رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في تاريخ الأمم المتحدة.. 7 لقطات لا تنسى

في تاريخ الأمم المتحدة.. 7 لقطات لا تنسى

صحافة أجنبية

الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي

في تاريخ الأمم المتحدة.. 7 لقطات لا تنسى

وائل عبد الحميد 19 سبتمبر 2017 18:53

تتجه كافة أنظار العالم إلى مدينة نيويورك الأمريكية حيث تعقد فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ 72.

 

وبينما تحظى المشاركة الأولى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب باهتمام عالمي، وكذلك خطابه الأول أمام الجمعية العامة الذي وصفته مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة نيكي هيلي بأنه "يصفع من يستحق الصفع" و"يحضن من يستحق الثناء" أوردت شبكة سي إن إن الأمريكية أبرز اللقطات المثيرة للجدل في تاريخ هذا التجمع الأممي الأبرز، وفقا لما يلي:


 

خروشوف والقرع بالحذاء

 


 

في عام 1960، لوح رئيس الوزراء السوفيتي آنذاك نيكيتا خروشوف بحذائه وقرع به على الطاولة استياء من عبارة تفوه به لورينزو سومولونج، أحد أعضاء الوفد الفلبيني آنذاك.


 

ووفقا لما نقله مراسل نيويورك تايمز في ذلك الوقت، فقد قال سومولونج إن "الأوروبيين الشرقيين حرموا من الحقوق السياسية والمدنية التي ابتعلها الاتحاد السوفيتي".


 

وكرد فعل على الإهانة، خلع خروشوف حذاءه الأيمن، ولوح به تجاه الوفد الفلبيني قبل أن يقرع به الطاولة.


 

صحيفة التايمز البريطانية وصفت الواقعة بأنها واحدة من بين حوادث عديدة انفجرت فيها الأمور في العام المذكور.


 

القذافي يمزق الميثاق


 


 

أثناء فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2009، ألقى الزعيم الليبي آنذاك معمر القذافي خطابا طويلا غير مترابط، بلغت مدته 96 دقيقة.


 

وبعد تقديم نفسه كـ "ملك الملوك"، بدأ القذافي تعليقاته التي تطرقت إلى كل شيء، من مجلس الأمن إلى اغتيال الرئيس الأمريكي جون كينيدي، إلى حل يعتمد على دولة واحدة تجمع الإسرائيليين بالفلسطينيين، وأسماها "إسراطين".


 

وفي لحظة ما خلال خطابه، بدا القذافي وهو يمزق جزئيا صفحة من ميثاق الأمم المتحدة كعرض رمزي للتحدي.


 

خطاب كاسترو الذي امتد لساعات


 


 

بلغ طول خطاب الزعيم الكوبي الشهير فيدل كاسترو ما يتجاوز الساعات الأربعة في فعاليات الجمعية العامة عام 1960.


 

ووفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، فقد امتد خطاب الزعيم الشيوعي إلى 269 دقيقة بالتمام والكمال.


 

وأخذ كاسترو ينتقد الأمم المتحدة، ويشجب العدوان الأمريكي والإمبريالية.


 

أحمدي نجاد يهاجم الغرب

 


في دورتي 2010 و2011 ، أثار خطابا الرئيس الإيراني آنذاك أحمدي نجاد المعادية للغرب انسحاب بعض الوفود.


 

وفي 2010، قال نجاد إن الولايات المتحدة ساعدت في التنسيق لهجمات 11 سبتمبر، لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي المتهاوي.


 

واستطرد نجاد أن سيناريوهات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط تستهدف إنقاذ النظام الصهيوني.

وفي 2011، اتهم نجاد أوروبا باستخدام محرقة الهولوكست كذريعة لدعم إسرائيل.


 

وتابع أن الولايات المتحدة قتلت زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن بدلا من التحقيق في "عناصر خفية مرتبطة بأحداث 11 سبتمبر".


 

تشافيز يسب جورج بوش الابن

 


 

في 2006، صعد الزعيم الفنزويلي في ذلك الوقت هوجو تشافيز على منصة الجمعية العامة للأمم المتحدى في اليوم التالي لخطاب الرئيس الأمريكي آنذاك جورج بوش الابن.


 

وأخذ تشافيز يكيل السباب لبوش ووصفه في عدة مرات بـ "الشيطان" متهما إياه بأنه "يتحدث كما لو كان يملك العالم".


 

وواصل الزعيم الفنزويلي الشهير: "أمس، جاء الشيطان إلى هنا، وما زالت رائحة الكبريت نفاذة حتى اليوم".


 

غصن الزيتون وبندقية ياسر عرفات


 


 

في عام 1974، وجه قائد منظمة التحرير الفلسطينية آنذاك ياسر عرفات خطابا في سياق فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة.


 

وطالب عرفات بإقامة دولة فلسطينية سوف ترحب بالمسلمين والمسيحيين واليهود، بحسب مقال أوردته نيويورك تايمز في ذلك الوقت.


 

وقبل نهاية كلمته، قال عرفات: "لقد جئت حاملا غصن زيتون وبندقية مقاتل حر، لا تجعلوا غصن الزيتون يسقط من يدي".


 

خط أحمر نتنياهو

 


 

في 2012، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأمم المتحدة إلى رسم "خط أحمر" لوقف تطوير إيران للأسلحة النووية.


 

وخلال خطابه، كشف نتنياهو عن خريطة تحمل رسما لقنبلة محذرا من استكمال إيران لمخططها النووي.


 

وأضاف: "ينبغي رسم خط أحمر هنا قبل أن تستكمل إيران المرحلة الثانية من التخصيب النووي الضروري لصنع قنبلة".



 

رابط النص الأصلي 

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان