رئيس التحرير: عادل صبري 05:35 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو| «الدول المارقة».. نيولوك ترامب لـ«محور الشر»

فيديو| «الدول المارقة».. نيولوك ترامب لـ«محور الشر»

صحافة أجنبية

ترامب وجورج بوش الابن

فيديو| «الدول المارقة».. نيولوك ترامب لـ«محور الشر»

وائل عبد الحميد 21 سبتمبر 2017 19:19

في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها رقم 72، استخدم الرئيس الأمريكي مصطلح "الدول المارقة" في وصفه لبعض البلدان التي اعتبرها تهدد أمن الولايات المتحدة والعالم بأسره.

 

ويعيد ذلك إلى الأذهان مصطلح "محور الشر" الشهير الذي استخدمه الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الابن عام 2002.

 

هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أوردت فيديو يبرز تلك المفارقة

 

 

 يذكر أن "محور الشر" مصطلح استخدمه بوش في خطاب ألقاه بتاريخ 29 يناير 2002.

 

وشمل محور الشر من وجهة نظر بوش حكومات العراق، وإيران، وكوريا الشمالية.

 

وأدرج الرئيس الجمهوري آنذاك تلك الدول في محور الشر متهما إياها بدعم الإرهاب والسعي لشراء أسلحة الدمار الشامل.

 

وذكرت تقارير أن هذا المصطلح كان البداية لما تسمى "الحرب ضد الإرهاب".

 

وقال جورج بوش الابن خلال خطابه : دول مثل هذه وحلفاؤها تشكل محورا للشر".

 

أما قائمة الدول المارقة التي حددها ترامب فضمت اثنتين فقط من "محور الشر"، باستبعاد العراق، مع إضافة دول اخرى.

 

وبدأ ترامب خطابه بنيويورك الثلاثاء قائلا: “آفة كوكب الأرض اليوم تتمثل في مجموعة صغيرة من الأنظمة المارقة التي تنتهك كافة المبادئ التي تأسست عليها الأمم المتحدة".

 

وخص ترامب بيونج يانج قائلا: “تمتلك الولايات المتحدة قوة وصبر عظيمين لكن إذا وجدت نفسها مضطرة للدفاع عن نفسها لن يكون لدينا إلا خيار واحد، وهو تدمير كوريا الشمالية تماما".

 

وتابع متحدثا عن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أونج: “الرجل الصاروخي في مهمة انتحارية ضد نفسه".

 

وانتقل متحدثا عن طهران قائلا: “الحكومة الإيرانية تخفي ديكتاتورية فاسدة خلف قناع من الديمقراطية الزائفة".

 

واستطرد: “لقد تحولت إيران من بلد  ثري صاحب تاريخ وحضارة  إلى دولة مارقة مستنزفة اقتصاديا صادراتها الرئيسية تقتصر على العنف وسفك الدماء والفوضى".

 

ثم واصل ترامب خطابه متحدثا عن النظام السوري قائلا: “ممارسات النظام المجرم لبشار الأسد والتي تتضمن استخدام الأسلحة الكيماوية ضد مواطنيه، وحتى ضد الأطفال الأبرياء تصدم ضمير أي شخص سوي".

 

وأردف منتقدا نظام فنزويلا بأمريكا الجنوبية “الديكتاتورية الاشتراكية لنيكولاس مادورو ألحقت الآلام المروعة والمعاناة بالشعب الطيب".

 

واختتم قائلا: “هذا النظام الفاسد تسبب في تدمير دولة ذات رخاء من خلال فرض أيديولوجية خاطئة أسفرت عن الفقر والبؤس".

 

من جانبه، رد الرئيس الإيراني حسن روحاني في خطابه أمام الجمعية العامة بالأمم المتحدة قائلا: "الولايات المتحدة فقدت مصداقية الآخرين بها عبر نكسها لتعهداتها العالمية"

 

ومضى يقول: "ما سمعناه من الرئیس الأمريكي، وخطابه الجاهل والقبیح والحاقد والذي يمتلئ بالمعلومات الخاطئة والاتهامات ضد الشعب الإيراني في هذا المكان المحترم، لا يسئ فحسب للأمم المتحدة لكنه يتناقض مع مطالب الشعوب من أجل مواجهة الحرب والإرهاب».

 

شاهد الفيديو من هنا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان