رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 مساءً | الاثنين 16 يوليو 2018 م | 03 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إندبندنت: لهذه الأسباب يجب على الغرب دعم استقلال الأكراد

إندبندنت: لهذه الأسباب يجب على الغرب دعم استقلال الأكراد

صحافة أجنبية

الغرب سوف يستفيد من دعم استفتاء كردستان

إندبندنت: لهذه الأسباب يجب على الغرب دعم استقلال الأكراد

جبريل محمد 23 سبتمبر 2017 22:05

دعا الكاتب البريطاني "مات هيلو" في مقال نشره بصحيفة "إندبندنت" البريطانية، أوروبا لدعم الاستفتاء الذي يعتزم إقليم كردستان إجرائه الاثنين القادم، مشيرا إلى أنها سوف تجني الكثير من الفوائد بدعمها الأكر اد في طريقهم نحو الاستقلال.


 

وفيما يلي نص المقال:

 

نادرا ما تبقى حركات الاستقلال نائمة لفترة طويلة.

 

وكثيرا ما ينمو العنف، وأخبرنا القوميون أن للدول الحق في تقرير المصير، هذا صحيح.

 

لن أقترح أن نؤيد حركات الاستقلال في كل منعطف، لكن كردستان حالة خاصة، ليس لأن الأكراد فقط أكبر أقلية عرقية في العالم وبدون دولة، ولكنهم "يستحقوها" عن جدارة، لقد كانت للقوات الكردية دور فعال في مكافحة داعش.

 

ومنذ أكثر من 100 عام، تعرض الأكراد للقمع عند كل منعطف، ورغم ذلك، فإن الدولة الكردية لن تكون جيدة فقط للأكراد، ولكنها ستكون أيضا جيدة للغرب.

 

ومن الأمور المحزنة، أن دعم استقلال الأكراد يحتاج للدراسة، لماذا يجب على الغرب دعم استقلال منطقة مضطهدة في الشرق الأوسط؟ فقد تعلم أن يبقى بعيدا لأنه من الحماقة التدخل، وهل يمكن أن تتعهد الولايات المتحدة وأوروبا بتقديم الدعم إلى كردستان العراق عندما تكون بغداد وإيران وتركيا من بين الذين يعارضون الاستقلال؟ بالطبع لا.

 

إذا اختار الأكراد الاستقلال في الاستفتاء المتوقع يوم 25 سبتمبر، ينبغي جعل ذلك أولوية للسياسة الخارجية لضمان تأييد النتيجة، وبالنسبة لبريطانيا يجب عليها الوفاء بعهدها القديم بدعم الدولة الكردية مقابل دعمها للندن خلال الحرب العالمية الأولى.

 

كذلك هناك الكثير من الأسباب التي تدفع الغرب لتأييد الدولة الكردية، من بينها أن كردستان ستكون حليفا موثوقا في منطقة معادية، وتقلل اعتماد الغرب على روسيا للوفاء باحتياجات القارة العجوز من الطاقة، ولإثبات أن أوروبا جادة في دعم حقوق الإنسان والديمقراطية في مختلف أنحاء العالم.

 

لن أقول إن إسرائيل منارة للاستقرار في منطقة مضطربة، ولكن لا شك أنها واحة لحقوق الإنسان والديمقراطية في الشرق الأوسط، كردستان الديمقراطية المؤيدة للغرب ستكون مثلها، ورغم قرون الاضطهاد تتمتع المرأة بحقوق متساوية في كثير من المجالات مع الرجال، وهو أمر نادر في الشرق الأوسط.

 

والمنطقة الكردية شبه المستقلة ذات الحكم الذاتي في شمال العراق الأكثر سلمية فى المنطقة، وشجع غياب الصراع الاستثمار، والغرب تعلم درس مهم جدا من الماضي، وهو أن الحفاظ على وجود قوي ليبرالي أمر بالغ الأهمية للاستقرار.

 

سيكون من السذاجة تجاهل مسألة النفط، فقد جاء "باراك أوباما" الرئيس الأمريكي السابق للدفاع عن أربيل بسبب النفط.

 

وأشار البعض إلى أن الاستقلال الكردستاني، أو حتى الاستقلال الذاتي، سيسمح لها بالانفتاح على الأسواق العالمية، وهذا أمر بالغ الأهمية بالنسبة لغرب يعتمد بشكل مفرط على صادرات الطاقة الروسية، كما أن التجارة مع الغرب سيجلب فوائد اقتصادية هائلة لكردستان المستقلة حديثا. 

 

الرابط الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان