رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

استطلاع: غالبية الأمريكيين يعتقدون تلاعب كوريا الشمالية بترامب

استطلاع: غالبية الأمريكيين يعتقدون تلاعب كوريا الشمالية بترامب

صحافة أجنبية

ترامب وكيم جونغ أون

استطلاع: غالبية الأمريكيين يعتقدون تلاعب كوريا الشمالية بترامب

بسيوني الوكيل 18 سبتمبر 2017 13:40

أظهر استطلاع جديد لإذاعة "إن بي أر" الأمريكية بالتعاون مع شركة "إبسوس" للأبحاث أن الأغلبية الضيقة من الأمريكيين لا تثق في تعامل الرئيس دونالد ترامب مع كوريا الشمالية.

 

يأتي هذا في الوقت الذي يستعد فيه الرئيس الأمريكي وفريقه الدبلوماسي لاجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك هذا الأسبوع، حيث سيكون برنامج كوريا الشمالية النووي محور تركيز كبير.

 

وكشف المسح الذي نشرته الإذاعة اليوم على موقعها الإلكتروني أن 51% من الأمريكيين لا يثقون في قدرة ترامب على احتواء حكومة بيونج يانج، كما أعرب 40% على مخاوفهم البالغة.

 

فقال جيمس ماكدانيل، أحد المشاركين المستقلين من مدينة من مونفورد في الاستطلاع:"أعتقد أن كوريا الشمالية تلعب به".

 

وتابع :"أعتقد أن هناك  العديد من الدول تحاول أن تختبر الرئيس ترامب في نقص خبراته وافتقاره للقيادة. وأعتقد أن كوريا الشمالية فقط تحاول أن تغويه".

لين سيجفريد المسجلة في الحزب الجمهوري وتعيش خارج ميلووكي قالت في الاستطلاع إنها قلقة من طريقة الرئيس في التعامل مع كوريا الشمالية وتفضل طريقة نيكي هيلي السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة.

 

 وتابعت:" استنادا على كيفية رده على مواقف العالم الأخرى، فإنه من الصعب فعلا أن تقول ماذا سيفعل .. إلى حد لا يمكن التنبؤ به".

 

وكما هو الحال مع العديد من القضايا فإن عدم الثقة في الرئيس تتركز بشكل كبير بين الناخبين الديمقراطيين والمستقلين، ولكن أكثر من 8 من بين كل 10 جمهوريين يقولون إنهم يثقون في تعامل الرئيس مع الموقف.

 

من جانبه قال نائب رئيس شركة إبسوس كريس جاكسون "إن الانقسام الحزبي يتطابق تماما تقريبا مع ما نراه في معدل تأييد ترامب".

 

وقد نجحت إدارة ترامب فى الضغط على الأمم المتحدة لفرض عقوبات اقتصادية صارمة على كوريا الشمالية ردا على تجاربها النووية.

 

ويصر ترامب أيضا على أن الخيارات العسكرية تبقى مطروحة على الطاولة، مع تغريدات استفزازية تهدد " بالنار والغضب" في حال استمرت بيونج يانج في تهديد الولايات المتحدة.

 

سلطة الرئيس الانفرادية في شن ضربات نووية، حقيقة أدهشت كثيرا من الأمريكيين، فقط 25% ممن تم استطلاع آرائهم يعرفون أن ترامب لديه سلطة إعطاء أوامر بتوجيه ضربة نووية، وكثيرون يعتقدون خطأ أنه يحتاج لموافقة الكونجرس.

 

وكانت هيلي، السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، صرحت أمس الأحد، بأن الولايات المتحدة لديها العديد من الخيارات العسكرية فيما يتعلق بالتعامل مع أزمة كوريا الشمالية.

 

وكانت كوريا الشمالية أطلقت صاروخًا مر فوق اليابان وسقط في المحيط الهادي يوم الجمعة وذلك للمرة الثانية  في أقل من شهر في تحد للولايات المتحدة وغيرها من القوى العالمية الداعية لكبح برنامج بيونجيانج للصواريخ والأسلحة النووية.

 

وكشف استطلاع للرأي أجرته مؤسسة جالوب أن أغلب الأمريكيين يؤيدون القيام بعمل عسكري ضد كوريا الشمالية إذا فشلت الجهود الاقتصادية والدبلوماسية وذلك وسط تصاعد التوتر حول برنامج الأسلحة النووية والتجارب الصاروخية لبيونج يانج.

 

وقال 58% من المشاركين في الاستطلاع إنهم يؤيدون القيام بعمل عسكري إذا فشلت الجهود الاقتصادية والدبلوماسية في تحقيق أهداف الولايات المتحدة.

 

النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان