 لجمع الأموال من اليهود لشراء الأراضي الفلسطيني.


 

ويضيف "جوانين":تبدي الأصوات التي أسمعها بين اليهود عن مخاوف من تشكيل كتلة يمينية متطرفة بقيادة "البديل من أجل ألمانيا"، يمكن أن تكون الأكبر داخل المعارضة".


 

ويبلغ عدد اليهود في ألمانيا نحو 117 ألف يهودي من إجمالي 14.411 مليون يهودي في العالم، من بينهم 6.335 يهودي يعيشون في إسرائيل و5.7 مليون في الولايات المتحدة، و460 ألف في فرنسا، و388 ألف في كندا، و290 في المملكة المتحدة، و181 ألف في الأرجنتين، و180 ألف في روسيا، و113 ألف في أستراليا، وفقا لإحصاء إسرائيلي رسمي.


 

الخبر من المصدر..


 


 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان