رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إذاعة NPR: هذا سر عجز ترامب عن إغاثة جزيرة أمريكية

إذاعة NPR: هذا سر عجز ترامب عن إغاثة جزيرة أمريكية

صحافة أجنبية

إعصار ماريا أعطى الضربة القاضية لشبكة الكهرباء بالجزيرة

إذاعة NPR: هذا سر عجز ترامب عن إغاثة جزيرة أمريكية

بسيوني الوكيل 23 سبتمبر 2017 21:50

"ضعف البنية التحتية في بورتوريكو تصنع تحديات كبيرة للتعافي".. تحت هذا العنوان نشرت إذاعة "إن بي أر" الأمريكية تقريرا حول الأضرار التي لحقت بالجزيرة الأمريكية وسر تعذر إغاثتها بعد أن تعرضت لإعصار ماريا.

 

وقالت الإذاعة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني الجمعة:" قبل سلسلة من الأعاصير القوية تاريخيا، كانت بورتوريكو بالفعل لديها إمدادات الطاقة، ولكن في يوليو الماضي أعلنت سلطة الطاقة إفلاسها، وصار انقطاع الطاقة أمرا روتينيا حتى في المدن".

 

وتابعت:" ثم جاء إعصار ماريا ليعطي الضربة القاضية لشبكة الكهرباء بالكامل، ولأكثر من 95% من نظام الهواتف الخلوية في الجزيرة التي يعيش عليها أكثر من 3 ملايين شخص".

 

وكشف التقرير أن ضعف البنية التحتية في بورتوريكو سيجعل من الصعب على الحكومة الأمريكية والرئيس دونالد ترامب تقديم المساعدات التي تحتاجها الجزيرة بشكل ملح.

 

ونقلت الإذاعة عن ويليام فيلافان مستشار ومدير موظفي مكتب حاكم الجزيرة قوله:"البنية التحتية الخاصة والعامة متدهورة .. نحن بدون طاقة وبدون خدمة الماء لا يوجد مستشفيات لديها كهرباء .. كل شوارعنا لا تستطيع أن تمشي بها، هذا هو أسوأ إعصار على الإطلاق".

 

وتابع فيلافان :" لدينا وقود لكن ليس لدينا طريق لتوصيل الوقود للمستشفيات، كما أنا العديد من محطات الغاز على سبيل المثال فيها أضرار بالغة.. عندما تفكر في البنية التحتية، ربما تفكر في الكباري وخطوط الأنابيب وشبكات الألياف الضوئية ولكن بعض المشكلات في بورتوريكو في الوقت الحالي أكثر أساسية وفي طريقها للتراكم".

 

وأضاف:"لدينا 34 مستشفى في أنحاء الجزيرة والعديد منها يعمل بمولداتها الخاصة ولكن سينفذ الغاز منها على الفور. نعمل تعديلات لتزويدهم بالوقود والغاز وبالكهرباء في أسرع وقت ممكن ".

 من جانبه قال جاريت إنجوجليا نائب رئيس وحدة الاستجابة للطوارئ في "أميريكيرز" وهي منظمة إغاثة في كونيتيكت تعمل على إمداد الجزيرة بالمؤن والمساعدات، إن :"عقبات الاستجابة لماريا بدأت في الحال، و لم تتمكن أميريكيرز حتى الآن من الوصول لأي شخص في بورتوريكو منذ العاصفة".

 

وأضاف للإذاعة :" نحن نرسل فريق تقييم إلى بورتوريكو ولكنهم يواجهون صعوبة في الدخول. لقد كانوا على رحلات تجارية مختلفة تم إلغاءها .. بعض شركائنا يظنون أنهم يستطيعون أن يجدونا الليلة في رحلة من فورت لوديرديل".

 

وتسبب إعصار ماريا في دمار كامل لشبكات الكهرباء في جزيرة بورتوريكو، ليغرق 3.5 ملوين شخص في الظلام، بحسب مسؤولين في إدارة الطوارئ.

وقل أبنر غوميز، رئيس وكالة إدارة الكوارث، إن الكهرباء مقطوعة بالكامل عن جميع المشتركين في هيئة الطاقة الكهربائية في بورتوريكو.

 

يأتي هذا فيما أشار مركز الإعصار الوطني في الولايات المتحدة إلى أن "فيضانات كارثية" كانت تجتاح أجزاء من الجزيرة.

 

وأظهرت صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي منازل بلا أسقف، كما أن قوة الريح التي بلغت 225 كم/ ساعة اقتلعت الأشجار وخطوط الكهرباء من الأرض في مدينة سان خوان، عاصمة بورتوريكو.

 

وتواجه الجزيرة الأمريكية مشكلات اقتصادية ودين عام يبلغ 73 مليار دولار، وقد يفاقم إعصار ماريا من الأزمة الاقتصادية. لكن إعلانها منطقة كوارث يعني أنها قد تحصل على المزيد من المساعدات المالية الفيدرالية لتتعافى من الكارثة.

 

وقال مركز الإعصار الوطني الأمريكي إن ماريا ضرب منطقة يابوكوا، شرقي جزيرة بورتو ريكو الأربعاء، وكان عاصفة من الدرجة الرابعة ليصبح أول إعصار من الدرجة الرابعة يضرب الجزيرة منذ 1932.

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان